منـﭠـدﯦٱٺ ړٱهـﯦـﮧ
ڝډيقٺے آڼٺ غير مسـבֿـڵۃ معـטּـﭑ
ڡٳڌآ ړڠبٺ بأטּ ٺڪۆنے إבֿـډى مبډعآتـטּﭑ
فاבֿـٺآري ٺسـבֿـيڵ و إטּ ڪڼٺ مسـבֿـڵۃ
فيڜړڣـטּـآ ډבֿـۆڵڪ إڵے عآڵمڪ ..~



 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 التقرير الشامل للأنمي روبن هود

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
آلـــيس
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
avatar

●• عدد ٱڵمسٱهمٱت : 1818
●• تٱريخ ٱڵتسجيڵ : 01/03/2010
●• ٱڵعمڵ : أحب الكتابة و المطالعة ..

مُساهمةموضوع: التقرير الشامل للأنمي روبن هود   الثلاثاء أغسطس 03, 2010 9:09 pm

السلام عليكم ورحمة الله تعالى و بركاته
هذا التقرير الشامل لروبن هود
الموضوع منقول من الكاتب
shun
لنبدأ



اسم المسلسل بعدة لغات :

Aventuras del joven Robin Hood Spanish
Les Aventures de Robin des Bois French
Robin dos Bosques Portuguese
Robin Hood Spanish
The Great Adventures of Robin Hood
روبن هود (Arabic)
روبن هود السهم الناري (Arabic)
ロビンフッドの大冒険 Japanese
کماندار نوجوان Persian



نوعه :

مغامرات – تاريخي – خيال - أكشن

عدد الحلقات : 52

عناوين الحلقات :

"The Hero of the Woods is Born"
"Sherwood Forest is Full of Memories"
"The Fight Between Robert and Gilbert"
"Let's Build the Cottage in the Woods"
"Guy of Ghisborne, the Avenger, is in Town"
"Gentlemen Bandits"
"A Knight and His Doubts..."
"A" Mad Run Towards Nottingham
"Could Yesterday's Enemies Be Today's Friends!?"
"An Impossible Adoption"
"Longing for the past, expecting and uncertain future"
"A great disguise for an infiltration in Nottingham Castle"
"An Adoption Happily Sent up in Smoke"
"The Sun Rises on a New Day"
"An Unexpected Return"
"Fog and Hurling Win, A Lethal Duel"
"Will Poison Be The Ultimate Farewell?"
"War to Evil: Tuck's Stubborn Battle"
"An Unexpected Arrival, Witchcraft in Sherwood"
"Revenge for a Humiliation"
"Welcome, O King of the Forest"
"Mount-rose's shanty is burnt down"
"Thunderstorm in Nottingham"
"The Girl in Black"
"Love and Hate in Sherwood Forest"
"Peace After the Storm"
"A Foundling in Sherwood Forest"
"The Flying Ship"
"The Cards Predict a Romantic Future"
"War to the Greedy Baron"
"The Bandits' Revenge"
"A Father for Barbara"
"The Return"
"The Fog of Revenge"
"The Good Old Times"
"The Mysterious Gamekeeper"
"Sherwood on Fire"
"The Treasury of the Woods"
"The General Reconciliation"
"An Evil Being"
"The Traitor of England"
"The Lake of Truth"
"The Decisive Battle"
"The Bad Luck Man"
"A Charming Outlaw"
"Big, the Unbeatable"
"Honest Looking Eyes"
"A Tragedy for the Sherwood Bandits"
"The Prince of the Woods"
"The Decision"
"The Crowning"
"The Immortal Boy"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
آلـــيس
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
avatar

●• عدد ٱڵمسٱهمٱت : 1818
●• تٱريخ ٱڵتسجيڵ : 01/03/2010
●• ٱڵعمڵ : أحب الكتابة و المطالعة ..

مُساهمةموضوع: رد: التقرير الشامل للأنمي روبن هود   الثلاثاء أغسطس 03, 2010 9:10 pm




المخرج :
Koichi Mashimo

الموسيقى
Fuminori Iwazaki
Yasunori Iwasaki

مصمم الشخصيات :
Hiroyuki Kawazaki
Tsunehisa Ito

رسوم :
Masaki Kudo
Masayuki Goto

تنسيق الألوان :
Sayuri Ike

الإستوديو :Tatsunoko

العرض : من 29 يوليو/تموز 1990 – 28 أكتوبر/تشرين الأول 1992

أغنية المسلسل :

المقدمة والنهاية اليابانية قام بغنائها Satoko Shimonari

أغنية المقدمة الفرنسية قام بغنائها Alexis Thomassian
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
آلـــيس
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
avatar

●• عدد ٱڵمسٱهمٱت : 1818
●• تٱريخ ٱڵتسجيڵ : 01/03/2010
●• ٱڵعمڵ : أحب الكتابة و المطالعة ..

مُساهمةموضوع: رد: التقرير الشامل للأنمي روبن هود   الثلاثاء أغسطس 03, 2010 9:10 pm



فريق العمل الياباني :


Kazue Ikura



Naoko Matsui




Toshihiko Seki



Maria Kawamura



Bin Shimada



Yuuko Mita



Mayumi Tanaka



Kenichi Ogata



Masashi Ebara



Sayuri Iketmoto

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
آلـــيس
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
avatar

●• عدد ٱڵمسٱهمٱت : 1818
●• تٱريخ ٱڵتسجيڵ : 01/03/2010
●• ٱڵعمڵ : أحب الكتابة و المطالعة ..

مُساهمةموضوع: رد: التقرير الشامل للأنمي روبن هود   الثلاثاء أغسطس 03, 2010 9:11 pm

المدبلجون العرب :

بالنّسبة للنسخة العربية فهناك جهتان قامتا بدبلجته ولذلك هناك نسختان وسأبدي رأيي فيهما لاحقا في نهاية الموضوع :

النسخة العربية بالدبلجة السوريه (مركز الزهرة )










ميادة درويش : روبن هود


مروان فرحات



انجي اليوسف


خالد الطالب


مأمون الفرخ


نهال خطيب



النسخة العربية بالدبلجة اللبنانية (استديوهات الرهام للإنتاج الفني )




نسرين مسعود



أسمهان بيطار


بلال بشتاوي


تمارة صعب


شادي شمص


جمانة الزنجي


وعد ابراهيم


حسين سلمان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
آلـــيس
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
avatar

●• عدد ٱڵمسٱهمٱت : 1818
●• تٱريخ ٱڵتسجيڵ : 01/03/2010
●• ٱڵعمڵ : أحب الكتابة و المطالعة ..

مُساهمةموضوع: رد: التقرير الشامل للأنمي روبن هود   الثلاثاء أغسطس 03, 2010 9:12 pm




لأن التقرير طويل جدا قمت بتقسيمه الى جزئين ولأن هناك شخصيات ستظهر في الجزء الثاني منه فحرصا مني على عدم استباق الأحداث سأذكرهم بعد نهاية الجزء الأول ..أما الآن فمع الشخصيات الرئيسية في الجزء الأول والثاني من التقرير



(Ritter Gilbert ) اسمه في النسخة العربية جلبرت هو فارس شديد القوة والبأس يعمل تحت إمرة اللورد الشرير الواين يقع في حب ليديا وبالمقابل فهو يكره روبن هود بقوة ويحقد عليه بسبب جرح سببه له روبن في مواجهتهما الأولى ثم بعد ذلك يزداد هذا الكره ويتحول الى هوس بالإنتقام لأجل حبهما المشترك لليديا.. جلبرت من النوع الذي لا يتكلم عن مشاعره حين يقع بالحب بل يترجم حبه الى أفعال فقط حتى أن ليديا لم تدرك هذا الحب الا في وقت متأخر أما الجانب المظلم من شخصيته فهو لا يستطيع إخفاءه سواء بالقول أو الفعل .



( Marian Lancaster ) اسمها في النسخة العربية هو ليديا وهي فتاة نبيلة وثرية يجبر الواين أهلها ليرسلوها رهينة لقلعته ولكن عصابة شيرود تعترض عربتها وتلتقي ليديا في غابة شيرود بروبن هود ثم بجلبرت الذي ينقذ حياتها وتعجب ليديا به وربما بدأت تقع في حبه لولا اكتشافها حقيقة انه يعمل مع اللورد الشرير الواين ورغم ذلك تنشأ بينهما علاقة مميزة فليديا تشعر بجلبرت وتفتقده حين تفقده و جلبرت مستعد للموت لأجلها ونتيجة لضغوط كثيره تتغير ليديا من فتاة رقيقة الى فتاة غريبة الأطوار يسكن الحقد روحها في وقت من الأوقات وتتعلم المبارزة بالسيف لتنتقم .



Robert Huntington روبن هود : إسمه الحقيقي روبرت هنتنغتون فتى طيب القلب ولطيف كما أنه شجاع جدا وهو ابن عائلة نبيلة يحرق الواين قصرهم فيعيش هو و ابناء عمه في غابة شيروود حيث يلتقون عصابة شيرود بزعامة جون الصغير ويقابلون الراهب تاك والنبيلة ليديا لانكاستروالتي يقع روبن في حبها ..يملك روبن قوسا سحريا لا يمكن استخدامه الا لأغراض الخير وقد ورثه عن والده وروبن هو أمهر من استخدم القوس والسهام



Mały John اسمه في النسخة العربية جون الصغير هو زعيم عصابة شيروود ورغم أنه لص فإن له قلب طيب ومشاعر طفل صغير حتى في اذيته لا تجده شريرا بل كطفل مؤذي لم يتربى جيدا ولكنه مستعد للتضحية بنفسة لأجل اصدقائه وهو غارق في حب ديالا ابنة عم روبن



Much اسمه في النسخة العربية ماتش عضو في عصابة شيرود وهو مساعد جون ودائما ما يرافقه



Will ويل هو ابن عم روبن وشقيق جولي و ديالا الأكبر هو فتى متردد و هادئ ولكن شجاعته تظهر وقت المصاعب



Winnifred اسمها في النسخة العربية ديالا إبنة عم روبن وهي فتاة لطيفة يحبها جون ويحاول كسب ودها ورغم انها لا تشارك الصبيان مغامراتهم عادة الا انها لا تسلم من الوقوع في المتاعب فتارة يختطفها جلبرت وتارة أخرى تدخل الى السجن ومرة أخرى يختطفها بعض الأشرار.



Barbara اسمها في النسخة العربية جولي وهي أخت ويل وديالا الصغرى فتاة صغيرة مرحة غالبا ما يحبها كل شخص يلتقيها



Bruder Tuck السيد تاك هو راهب يعيش في غابة شيرود يصبح صديقا حميما لروبن كما كان لوالده من قبل وهو رجل حكيم وطيب



Lord Alwine اللورد الواين : عدو روبن وهو رجل شرير وشديد الطمع والجشع ودائما ما يحاول القضاء على روبن وعصابة شيروود كما أنه اضطهد سكان نوتنغهام فعانى الناس الكثير من جراء ظلمه



Bischof Herford هرفورد أسقف فاسد و هو مساعد الواين ويده اليمنى في كل أعماله الشريرة وهو لا يقل طمعا وجشعا عن ألواين ويسعى بقوة خلف ليديا ليضع يده على ثروتها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
آلـــيس
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
avatar

●• عدد ٱڵمسٱهمٱت : 1818
●• تٱريخ ٱڵتسجيڵ : 01/03/2010
●• ٱڵعمڵ : أحب الكتابة و المطالعة ..

مُساهمةموضوع: رد: التقرير الشامل للأنمي روبن هود   الثلاثاء أغسطس 03, 2010 9:14 pm

سأتحدث عن الحلقة الأولى بشيء من التفصيل لأنها توضح كيفية لقاء جميع الأطراف في المسلسل ولكني سأركز بعد ذلك على الأحداث التي ترتبط بجلبرت وليديا

المقدمة :
إنه القرن الثاني عشر بعد الميلاد والمكان هو إنجلترا وقد ابتليت مقاطعة نوتنجهام بحاكم بشع هو اللورد ألواين يساعده هرفورد اللذان عاثا فسادا في هذه المقاطعة طمعا في الحصول على الثروة الفاحشة وفي تلك الفترة كان روبن هود ذلك الفتى الشجاع يمثل بارقة أمل ضعيفة في السعي نحو الخير والحق

القصة :

البداية هي مشهد قصر عائلة هنغتون وهو يحترق واللورد الواين يضحك سعيدا بعد أن أمر جنوده بإحراق القصر وقتل كل من فيه كما أنه حضر شخصيا لكي لا تفوته مشاهدة الموقف كاملا كان كل شيء يحترق داخل القصر والنار تحيط بساكنيه ...أسرع ويل هنغتون لمساعدة أختيه ديالا وجولي على الهرب فيما كان روبن وسط المنزل يهتف مناديا أبناء عمه وهو خائف على مصيرهم فتستوقفه صورة والده فيقوم روبن بأخذ قوس والده وسهامه



في تلك اللحظة كان اللقاء الأول بين روبن و الفارس جلبيرت الذي دخل القصر بعد أن تلقى الأوامر بقتل كل أفراد عائلة هنغتون فيقف أمام روبن قائلا : أنت من عائلة هنغتون يا روبن لذا سأقضي عليك في الحال ..
فتسلّح روبن بقوسه وسهمه فيما جرد جلبرت سيفه وهجم على روبن إلا أن روبن أطلق سهمه ليصيب جلبرت الذي تشتت إنتباهه بسبب سقوط عمود من النار أمامه وهكذا أصابه روبن بجرح في وجهه ..................



سقوط الحجارة الملتهبة من سقف المنزل حالت بينهما فهرب روبن فيما انصرف جلبرت مغادرا وهو يشعر بالمذلّة لأن ولدا تمكن من إصابته.................

لجأ روبن وأبناء عمه الى الغابة وهناك كان الجميع خائفين إلا أن روبن حاول أن يتمالك نفسه ولا يظهر خوفه ، ثم التقوا بسنجاب صغير وتعرضوا بعد ذلك لهجوم من دب فأسرعوا بالهرب إلا أنهم سقطوا في النهر الذي جرفهم .
حين إستيقظوا وجدوا أنفسهم في حظيرة كاهن لطيف يدعى تاك




ولكنهم كانوا ثلاثة روبن و ويل و جولي ولم يعثروا على ديالا حين سألوا السيد تاك عن ديالا أخبرهم بأنه لم يرها فانطلقوا يبحثون عنها ، في تلك اللحظة كانت هناك عربة تمرّ بالغابة ويحرسها العديد من الجنود فأوقفهم ماتش أحد أفراد عصابة شيرود و معه هيكلين خشبيين يمثلان عملاقين فخاف الجنود وهربوا تاركين العربة فنزلت منها فتاة (تدعى ليديا) تساءلت : لماذا هرب الجميع !! يا للجبناء
ثم التفتت لتفاجأ بالعملاقين فأخذت تصرخ وتصرخ الى أن سقطت فاقدة الوعي فاقترب منها ماتش وشاهد عقدا ذهبيا حول عنقها فقام بسرقته وحين حاول أن يفتش جيوبها باغته سهم أطلقه روبن الذي سمع صراخ ليديا فأسرع لنجدتها مع أبناء عمه



تمكن روبن من تحطيم المجسمات الخشبية التي تستخدمها عصابة شيرود لإخافة عابري الطريق في تلك اللحظة وصل جون زعيم عصابة شيرود وقد كان يلقب بجون الكبير ولكن روبن سخر منه ولقبه بجون الصغير فحصلت منازلة بين روبن وجون ثم إتضح أن جون وجد ديالا في النهر فأنقذها ..
لم يكمل جون وروبن المبارزة بسبب هجوم جنود اللورد الواين عليهم وإحراقهم مخبأ عصابة شيرود



وهنا تذكر روبن قصر عائلته الذي إحترق فشعر بالغضب يتملكه وقام بمساعدة عصابة شيرود في التصدي لجنود الواين قالت الفتاة يبدوا أن جنود اللورد الواين يبحثون عني ثم أخبرتهم بأن اسمها ليديا لانكاستر وهي من عائلة نبيلة ضغط الواين عليهم ليقوموا بإرسال إبنتهم كرهينة مع عقد ذهبي توارثته عائلتها ثم رفعت ليديا يدها الى صدرها لتفاجأ باختفاء العقد وفي النهاية هرب افراد عصابة شيرود وكذلك روبن وأبناء عمه مصطحبين ليديا معهم .



كان الواين يتناقش مع مساعده هرفورد وهو غاضب لأن عصابة شيرود أخذوا منه الرهينة ليديا فدخل جلبرت قائلا : سيدي الواين من السهل على القضاء على هذه العصابة أعرف طريقة للتعامل معهم

دهش الواين وقال باستنكار : أشدّ رجالي بأساً وأفضل قائد جيش لدي سيطارد مجموعة من الأولاد !!!!!!!!!

أجاب جلبرت بهدوء : ارجو أن تسمح لي بهذا العمل يا سيدي إن لي غاية في ذلك ..


إتسعت عينا الواين وهرفورد من فرط الدهشة فتابع جلبرت قائلا : أريد تصفية حساب مع واحد منهم بعد أن أصابني بخدش جرح فيه كرامتى............

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
آلـــيس
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
avatar

●• عدد ٱڵمسٱهمٱت : 1818
●• تٱريخ ٱڵتسجيڵ : 01/03/2010
●• ٱڵعمڵ : أحب الكتابة و المطالعة ..

مُساهمةموضوع: رد: التقرير الشامل للأنمي روبن هود   الثلاثاء أغسطس 03, 2010 9:14 pm

في صباح اليوم التالي كان روبن يرافق ليديا وهي تمضي لتغادر الغابة ولكنها توقفت في منتصف الطريق قائلة :
سأتابع طريقي بمفردي منذ هذه اللحظة .
دهش روبن وهو يقول ماذا تقولين وقبل أن يتمكن من الإعتراض تابعت ليديا قائلة : إن اللورد الواين يسعى لقتلك فلا تجازف بحياتك من أجلي لذا أرجو منك أن تعود حالاً
روبن يهتف معترضا : ليديا
تقول ليديا وهي تبتسم : على كل فالقلعة التي سأقيم فيها ليست بعيدة من هنا لذا سأشعر وكأني معكم يبتسم روبن وهو يقول ونحن سنذكرك أيضا يا ليديا فتجيبه ليديا بلغ تحياتي للجميع واشكرهم نيابة عني ثم فجأة تقترب ليديا من روبن وهي تنظر الى السنجاب على كتفه قائلة : إسمح لي أن أطلق على صديقك الصغير هذا إسما مناسبا ..ولكن ماذا سأسميه ؟؟؟
يحمر وجه روبن خجلا فيما تقول ليديا :لماذا لانسميه فيكي فهذا الإسم جميل ومناسب اليس كذلك ياروبن .
روبن : إنه إسم جميل وقد أحسنت الإختيار ثم ينظر الى السنجاب قائلا من الأن وصاعدا سأناديك فيكي ، فيقوم السنجاب بحركات تجعل كلا من روبن وليديا يضحكان ثم فجأة يقول روبن لليديا بقلق : ولكن الواين رجل شرير وقد يسبب لك الأذي عندما تصلين لقلعته
تتبدل ملامح ليديا للحزن وهي تقول : فعلا إن هذا وارد..ولكن إطمئن فعائلتي قوية جدا ولن يتمكن من إيذائي وسيراعي ذلك حتما ..ثم تبتسم وهي تتابع : أنا إبنة عائلة لانكاستر ورغم قولها ذلك يرتسم الحزن على وجهها وكأنها غير واثقة مما قد يفعله الواين بها
بعد ذلك تودع ليديا روبن وتنطلق نحو القلعة وحدها



في ذلك الوقت كان جلبرت في طريقه الى الغابة أما ليديا فإنها بعد أن قطعت مسافة طويلة من الطريق تذكرت عقدها الضائع وأن الواين قد لا يصدق بأنها إبنة عائلة لانكاستر مالم يرى العقد حول عنقها فعادت أدراجها الى الغابة بحثا عنه ، أما العقد فقد كان ماتش ينظفه قرب البحيرة دون أن يعلم أن لهذا العقد قوى غريبة وأن هناك سرا يرتبط به وبينما العقد يلمع تحت الشمس ظهرت سمكة عملاقة




وواجه روبن ورفاقه السمكة ليتضح بعد ذلك أنها غير مؤذية وكان جنود الواين قد حاصروا روبن عصابة شيرود عند البحيرة وأصابو السمكة برمح ثم فرّوا فساعد روبن السمكة وعلم أن المظاهر قد لاتدل على حقيقة صاحبها فالسمكة المخيفة العملاقة اتضح أنها غير مؤذية .



هبط الليل وليديا وحدها تبحث عن عقدها في الغابة فحاصرها قطيع من الذئاب وفي وسط خوفها وهلعها هجم ذئب عليها وقبل أن يمسها حال شخص بينها وبين الذئب فقتل الذئب الذي هاجمها ..كان ذلك الشخص جلبرت الذي كان يبحث عن روبن



فوقفت ليديا خلفه تحتمي به وبينما الذئاب تفر خوفا من جلبرت الذي قتل واحدا منهم تهاوت ليديا فاقدة الوعي فتلقاها جلبرت و حملها بذراعيه وعلى ضوء القمر راح يتأمل ملامح الفتاة التي أنقذها ولم يملك أمام جمالها إلا أن يقول : كم أنت رائعة .



عندما إستيقظت ليديا في صباح اليوم التالي وجدت نفسها ظل شجرة وقد غطّاها أحدهم بوشاحه ليقيها البرد تساءلت :لمن هذا الوشاح ؟ فأمسكت به وتذكرت أحداث الليلة الماضية فعلمت أنه يعود لمنقذها وقالت إنه وشاح ذلك الفارس ثم أخذت تتحسس الوشاح بوجهها ...
بعد لحظات ظهر جلبرت ووقف أمامها بقيت ليديا جالسة لوهلة وهي تبتسم فيما وقف جلبرت ينظر اليها بملامحه الجامدة فوقفت تقدم اليه الوشاح وهي تقول : عفوا ..إسمح لي أن أشكرك على إنقاذك لي ليلة البارحة .
أسلوب حديث ليديا بين لجلبرت أنها نبيلة فجلس على ركبته وأخذ منها الوشاح وهو يقول : عفوا ولكن تبدوا عليك علامات الرفعة والوفاء يا أنسة وأنا أستغرب وجودك في مكان كهذا .
وضعت ليديا يدها على صدرها وكأنها تلمس عقدها المفقود وهي تقول بأسى : ماذا أقول ..
في تلك اللحظة حركت الرياح شعر جلبرت فانكشف أثر الجرح على وجهه ودهشت ليديا وجلبرت يقول إطمئنّي فبإمكانك أن لا تجيبي فلكل منّا ظروفه الخاصة التي يحرص على عدم البوح بها .....
وابتسم لها جلبرت فبادلته الإبتسام .



في ذلك الوقت كان روبن يتجه الى قلعة عائلته المحترقة بعد أن شعر بالحنين لبيته وفي الطريق التقى السيد تاك وتسبب الإثنان بسقوط شجرة في الطريق وقال له السيد تاك :اسمع ياروبن أنا أعرف أن غسمك الحقيقي هو روبرت هنغتون ثم أخذ السيد تاك يتباهى بحكمته أمام روبن ويدعي قدرته على إستخدام القوس والسهام وعندما حاول ذلك لم يفلح .
أما جلبرت فقد كان ينام مسترخيا على العشب فيما كانت ليديا تفعل شيئا ما ثم وقفت وهي تقول لقد أصبحا جاهزين تقدمت اليه وهي تحمل عقدين من الأزهار وقدمت اليه أحدهما وهي تقول أرجو أن تقبل هذا العقد هدية منّي .
جلس جلبرت ونظر اليها بصمت فيما احمر وجهها خجلا وهي تقول بعد أن رأت سكونه وصمته : الم تعجبك هديتي المتواضعة والتي صنعتها من أجلك يا سيدي .
ظهرت ابتسامة خفيفة على وجه جلبرت وأجابها : بلى إن لك ذوقا رفيعا .
فرحت ليديا وهي تقول : كنت أخشى أن لا تعجبك ولكنها ارتبكت حين لامست يدها يد جلبرت وهي تعطيه العقد فابتسم لها مرة أخرى وبادلته هي الإبتسام .

عندها هبت رياح وظهرت غيوم في السماء تنذر بعاصفة فنظر جلبرت باتجاه الغابة وتذكر السبب الذي جاء من أجلة فوقف وهو يقول : علي أن أغادر الآن

ليديا : والى أين سترحل

جلبرت : لست أدري وظهر الحقد في صوته وهو يقول سأبحث عن غريم لي ما جئت الى هنا إلاّ لكي أعثر عليه ..لن أنسى ما فعله بي ....حسنا الى اللقاء

ثم غادر منصرفا وليديا تسأله بحزن هل سأراك مرة ثانية أيها الفارس . توقف جلبرت وشد على طوق الزهور الذي يحمله بقبضته وبعد أن فكر برهة أجابها فالندع هذا الأمر للظروف وتابع طريقه مبتعدا فيما راقبته ليديا بأسى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
آلـــيس
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
avatar

●• عدد ٱڵمسٱهمٱت : 1818
●• تٱريخ ٱڵتسجيڵ : 01/03/2010
●• ٱڵعمڵ : أحب الكتابة و المطالعة ..

مُساهمةموضوع: رد: التقرير الشامل للأنمي روبن هود   الثلاثاء أغسطس 03, 2010 9:15 pm

تمكن جلبرت من إقتفاء أثر روبن حين عثر على جذع الشجرة المكسور والسهم الذي حاول السيد تاك إطلاقه حين حاول إستخدام قوس روبن فعرف جلبرت أن روبن توجه الى قلعته .

وصل روبن الى أطلال قلعته المحترقة سار بينها والألم يمزقه واستعاد ذكرياته مع والده إلا أن صوتا قطع عليه ذكرياته وهو يقول بخشونه : ماذا تفعل هنا ؟
التفت روبن ليتعرف الى صاحب الصوت فوجد جلبرت الذي قال له : روبن لم أكن أتوقع رؤيتك هنا لابد أنني محظوظ جدا

أما روبن فقد قال وهو لا يعلم سبب ملاحقة جلبرت له : ماذا تريدون منّا بعد ؟

لم يجب جلبرت بل إستعاد ذكرى مواجهته الأولى مع روبن بين النيران وإصابة روبن له فقال يذكر روبن بنفسه : أنسيتني أنا جلبرت قائد فرقة فرسان الوردة السوداء الخاصة باللورد الواين يا روبن

قال روبن بغضب : جلبرت

ففرد جلبرت ذراعيه دون سلاح وقال لروبن : هيا أظهر لي شجاعتك الآن وارمي بسهمك الى صدري المكشوف.........في المرة الماضية كنت محظوظا جدا حتى تمكنت من تشويه وجهي ..لن ينقذك الحظ هذه المرة

في ذلك الوقت كانت ليديا تحاول العودة الى حيث روبن وأصدقاءه فعلقت في طريق جبلية وكانت تتمنى لو كان جلبرت معها فقالت تحدث نفسها : ليت ذلك الفارس لم يغادر هذا المكان...

اما ويل ابن عم روبن فحين لاحظ أن هناك عاصفة على وشك أن تهب سارع باللحاق بروبن

ترك جلبرت لروبن الرمية الأولى والتي تمكن جلبرت من صدها ثم أمسك جلبرت بسيف ملقى على الأرض وألقاه الى روبن قائلا له : هيا تناول السيف

دهش روبن ولكن جلبرت تابع قائلا : إحمل السيف وقابلني فارسا لفارس فأنا لا أقاتل شخصا أعزل يا روبن هيا احمله ..هيا و إلاّ سوف أعتبرك خائفا منّي

ثارت كرامة روبن وهو يهتف : ماذا تقول ..ثم أسرع يلتقط السيف ويواجه جلبرت .......

كادت ليديا تقع من أعلى الطريق الجبلي لولا أن ويل كانا مارا من ذات الطريق وهو ذاهب لمقابلة روبن فأسرع وأنقذها وشرحت له ليديا سبب عودتها وأن الواين لن يعترف بأنها تنتمي لعائلة لانكاستر دون عقدها

دار قتال عنيف بين روبن وجلبرت إنتصر جلبرت في نهايته وجرح روبن وفيما كان روبن مصابا على الأرض يحاول الإمسك بصورة والده قبل أن يقتله جلبرت ..قال جلبرت : لا عليك فلن أهاجم شخصا مصابا يا روبن .. ثم تابع بوحشية : ولكني سأنتقم
قام جلبرت بشطر صورة والد روبن الى نصفين فيما صرخ روبن متألما : أبي

وفيما أخذ المطر ينهمر نظر جلبرت الى روبن وقال : سيبقى جلبرت فارس نوتنجهام الأول ..وداعا
ثم غادر المكان بهدوء فيما راقبه روبن بعينين تقطران حزنا وألما..........

عاشت ليديا بعد ذلك مع روبن واصدقاءه وكانت دائمة البحث عن عقدها أما روبن فقد أصبح يتدرب دائما ولم يخبر أحدا كيف جرح أولماذا يتدرب وقد قاموا ببناء منزل لهم خلف الشلال ليكون مخبأ ومنزلا لهم وقد تعرضو للعديد من مكائد الواين والعديد من المخاطر التي تمكنوا من النجاة منها مما أثار سخط وغضب الواين فتحدث الواين مع مساعده هرفورد يسأله النصح والمشورة فاقترح عليه هرفورد إصدار أوامر الى جلبرت تقتضي باختطاف ليديا .
حين عرض هرفورد الأمر على جلبرت نظر اليه جلبرت وقال بغضب : أتطلب مني اختطاف فتاة صغيرة

فقال هرفورد محاولا تلطيف الأمر : أنا لم أقل اختطفها بل أحضرها الى هنا فقط ..اسمها ليديا وستتعرف عليها من خلال العقد الذي ترتديه

أغمض جلبرت عينيه قائلا أرفض هذه المهمة

صدم هرفورد في حين تابع جلبرت قائلا : ليس من عادة الفرسان تنفيذ مهمة كهذه ..ثم نظر الى هرفورد قائلا :وأظنّ أن يديك القذرتين أكثر ملائمة لذلك

استشاط هرفورد غضابا و قذف بشرابه على جلبرت وهو يصيح : أتجروء على إهانتي أيها الوقح

نظر جلبرت الى هرفورد بغضب وقبل أن يرد قاطعهم الواين قائلا : كفى الآن ..جلبرت أريد منك أن تحضر لي عقد تلك الفتاة ..

حاول جلبرت الإعتراض قائلا : ولكن أنا .....

نظر اليه الواين قائلا : جلبرت
ثم كانت نظرات الواين وجلبرت هي التي تتحدثان كان الواين يقول له : جلبرت أنت فارس نوتنجهام الأول وقد وعدتني أن لا ترفض لي أمرا فلا تخيب ظنّي فيك ..من اللذي أنقذ حياتك وحياة أختك ..هل نسيت ذلك يا جلبرت
يشيح جلبرت بوجهه ويقول وهو يشعر بجميل الواين يطوق عنقه : لا ..فأنا دين لك بحياتي الى الأبد

بعد أن انهار دفاع جلبرت يأمره الواين قائلا بحزم : إذا لا داعي لهدر الوقت نفذ المهمة فوراً

جلبرت باستسلام : آه.. حاضر لا استطيع أن ارفض

دهش هرفورد من إستسلام جلبرت فيما امتطى جلبرت جواده وأسرع منطلقا نحو الغابة....



في ذلك الوقت في الغابة كانت ليديا قد يئست من العثور على عقدها فأخبرت روبن بأنها تنوي الذهاب الى قلعة الواين حتى بدون العقد ..
وعندما ألحّ روبن عليها لتبقى معهم تظاهرت ليديا بالموافقة وطلبت منه أن يكلفها بأي عمل فطلب منها روبن أن تجمع بعض الريش لأجل سهامه....
وفيما كان روبن سعيدا بقرار ليديا سمعا صوت شخص يبكي فتوجها نحو مصدر الصوت فوجدا عجوزا يبكي على الطريق فعلم روبن منه أن عصابة شيرود قد سرقوا كل ما معه فانطلق روبن غاضبا وهو يبحث عن جون وعصابته
وبقيت ليديا مع العجوز وقالت له وهي تغادر : لو تكرمت أرجو أن تخبر روبن حين يعود أنني ذهبت للبحث عن ريش مناسب ولن أتأخر
وفيما هي تسير كانت تحدث نفسها وتقول أرجو أن تسامحني يا روبن فأنا سأذهب الى قلعة اللورد الواين لأقدم نفسي رهينة نيابة عن عائلة لانكاستر ليس أمامي خيار أخر

في الطرف الأخر من الغابة كان ماتش وجولي مختبئان بين الأشجار وهما يتجسسان على جون وديالا فقد وقع جون في حب ديالا وبعد أن اكتشف العقد مع ماتش أخذه منه وهاهو يقدمه الى ديالا التي فرحت به جدا ثم فكرت بأنه قد يكون عقد ليديا الضائع فسألت جون أين عثر عليه وأخبرها أنه وجده في الغابة وارتدت ديالا العقد ..
بالنسبة لجولي وماتش فقد سئموا من مراقبتهم وقرروا أن يلعبوا لعبة الإختباء فاختبأت جولي وفيما كان ماتش يبحث عنها هاجمه جلبرت وأجبره على البوح بمكان العقد......



ذهبت جولي فوجدت ديالا وحدها بعد إنصراف جون وأخبرت ديالا جولي بأنه لو اتضح أن العقد يخص ليديا فستعيده لها ولكن جولي أخذت تشاكس أختها في الحديث فأسرعت ديالا تركض خلف جولي التي كانت تضحك ونتيجة لذلك اصطدمت جولي بشخص لتجد أنه جلبرت فأسرعت جولي راكضة فيما تسمرت ديالا من الخوف فوقعت نظرات جلبرت على العقد عندها قام باختطاف ديالا.....

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
آلـــيس
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
avatar

●• عدد ٱڵمسٱهمٱت : 1818
●• تٱريخ ٱڵتسجيڵ : 01/03/2010
●• ٱڵعمڵ : أحب الكتابة و المطالعة ..

مُساهمةموضوع: رد: التقرير الشامل للأنمي روبن هود   الثلاثاء أغسطس 03, 2010 9:15 pm

عثر روبن على ماتش مقيدا فقال له ماتش لقد حدث أمر مرعب لقد خفت كثيرا وضاعت منّا ديالا

ذعر روبن وهو يسأل وكيف ضاعت ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

عندما وصل روبن و ماتش الى حيث كانت جولي تبكي سألها روبن أين أختك ديالا يا جولي ...أين ذهبت

كانت جولي تبكي فاكتفت بالإشارة الى الطريق التي سلكها جلبرت عند ذلك طلب روبن من ماتش أن يعتني بجولي وأسرع يلحق بجلبرت

في ذلك الوقت اضطر جلبرت للتوقف وذلك ليسقي جواده ووضع ديالا الغائبة عن الوعي تحت شجرة ثم أخذ يسير حتى يستريح جواده وقد كانت ليديا قريبة من المكان تجمع الريش لتعطيه لروبن قبل أن ترحل وفيما كانت تحاول الوصول الى ريشه سقطت على نباتات عالية أخذ شخص أطول منها الريشة من خلفها وحين استدارت لتراه كانت المفاجأة بأنه جلبرت الذي قدم لها الريشة وبادرها بقوله : لماذا تجهدين نفسك من أجل الحصول على هذه الريشة الصغيرة ؟





ليديا : إنني أنفذ وعدا قطعته على نفسي ......ثم التفتت اليه تسأله :هل جئت من أجل الصيد ثانية . فقد كانت ليديا تعتقد أن غريمه الذي جاء يبحث عنه سابقا هو حيوان متوحش

جلبرت : لا ولكني كنت آمل ذلك ..وسألها مغيرا دفة الحديث : منذ متى وأنت تعيشين في هذه الغابة ؟

ليديا أنا لا أعيش هنا ولكني مضطرة الى المرور فقط ثم أشاحت بوجهها وجلست أرضا وهي تتابع : وأعتقد أنه لن يطول بقائي في هذه الغابة كثيرا ..لأنني رهينة اللورد ألواين

صعق جلبرت وهتف في أعماقه : لا هذا مستحيل ..مستحيل

ثم سألها وهو يتمنى من أعماقه لو كان مخطئا : عفوا ..أريد أن ...أن ..أعرف إسمك

أجابته بهدوء : ليديا لانكاستر وأنا في طريقي الآن الى قلعة ألواين ..

جلبرت وهو يرتجف من شدة الصدمة : ولكن ألواين يعامل رهائنه بقسوة..

تابعت ليديا وكأنها لم تسمعه : لسوء الحظ ضاع منّي العقد اللذي يميز عائلتي ..ومع ذلك فأنا سأبقى إبنة عائلة لانكاستر التي تحترم تقاليد عائلتها

كان جلبرت قد وقع في حب ليديا ولذلك فكر لوهلة بأن يقتلها على أن يراها في قلعة الواين فشهر سيفه من خلفها وهو يهمس : سامحيني
لم تنتبه ليديا لما كان يفعله جلبرت فقد شاهدت صقرا ينقض على عصفور ويمسك به حزنت ليديا و قطفت أزهارا من الأرض وهمست تحدث الأزهار : الا تخافين الليل والغربة مثلي ..ثم تذكرت بأنها لم تسأل جلبرت عن غسمه فالتفتت تسأله : من أنت أيها الفارس ..................ولكن جلبرت كان قد اختفى

لم يستطع جلبرت أن ينفذ الخاطر المجنون الذي طراء له بقتل ليديا فهو يحبها ولا يقوى على إيذائها فسار وهو يترنّح الى أن وصل الى حيث جواده واستند الى شجرة وهو يقول : تلك الفتاة هي ليديا لانكاستر ..ولكن لماذا لم استطع اختطافها؟ ..ولماذا وضعت تلك الفتاة عقد ليديا؟ ومن تراها تكون؟ أشعر بالضعف ..أشعر بالضعف لأول مرة في حياتي..




لم يتمكن جلبرت من الإسترسال لأفكاره فقد قطعها عليه صوت روبن وهو يصرخ باسمه : جلبرت

قال جلبرت وهو يخفي ضعفه اللذي كان يشعر به في تلك اللحظة : روبن ابن عائلة هنغتون

فقال روبن بغضب : جلبرت لماذا اختطفت تلك الفتاة ؟؟

حاول جلبرت أن يتحاشى العراك مع روبن إلا أن روبن كان مصمما على استعادة ابنة عمه فوقع العراك بينهما وكانت النتيجة الطبيعية هي انتصار جلبرت وهزيمة روبن اللذي وقع على الأرض متألما من ضربات جلبرت ووقبل أن ينصرف جلبرت قال لروبن بلهجة صارمة : إنني مضطر ..وسأنفذ مهمتي فقط .. علي إطاعة الأوامر
فأجابه روبن وهو لا يقوى على الوقوف : وهل تظن أن اختطاف فتاة ضعيفة من شيم الفرسان !!
جاءت كلمة روبن على الوتر الحساس لدى جلبرت فلم يقوى على قتل روبن في تلك اللحظة و أعاد سيفه الى مكانه قائلا وهو يتظاهر بالقوة : إنه قدري وأنا مقتنع به .
قال روبن باستنكار : قدرك..
وقبل أن يتابع كلامه ركله جلبرت بقوة ليسقط روبن فاقدا الوعي في حين أخذ جلبرت ديالا وانطلق باتجاه قصر الواين
كان جلبرت يسرع نحو القلعة وكان يضحك بطريقة هستيرية من شدة الألم الذي كان يشعر به وكان يقول لنفسه : كنت على حق ..فأنا لست فارسا لأن اختطاف الفتيات الصغيرات مهمة لا علاقة للفرسان بها..واستمر يضحك ويضحك.........
عرفت ليديا بما حدث حين عادت وسمعت نقاشا حادا بين روبن وجون فشعرت بالذنب لأنها علمت أن ديالا خطفت بدلا عنها..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
آلـــيس
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
avatar

●• عدد ٱڵمسٱهمٱت : 1818
●• تٱريخ ٱڵتسجيڵ : 01/03/2010
●• ٱڵعمڵ : أحب الكتابة و المطالعة ..

مُساهمةموضوع: رد: التقرير الشامل للأنمي روبن هود   الثلاثاء أغسطس 03, 2010 9:16 pm

في قلعة الواين أخذ الواين العقد من ديالا فيما راح هرفورد يتودد لها كانت ديالا خائفة وعندما أخبرتهم بأنها ليست ليديا وأن اسمها ديالا نظر هرفورد الى جلبرت وسأله مستفهما : هل لديك تفسير للموقف ؟؟

أجابه جلبرت وهو يشعر بالإمتعاض لما فعله ولإضطراره للكذب قائلا : قلت لي إن بإمكاني تمييز ليديا من العقد الذهبي وأنا قد رأيت عقدا ذهبيا حول عنق هذه الفتاة فأحضرتها ..
ثم نظر جلبرت الى هرفورد بتشفّي وكأنه مسرور لأن ليديا لم تقع في يده ثم انصرف ..
أما الواين فقد نظر الى العقد وقال في نفسه لا يهمني إن كانت هي أم لا فالعقد أصبح في يدي .
في تلك الليلة مرض روبن نتيجة لإصابته وجلست ليديا بجانبه تعتني به وأخذت تقول بحزن : روبن سامحني ..لو أنني غادرت الغابة منذ البداية لما سببت لك هذه المتاعب ..
لم يجبها روبن فهو غائب عن الوعي فنهضت ليديا وتوجهت نحو قلعة الواين سارت في الغابة المظلمة وحدها وكانت تحدث نفسها قائلة : يتوجب على الآن إنقاذ ديالا ..الأمر يخصني أنا ولا علاقة لأحد في تحمل المسؤولية غيري
ثم نظرت إلى السماء وراحت تدعو : ساعدني يا إلهي كي أتخطى هذه المحنة الصعبة بشجاعة إنه قدري ولا مفر منه أبدا ، في ذات اللحظة كان جلبرت يتعذب فهو ممزق بين واجبه نحو الواين وبين مبادئه التي يؤمن بها وضميره يعذبه بعد أن قدم ديالا كبش فداء عوضا عن ليديا التي يحبها فأخذ يلوم نفسه قائلا : ماذا سأفعل لم أعد استطيع الاحتمال أكثر الفارس لا يخطف الناس العزل كان علي أن لا أنفذ أوامر ألواين الخسيسة مهما كانت النتائج ..
ثم صرخ قائلا : ولكنه قدري أن أصبح مهرجا في قلعة الواين ..مهرجا يرتدي ثياب الفرسان ولا يتمثل بهم ..
ثم نظر نحو السماء صارخا : لماذااااااااااااااااااااااااااااااااااااا.



حين استيقظ روبن وعلم برحيل ليديا قرر اللحاق بها ورافقه كلا من ويل وجون وماتش وذلك لأنهم يريدون إنقاذ ديالا أيضا وقد واجهو العديد من الصعاب الى أن حاصرهم جنود الواين عند القصر في تلك اللحظة وصلت ليديا وأنقذتهم بتسليم نفسها وقد حاول روبن منعها ولكن جون وماتش وويل أمسكوا به فما تقوم به ليديا هو الطريقة الوحيدة لإنقاذهم وإنقاذ ديالا .
بعد أن سلّمت ليديا نفسها وكاد ألواين يطلق سراح ديالا إرتكبت ليديا غلطة فزلّ لسانها واكتشف الواين أن ديالا من عائلة هنغتون فألقى بها في السجن كما تأكد الواين من وجود أفراد من عائلة هنغتون على قيد الحياة فأرسل جنوده للبحث عنهم فلم يؤدي تسليم ليديا لنفسها إلا المزيد من الكوارث لروبن وعائلته وتملك الذنب ليديا وفي تلك الأثناء كان جلبرت مختبئا يراقبها من بعيد وقد أصيب بصدمة لتسليم ليديا نفسها وقال يحدث نفسه بغضب : ليديا ما الذي جاء بك الى هنا..

انفصل روبن وويل عن جون وماتش أثناء هربهم من جنود الواين أما ليديا فإنها طلبت من الواين أن يطلق سراح ديالا فأخبرها بأنه سيفعل إن أخبرته ليديا عن سر عقدها والنقوش المحفورة عليه فدهشت ليديا لأنها لا تعرف شيئا عن الأمر !!
وحين أخبرت الواين بذلك لم يصدقها وجن جنونه فأمسك بها ودفعها بقوة نحو طاولة الطعام سقطت ليديا وهي تشعر بالمذلة والغضب ولكن الواين لم يكتف بذلك بل أحضر سوطاً وصرخ بها قائلا : كنت أنوي التفاهم معك بأسلوب هادئ ولكنك عنيدة وتستحقين الجلد..
وقفت ليديا قائلة بغضب واشمئزاز : ها أنت تظهر بصورتك البشعة الآن ..هيا اجلدني فأنا لا أخاف سياط الظلم
دهش الواين من جرأة ليديا ولكنها تابعت قائلة وهي تتناول سكينا من الطاولة : سأخلّص الناس من شرورك لأنّك لا تستحق الحياة ..وهجمت عليه بالسكين صارخة : خذ ايها الوغد .. وألواين مذعور لا يملك أي سلاح إلا أن شخصا ظهر فجأة وضرب السكين فسقطت بعيدا ..
وقفت ليديا معرضة بوجهها عنه وسمعت الواين يقول : أحسنت يا جلبرت فقد جئت في الوقت المناسب ..
لم يتلقى الواين أي جواب فأدارت ليديا وجهها نحوه لترى منقذ الواين فكانت صدمتها شديدة إنه فارسها الذي أنقذ حياتها سابقا والذي أوشكت على الوقوع في حبه ..هو نفسه الآن من ينقذ عدوها اللدود



بقي جلبرت خافضا بصره لا يجرؤ على النظر اليها فيما حدقت به ليديا بذهول ولم تفق من ذهولها إلا على صفعة من الواين أسقطتها أرضا والواين يصيح بها قائلا كيف تجرأت على فعل ذلك..
لحسن حظ ليديا دخل هرفورد وهو يقول : توقف يا الواين توقف ثم وجه كلامه الى ليديا قائلا فتاة لطيفة مثلك لا تتصرف بشكل يوجب العقوبة فأنت لا تعرفين الواين بعد ثم أنهضها عن الأرض وتابع قائلا هيا إهدئي و إياك أن تكرري ما فعلته ثانية .
ابتعدت ليديا عنه بخوف فتابع متظاهرا باللطف : لا تخافي فأنا سأتبناك وسأكون مثل والدك منذ اليوم وبإمكانك ان تطلبي منّي ما تشائين وحين حاول الإقتراب من ليديا حال الواين بينه وبينها وهو يقول بغضب : صبرا يا هرفورد فما زال أماك وقت طويل كي تظهر عواطفك التي أفهمها
هرفورد يوافقه قائلا : نعم أنت على حق
نظر الواين الى جلبرت قائلا : أعيدوها الى الزنزانة
ينصرف جلبرت قائلا بانصياع تام ك حاضر فيما يهتف به هرفورد وهو سعيد : ولكن ارجو أن تعاملوها بلطف وحنان فهي ستوفر لي حرية التصرف بثروة عائلة لانكاستر كلها ولذلك سأتبناها .

كان الحراس يقتادون ليديا الى سجنها في أحد أبراج القلعة وفيما هي تسير معهم كانت تفكر والحزن يعتصر قلبها : لم أكن أتوقع أن يكون ذلك الفارس أحد رجال اللورد الواين ثم أغمضت عينيها وهي تفكر بالم : ليتني ما عرفت ذلك عند ذلك مرّوا بزنزانات المساجين فتعلقت ليديا بقضبان غحدى النوافذ وأخذت تصرخ ديالا أين أنت يا ديالا ولكن الحراس امسكوا بها وأبعدوها ..
كانت ديالا تبكي في السجن وحين التفتت لترى من يناديها كان الحراس قد ابعدوا ليديا فقالت ديالا : ليديا ..لقد سمعت صوتها ينادي باسمي ...ربما شبه لي ذلك
في ذلك الوقت أخذت ليديا تنظر من نافذة سجنها وتحدث نفسها : أصبحت عاجزة عن التوسط لإطلاق سراح ديالا ..لم يبقى إلا أنت يا روبن كي تفتح لنا ابواب النجاة والحرية


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
آلـــيس
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
avatar

●• عدد ٱڵمسٱهمٱت : 1818
●• تٱريخ ٱڵتسجيڵ : 01/03/2010
●• ٱڵعمڵ : أحب الكتابة و المطالعة ..

مُساهمةموضوع: رد: التقرير الشامل للأنمي روبن هود   الثلاثاء أغسطس 03, 2010 9:16 pm

لم تكن المتاعب التي واجهها روبن و ويل قليلة فقد كاد يمسك بهم جنود الواين لولا مساعدة ولدين لهما ثم أنهم وقعوا بعد ذلك بيد رجل محتال كاد يسلمهم لألواين لولا أن جون وماتش أنقذوهم مصادفة أما ليديا فإنها لم تكن أقل منهم تعاسة بالإضافة لمضايقات هرفورد لها ..



لم يقابل جلبرت ليديا حتى صباح اليوم التالي ربما أراد أن تكون هادئه وتجاوزت صدمة معرفتها بحقيقة أمره وبينما كانت ليديا تطعم العصافير عبر قضبان نافذتها خافت العصافير وطارت فجأة فالتفتت ليديا تنظر خلفها فوجدت جلبرت يدخل الى غرفتها ولسوء حظه فإن ليديا كانت لا تزال متألّمة مما عرفته فبادرته الحديث قائلة : ماذا تريد منّي يا جلبرت بإمكانك أن تنصرف حالا ..
بقي جلبرت صامتا ينظر اليها بهدوء فيما نظرت اليه هي أيضا و إزاء صمته تابعت قائلة : لن أقبل مساعدة منك مهما كنت مضطرة الى ذلك ..
تساءل جلبرت بحزن : لماذا ؟

أجابته ليديا بغضب وهي تريد إيلامه كما آلمها : إعتقدت أنك فارس ككل الفرسان الذين عرفتهم أو سمعت عنهم ولكن للأسف تبين لي أنك مجرد خادم لألواين

ضم جلبرت قبضته بألم دون أن يتفوه بكلمة فأنهت ليديا كلامها معه بقولها : إن كنت غير ذلك إذهب وأنقذ ديالا البريئة التي دخلت الى سجن هذه القلعة بسببي أنا وأشاحت عنه نحو النافذه منهية المقابلة وما إن سمعت صوت إغلاق الباب بعد خروجه قالت تحدث نفسها : أشعر بحاجة كبيرة الى الحرية ولكن هذا مجرد حلم جميل لن يتحقق أبدا



في إحدى الليالي قرر روبن ورفاقه إلتسلل الى القلعة وأراد روبن ان يعلم ليديا بأنه جاء لإنقاذها فأخذ يعزف تحت نافذتها اللحن الذي علمه له والده والذي عزفه لليديا سابقا جلست ليديا تستمع عند النافذة وتسترجع ذكرى اليوم الذي عزف فيه روبن هذا اللحن لها ولكن صوت جلبرت أيقظها من أحلامها وهو يقول : بماذا تفكرين يا ليديا ..
تفاجأت ليديا فهي لم تسمع صوت خطواته حين دخل الى سجنها وأغلقت النافذة بخوف حتى لا يسمع عزف روبن ووضع الحراس صندوقا على الأرض وانصرفوا فنظر جلبرت الى طاولة الطعام الصغيرة فوجد الطعام كما هو لم تتذوقه ليديا حتى ..
فقال لها : أحضرت لك ثوب المراسم الذي أرسلته عائلتك
رددت ليديا :ثوب المراسم وأسرعت تفتح الصندوق الذي أحضره الحراس وأخرجت الثوب الموجود بداخله وهي تقول بأسى ودهشة : هذا الثوب لوالدتي وهو من أجمل الثياب التي ترتديها وضمت ليديا الثوب اليها وهي تحبس دموعها فعائلتها أرسلت الثوب لترتديه في حفل مراسم تبني هرفورد لها
وفجأة وقع سكين كان مخبا داخل الثوب فنظرت ليديا بفزع ثم نظرت الى جلبرت بتحد فهي واثقة من أنه سيخبر الواين



أما جلبرت فنظر الى السكين الملقى على الأرض وحسم قراره في لحظة فحمله بسرعة وأمسك بمعصم ليديا بإحدى يديه وهو يقول لها : لقد أرسله والدك إليك خبئيه جيدا فقد تحتاجين اليه ثم وضع بيده الأخرى السكين في يدها ..

دهشت ليديا من تصرفه ولكنه عاد للهجته الرسمية في الحديث قائلا لها : المعذرة ولكن جئت الى هنا كي أبلغك أن عليك إرتداء الثوب حالا

ليديا بدهشة : قل لي لماذا يا جلبرت

استدار جلبرت منصرفا وهو يقول : لا أدري ولكنها أوامر اللورد ألواين

هتفت ليديا : وما الذي يجبرك على تنفيذ أوامره

أجابها جلبرت دون أن يلتفت اليها : لأنني مثله أنتمي الى ذلك الصنف القذر من الرجال..

تقول ليديا بإصرار : ولكن عيناك تعكسان الصدق والأمانة والود

يجيبها جلبرت بهدوء : شكرا ..ولكن صدّقيني أنا واحد منهم يا ليديا

تقول ليديا وهي لا تصدق : لا

ولكن جلبرت لم ينسى حين نعتته بخادم لألواين فتابع بسخرية مريرة وهو يقول عن نفسه : مجرد خادم للشر..
ثم قال وهو يخرج من غرفتها : كبار السن قليلي الصبر لذلك اسرعي أرجوك ثم اقفل الباب خلفه تاركا ليديا وهي تشعر بالتعاسة ولم تعلم بأن جلبرت بقي واقفا في الجهة الأخرى من الباب يحدث نفسه قائلا : لقد حرّكت في صدري مشاعر كنت قد نسيتها منذ زمن..






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
آلـــيس
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
avatar

●• عدد ٱڵمسٱهمٱت : 1818
●• تٱريخ ٱڵتسجيڵ : 01/03/2010
●• ٱڵعمڵ : أحب الكتابة و المطالعة ..

مُساهمةموضوع: رد: التقرير الشامل للأنمي روبن هود   الثلاثاء أغسطس 03, 2010 9:17 pm

ربما لم تدرك ليديا الأثر الذي تتركه في نفس جلبرت لذلك يئست من التفكير في أن خلاصها من سجنها قد يكون على يد جلبرت وعلقت أمالها على روبن.
بدت ليديا رائعة وهي ترتدي ثوب المراسم وهرفورد يكاد يلتهمها بنظراته وهو يقول :من قال إن ارتداء ثوب المراسم قبل حفل التبني يجلب الحظ السيئ إن عمري يزيد عن الستين سنة ولم أعد أثق بهذه السخافات المتوارثه.
إندفع جلبرت قائلا : ستون سنة من ماذا هل لديك الجواب .
أجاب ألواين مبتسما طبعا ستون سنة عاشها هرفورد وهمه الأول والأخير هو المال

فيما قال هرفورد وهو يحوم حول ليديا : يسعدني جدا أن أتبنى ليديا الفتاة الجميلة الغنية منذ الآن أصبحت إبنتي ..لقد أضاف عليك هذا الثوب جمالا أخاذا ..
وعندما وضع هرفورد يده وأمسك ليديا غلت الدماء في عروق جلبرت وهمّ بالغنقضاض على هرفورد لأنه جرؤ على لمس ليديا فما كان من الواين إلا أن أوقف جلبرت قائلا له : هذا ليس من شأنك إبق بعيدا يا جلبرت لأنّ التدخل في هذا الأمر ليس في صالحك أبدا ..ولا صالحها .
في تلك اللحظة دخل حارس الى الغرفة وهو يقول لألواين المعذرة يا سيدي جئت كي أعلمكم بتسلل ثلاثة أولاد الى القلعة .
أشرق وجه ليديا عندما سمعت الخبر فقد أدركت أن روبن ورفاقه جاءوا لنجدتها ولم تستطع أن تخفي سعادتها شعر جلبرت بالغضب ربما لأن روبن فعل مالا يجرؤ هو على فعله فظهر بمظهر البطل أمام ليديا فما كان من جلبرت إلا أن قال : الحمقى وقعوا في الفخ وهم بالذهاب لقتال روبن ورفاقه غلا أن الواين أمسك به وهو يقول : إطمئنوا فإن الفئران ستأتي الى الفخ بسهولة ولن يفلت أولئك الصبية من قبضتنا أما الطعم موجود معنا ..ستكون ليديا طعما يجبر أولئك الأولاد على الإستسلام

تدخل هرفورد متظاهرا بالغضب : لا أسمح بذلك ولن أدعك تستخدم ليديا بهذا الشكل .

فصرخ به الواين : كفاك تبجحا يا هرفورد أنا سيد القلعة ..أتفهم

خاف هرفورد من غضب الواين بينما تابع الواين قائلا : إن ليديا رهينتي أنا يا هرفورد ولا يحق لأحد غيري أن يحدد مصيرها ليفهم الجميع هذا فقد أبقيها حية أو أقضي عليها

أجفل جلبرت وهو ينظر الى ليديا فما وجد في عينيها إلا الإزدراء .




نجح الواين في نصب الفخ للإيقاع بروبن ورغم أن محاولة روبن ورفاقه لإنقاذ ليديا وديالا فشلت وظن الواين ومن معه أن روبن قد قتل ولكن الحقيقة هي أن روبن أوهمهم بذلك وتمكن من الهرب وفي تلك الليلة لم تتوقف ليديا عن البكاء فقد ظنت هي أيضا أن روبن قد مات فأخرجت السكين التي أرسلها لها والدها وأخذت تنظر اليها فلم يبق أمامها بعد موت روبن إلا حل واحد إما أن تقتل نفسها أو تقتل الواين .





جلست ليديا تكتب ذكرياتها في غابة شيرود وهي تبكي ثم ربطت الرسالة في ساق حمامة وقفت عند نافذة سجنها وقالت تخاطب الحمامة :أرجو أن توصلي هذه الى غابة شيرود فقد كتبت فيها كل ذكرياتي الجميلة..
في ذلك الوقت كان جلبرت يمر تحت نافذة ليديا فأخذ ينظر الى الحمامة التي طارت مبتعدة بينما كانت ليديا تقول وهي تحدث نفسها : وداعا أيتها الغابة الرائعة لن أستطيع الحياة في ربوعك ثانية و سأبقى سجينة .
وحين التفت جلبرت ونظر نحو ليديا شاهدته هي أيضا وأشاحت بنظراتها الحزينة عنه فتابع جلبرت سيره بصمت .

قرر روبن ورفاقه التسلل الى حفل التبني متنكرين بزي فتيات من القرية لأن الواين كان يأخذ من كل قرية مجموعة من الفتيات ليخدموا ويعملوا في الحفل ونجحوا فعلا في التسلل الى القصر وقد كلف روبن ورفاقه للعمل في المطبخ أما جون فقد إختاره هرفورد ليكون وصيفة لليديا في ذلك الوقت كان جلبرت يتعذب فهو ممزق بين حبه لليديا وواجبه نحو الواين كما أنه لم ينسى إهانتها له وازدرائها في ذلك اليوم اللذي علمت فيه أنه يعمل لدى الواين فأخذ جلبرت ينظر الى نافذة ليديا المغلقة ويتذكر أحداث لقائه بها ذلك اليوم وحين وصل بذكرياته الى اللحظة التي أشاحت فيها بوجهها عنه أشاح بوجهه عن النافذه وكأنه يرد لها ما فعلته .
حين وصل جون الى غرفة ليديا كانت ليديا تمسك بالسكين وبدا وكأنها تحاول قتل نفسها إلا أن دخول جون شعلها تخاف وتخفي السكين خلف ظهرها .
جون مقلدا صوت فتاة : عفوا ..لقد أرسلني السيد هرفورد ليعرف إن كنت مستعدة أم لا؟؟

ليديا : قولي له إنني على وشك الإنتهاء .
جون : ولكن ماذا كنت تحملين بيدك ؟

أجابته ليديا وهي تتوسل : أرجو أن لا تخبري أحدا بما رأيت أرجوك .

جون : لاحظت أنك كنت تحملين سكينا أليس كذلك ..

أغمضت ليديا عينيها بحزن وهي تقول : أن تنتهي حياة المرء بشرف خير له من حياة ذليلة .

ذعر جون مما سمع وهتف : ماذا..
وقبل أن يكمل عبارته قاطعه صوت هرفورد من خلف الباب : الم تنتهي بعد يا ليديا فأجابه جون بسرعة : دقائق وتنتهي يا سيدي ..

ونظر جون الى ليديا وهو يحدث نفسه قائلا : كيف تطيق ليديا تحمل مثل هذا الرجل الفظ !!

ثم سمع جون صوت الواين فقرر الذهاب لإبلاغ روبن بما سمع فخرج من الغرفة متذرعا بالذهاب الى الحمام .

وحين التقى روبن وأبلغه بما حدث فاجأهم الحراس وقاموا بمطارتهم فتفرق روبن عن جون ..
وحين علم ألواين بتسلل روبن ورفاقه ومع وصول العمدة للحفل قرر الواين الإسراع بمراسم التبني وأمر جلبرت بالبحث عن روبن ورفاقه دون أن يشعر الضيوف.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
آلـــيس
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
avatar

●• عدد ٱڵمسٱهمٱت : 1818
●• تٱريخ ٱڵتسجيڵ : 01/03/2010
●• ٱڵعمڵ : أحب الكتابة و المطالعة ..

مُساهمةموضوع: رد: التقرير الشامل للأنمي روبن هود   الثلاثاء أغسطس 03, 2010 9:17 pm

بدأ الحفل و لم يتمكن ماتش من القيام بدوره في الخطة وهو نسف البرج لإثارة الهلع بسبب وجود حارس بقي ملازما له وهو يتقرب منه ظانا أنه فتاة أما ويل فقد تعجل بالذهاب لإنقاذ ديالا فوقع في قبضة الحراس في حين عثر جلبرت على روبن رغم أن روبن كان متخفيا بزي فتاة !
تبارز روبن مع جلبرت ولكن روبن فضل الهرب ليسرع بإنقاذ ليديا فركض بسرعة وهو يصرخ مناديا إسمها فأراد الحرس مطاردته إلا أن جلبرت أوقفهم قائلا : دعوه لي أما أنتم فاذهبوا لملاحقة الأخرين ..
وفيما جلبرت يركض خلف روبن كان يتساءل بينه وبين نفسه : ما السبب الذي يدفع روبن لإنقاذ ليديا ..لماذا يعرض نفسه للخطر من أجل تلك الفتاة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

في الحفل بدت ليديا بغاية الحزن وكان والديها من بين الحضور أما الواين فإنه حمل التاج الذي بمجرد أن يوضع على رأس ليديا سيجعلها إبنة لهرفورد ورفع الواين التاج ليضعه على رأسها وهرفورد يحدث نفسه بسعادة : منذ هذه اللحظة أصبحت ليديا إبنتي وبذلك سأنعم بثروتها الكبيرة وحدي..
فقال الواين له : لا تنسى أن لي حصة في ذلك أيضا
كانت ليديا تشعر بالإشمئزاز منهما وقبل أن يلمس التاج رأسها صرخت ليديا وهي تهم بطعن الواين بالسكين التي كانت تخفيها وسط باقة الأزهار : لا..إبتعد عني ايها اللص القذر....



وقبل أن تطعن الواين بالسكين تمكن الواين من الإمساك بيدها قائلا لها : أتريدين قتلي ..لقد كشفت سابقا وها أنت تحاولين قتلي مجددا هذا يعني أنك فتاة متمردة وتستحقين العقوبة وسترين ذلك . ثم القى بها أرضا واشار للحراس الذين أحاطوا بها مصوبين رماحهم نحوها .
فنهض والداها لمساعدتها إلا أنهم كانوا محاصرين بالحرس مثلها .
قال هرفورد لألواين متصنعا الطيبة : لا تقسوا عليها إنها طفلة لا تقدر .

حين سمع روبن صراخ الناس في الحفل ظن بأن مكروها أصاب ليديا فاندفع يقاتل الحراس عند الباب وهو ينادي ليديا .
أما ليديا فقد تقدم الواين وهرفورد نحوها والواين يقول : هيا ياليديا سنتضطر الى متابعة مراسم الحفل ولو بالقوة
وهرفورد يوافقة : نعم علينا إتمام الحفل بأي شكل كان .
فنظرت ليديا الى والدها تنشد المساعدة وعينيها تقولان بتوسل : أبي أرجوك .
أغمض والدها عينيه بيأس وهو يقول لها في نفسه : ماذا علي أن افعل .
شعرت ليديا بأنها وحيدة وتذكرت روبن الشخص الوحيد الذي حاول إنقاذها ومات في سبيل ذلك فقررت ليديا اللحاق به فنظرت الى الواين وهرفورد وصرخت إبتعدوا عني وإلا قتلت نفسي الآن ورفعت السكين لتوجهها نحو قلبها .
فذعر الجميع فيما حاول هرفورد أن يهدئها قائلا : كوني عاقلة وارمي السكين من يدك .
أجابته ليديا بغضب : لم أعد أطيق رؤية وجهك ولا يشرفني أن أكون إبنة لك ..أفضل الموت على أن أصبح سبية لواحد مثلك أنا إبنة عائلة لانكاستر ولن أكون إلا ذلك.
في تلك اللحظة أخرج والدها سيفه رغم وجود الحراس حولهم وهو يقول : سأمحو هذا العار يا ألواين حفاظا على شرف عائلتي ووافقته زوجته قائلة وهي تخرج سكينا لن ندع إبنتنا تموت رخيصة بين أيديكم لذلك نفضل أن نموت معا .
في تلك اللحظة وصل جون الى السجن ولكنه لم يعثر على ديالا وأخبره أحد السجناء أن الحراس أخذوا ديالا ومعها شاب يرتدي ملابس غريبة مثله فقرر جون عقد إتفاق مع السجناء .

في اللحظة التي همت فيها ليديا بطعن نفسها فتح باب القاعة وظهر روبن وهو يصرخ بإسمها : ليديااااااااااااااااا



نظرت اليه ليديا بذهول واسقطت السكين من يدها كانت تفكر وهي غير قادرة على تصديق ما تراه عيناها : روبن ...أمازلت على قيد الحياة وهمت بالركض إليه وهي تهتف : روبن..
واندفع روبن يركض نحوها إلا أن الواين إعترضه قائلا توقف ياروبن ..
وجاء الحراس بديالا وويل وهما مقيدان الى لوح خشبي فوقف روبن ينظر الى أبناء عمه وديالا تصرخ مستنجده به بينما هتف به ويل :أنجو بنفسك يا روبن
كما قبض الجنود على ليديا وفصرخ روبن : ليديا
ولكن الواين قاطعه قائلا : إصمت و إلا ستندم فرقبة إبني عمك في يدي ..
فوقف روبن عاجزا فيما دخل جلبرت الى القاعة في تلك اللحظة ونظر نحو ليديا ثم هاجم روبن وهو يقول هيا يا روبن دافع عن نفسك و إلا سأقضي عليك الآن هيا .....

كان جلبرت يهاجم روبن بشراسة و روبن يحاول أن يتفادى ضرباته دون أن يبادله الهجوم فيما أخذ الواين يوضح لضيوفه أن روبن إقتحم قلعته وبالتالي يحق لألواين أن يدافع عن نفسه لا سيما أن روبن من عائلة متمرده هي عائلة هنتنغتون ..



في النهاية تمكن جلبرت من تجريد روبن من الحربة التي يمسكها بيده و قفز يريد طعنه بالسيف إلا أنه وفي ظل إنشغال الجميع بمراقبة ما يحدث فوجئ جلبرت بليديا تندفع لتقف بينه وبين روبن ...
تمكن جلبرت من أن ينحرف بسيفه بعيدا عنهما في اللحظة الأخيرة ..ثم نظر اليهما بألم ممزوج بالغضب و روبن يحاول أن يحمي ليديا خلف ظهره فما كان من جلبرت إلا أن ضحك بمرارة ووسط دهشة الجميع قال جلبرت : ياله من موقف مثير ..الفتاة التي حاولت إنقاذها عدة مرات تنقذ الآن ألد أعدائي كان عليها أن تقف الى جانبي ..



وتابع كلامه وهو يقف قائلا : بت أكره هذه الفتاة أيضا إنها لا تستحق عطفا أو شفقة وهمّ بمغادرة القاعة بينما قبض الجنود على ليديا فأخذت تصرخ مستنجدة بروبن : دعوني روبن ..روبن
كان هذا أكثر مما يحتمله جلبرت فاندفع بسيفه نحو روبن مهاجما إياه بكل شراسة وقد أعمت الغيرة بصيرته وفي اللحظة التي كاد يغرس فيها سيفه بقلب روبن صرخت ليديا بجلبرت : جباااااااااااااان
فتجمد جلبرت مكانه قبل أن يمس سيفه روبن وهو يردد مذهولا : جبان !!!!!!!!
أجابته ليديا فيما دموعها تغرق عينيها : أجل إن لك صورة كصورة ألواين ..وحش متعطش لسفك الدماء
جلبرت : ماذا..
تابعت ليديا بحزن وغضب : إن أقارب روبن رهائن عند الواين ولن يرد عليك خوفا على حياتهم ..لذا لا يليق بفارس مثلك أن يستغل فرصة كهذه ليكيل الضربات الى شخص يتعذر عليه الدفاع عن نفسه .
هدأت غيرة جلبرت وبات يرى الموضوع من جهة أخرى فدافع عن نفسه ضد إتهامات ليديا قائلا : لم أكن أعلم ذلك ..
فصرخ به الواين : ماذا تنتظر يا جلبرت
وتابع هرفورد : هيا هيا نفذ ما أمرك به اللورد
فيما أغمض جلبرت عينيه وهو يحدث نفسه : يا للعار أقحمت نفسي في مبارزة غير متكافئة..
بدا التأثر على وجه ليديا وهي تنظر الى جلبرت الذي إنحنى أمام الواين وهو يقول : سيدي اللورد أنا فارس نبيل ولست مرؤسا عديم الضمير ينفذ الأوامر كأداة صماء ..
ألواين بدهشة : ماذا تقصد ؟؟؟؟؟؟؟؟



جلبرت : إن أخلاقي كفارس لا تسمح لي بارتكاب خطأ كهذا لذا سأمتنع عن تنفيذ هذا الأمر ثم صرخ وهو يمزق قيود ويل وديالا وكأنها مبادرة للإعتذار عن كل ما بدر منه : أعذرني
وغادر جلبرت القاعة مسرعا وسط ذهول الجميع وألواين يصرخ به : جلبرت أيها الأحمق .
في تلك اللحظة وصل جون ومعه السجناء الذين أطلق سراحهم مقابل تدمير كل شيء في القلعة وأعلن روبن بأن ليديا تحت حمايته وأنه سيصحبها لتعيش معه في الغابة فوافق والداها وهكذا غادر الجميع قلعة الواين ..

في تلك اللحظة كان جلبرت في غرفة ليديا ينظر الى سريرها الفارغ ويتخيلها جالسة علية وهي تبتسم . كان جلبرت قد قرر أمرا بشأن ليديا بعد كل ماحدث فوقف ينظر من النافذة نحو الغابة وهو يحدث نفسه : سيأتي ذلك اليوم الذي سأقابلك فيه يا روبن وجها لوجه وبشكل يليق بالفرسان ..وسأهزمك......أما ليديا فتلك قصة أخرى
وحين أفاق من أفكاره كان الحرس خلفة مصوبين رماحهم نحوه حيث قبض عليه و أودع السجن .






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
آلـــيس
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
avatar

●• عدد ٱڵمسٱهمٱت : 1818
●• تٱريخ ٱڵتسجيڵ : 01/03/2010
●• ٱڵعمڵ : أحب الكتابة و المطالعة ..

مُساهمةموضوع: رد: التقرير الشامل للأنمي روبن هود   الثلاثاء أغسطس 03, 2010 9:18 pm


مضت الأيام بعد ذلك مليئة بالأحداث وفي أحد الأيام ذهبت ليديا الى جون طالبة منه أن يدربها على القتال والمبارزة ..بالطبع جون وافق على ذلك إنما بمقابل وهذا المقابل هو ثوبها الفاخر الذي ترتديه فأعطته ليديا الثوب وإرتدت ملابس بسيطة كأفراد عصابة جون لم تعلم ليديا أن الواين قرر إعدام جلبرت في هذا اليوم ورغم أن الواين ظل يتمنى لأخر لحظة أن يعتذر جلبرت عن خيانته إلا أن جلبرت هرب من سجنه وحين رآه الواين كان جلبرت قد إمتطى حصانه مغادرا القلعة فما كان من الواين إلا أن اصابه بسهم في ظهره ورغم ذلك تابع جلبرت طريقه نحو الغابه وهو لا يفكر سوى بليديا وحين توقف حصانه في منتصف الطريق قال جلبرت له : هيا فهناك من ينتظرني ..علي أن أفي بوعدي له قبل فوات الأوان هيا معا الى عمق الغابة الواسعة .
في تلك الأثناء كانت ليديا تتدرب تدريبا شاقا على يد جون ثم جاء روبن وحاول أن يثنيها عما تفعله واخبرها أنه قادر على حمايتها ولكن ليديا أجابته : ولكنني لا أتدرب من أجل الدفاع عن نفسي ..إنما أريد الإنتقام من اللورد الواين شخصا ..لقد أراد ذلك الوقح سرقة أموالي بعد أن عرضني للإهانة و الذل إن كرامتي لن تسمح لي بالسكوت عن ذلك أبدا لم يسبق و أن تعرض أحد أفراد عائلتي لمثل هذه الإهانة لذا سأضحي بحياتي لأغسل هذا العار ..
حاول روبن أن يهدئ ليديا طالبا منها أن تعطيه السيف الخشبي الذي تتدرب به ولكن في تلك اللحظة وصل جلبرت ووقف ينظر الى ليديا التي تأثرت لرؤيته وأخذت تحدق اليه بصمت فصرخ به جون : لماذا أتيت كان عليك أن تبقى الى جانب سيدك وهجم جون وماتش على جلبرت الذي تمكن من تفادي هجومهم برشاقه



كما أنه إنتزع من جون ثوب ليديا الذي كان معه ثم دفع روبن بقوة ليصدم بجون وماتش ويتكوموا جميعا أرضا ..
وأخيرا أصبح أمام ليديا وجها لوجه لا يحول بينهما شيء فشعرت ليديا بالخوف ورفعت سيفها متأهبة للدفاع عن نفسها ضده ..
تألم جلبرت حين شعر بخوفها منه وأمسك بيده سيفها الخشبي وهو يعود بذاكرته لذلك اليوم الذي أهدته فيه ليديا طوق الأزهار.... في ذلك اليوم لم تكن تخافه بل كانت تطمئن لوجوده قربه وتثق به .

جلبرت لا يصدق مايراه أمامه الآن فمحبوبته الرقيقة ليديا باتت تخشاه وهي ترتدي ملابس رثة وتحمل سيفا خشبيا فما كان منه إلا أن أخذ سيفها منها دون أن تقاومه ليديا أو تعترض وقال لها : إنني استغرب حملك هذا السيف .
لم تجب ليديا بل نظرت اليه وكأنها تنتظر خطوته التالية في تلك اللحظة حاول روبن النهوض رغم ألمه فما كان من جلبرت إلا أن ضرب ليديا بقوة وإختطفها وهو يقول لها : أعذريني


كان جلبرت يركض مسرعا بحصانه وليديا بالكاد تستطيع فتح عينيها وهي تسأله : هل أمرك اللورد الواين بإعادتي الى سجنه كي ينتقم مني بعدما رفضت الإذعان لأوامره ..
اجابها جلبرت : لا لم تعد للورد الواين أي سلطة علي يا ليديا ...أنا ارفض البقاء تحت رحمة شخص مثل ألواين..
إندهشت ليديا وهي تغالب الظلام الذي كان قد بدأ يحيط بها ويسلبها وعيها.. فإن لم يكن جلبرت يختطفها بأمر من ألواين فلماذا فعل ذلك ???




ولكن جلبرت تابع وهو ينظر اليها : لقد فتحت باب حريتي بيدي ..
فكان أخر ما قالته ليديا قبل أن تغيب تماما عن الوعي : أنا لا أفهم ؟
أما روبن ورفاقه فقد كانوا يطاردون جلبرت مقتفين أثره ركضا على أقدامهم .

في أعلى مكان على قمة الجبل وداخل تجويف شجرة قديمة غطاها جلبرت بالأزهار : رقدت ليديا وهي غائبة عن الوعي و بكامل أناقتها مرتدية ثوبها الفاخر وقد زين جلبرت شعرها بطوق من الأزهار وأخذ يخاطبها وكأنها تسمعه : سامحيني أرجوك فأنا يائس لقد فقدت الإحساس بإنسانيتي ونبلي ..كان علي أن لا أكون أداة طيعة لتنفيذ مآرب الواين الوضيعة..
ثم تأملها وهو يتابع : إن هذه الملامح البريئة قد أيقظت في نفسي مكارم الطهر والفضيلة ..
(ثم عاهد جلبرت ليديا بانه سيبقى الى جانبها ويحميها حتى أخر يوم في حياته ...هذا المقطع حذف في الدبلجة العربية ) في تلك اللحظة خلال لحظات شاعرية.. سمع صوت روبن ينادي ليديا باحثا عنهم فالتفت جلبرت قائلا بغضب : روبن لن اسمح لك بالإقتراب..يجب أن تنسى إسم ليديا..

دار نقاش حاد بين روبن وجلبرت حول ليديا كان جلبرت يخبر روبن أن حياة التشرد لا تليق بليديا وروبن مصر على عدم المغادرة بدونها وانتهى الأمر بالمبارزة بينهما ..وعلى صليل السيوف إستعادت ليديا وعيها



فنزلت ووقفت أمامهما وصرخت قائلة : روبن توقف ..

توقف الإثنان ونظرا اليها فتابعت : كفاكما قتالا ...إن جلبرت قد تخلى عن خدمة اللورد ألواين ..

نظر روبن بدهشة الى جلبرت وهو يقول : لا أصدق ذلك ..وعلى الفور أبعد روبن سيفه عن جلبرت ...

فقال جلبرت بغضب : لماذا توقفت هيا تابع القتال

أجابه روبن : لم أعد أرغب بذلك

جلبرت : ولكنك لن تنجو مني أبدا

أجابه روبن وهو يلقي بسيفه بعيدا : لم أعد ارغب في قتالك بعدما تخليت عن خدمة ذلك الشرير

جلبرت : لكنك تهينني بذلك أكثر... و إستشاط غضبا وهو يندفع صارخا : لماذا ألقيت بسلاحك أيضا ..وفجأة توقف جلبرت أمام روبن ربما ظن روبن أن جلبرت متردد في قتله ولكن ليديا رأت السبب الحقيقي لتوقف جلبرت وخافت ليديا حين رأت بقع من الدم على الأرض عند قدمي جلبرت الذي كان يحاول جاهدا إخفاء الألم الذي يشعر به كان روبن يقول لجلبرت : لا تكن حقودا يا جلبرت
وحين هم جلبرت بالإنقضاض على روبن هبت عاصفة شديدة



كانت كالإعصار الذي حمل جلبرت وليديا وروبن.. وبصعوبة تمكن روبن من التشبث بالصخور وكذلك فعل جلبرت ولكن ليديا لم تستطع فطارت في الهواء فصرخ روبن يناديها فيما ترك جلبرت الصخور التي كان يمسك بها واندفع نحو ليديا قبل أن تسقط من أعلى الجبل وأمسك بها في اللحظة الأخيرة وكادا يسقطان معا لولا أن غرس جلبرت سيفه عند حافة الهاوية فباتا هو وليديا معلقين وما إن مرت العاصفة حتى أسرع روبن نحوهما ..
كان الوضع غاية في السوء جلبرت معلق وهو يمسك ليديا بيد واحدة فيما أخذ جرحه ينزف بغزارة جلبرت يتأوه من الألم وروبن دهش حين رأى السهم المغروس في كتف جلبرت فقال روبن بإنزعاج : إن جرحك ينزف يا جلبرت



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
آلـــيس
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
avatar

●• عدد ٱڵمسٱهمٱت : 1818
●• تٱريخ ٱڵتسجيڵ : 01/03/2010
●• ٱڵعمڵ : أحب الكتابة و المطالعة ..

مُساهمةموضوع: رد: التقرير الشامل للأنمي روبن هود   الثلاثاء أغسطس 03, 2010 9:18 pm


لم يجب جلبرت وهو يتذكر هروبه من القلعة والواين يطلق عليه السهم ..
كان تأوه جلبرت بصوت مكتوم يمزق ليديا وكانت تعلم بأنه لو بقي ممسكا بها فسيموتان معا فأخذت ترجوه قائلة : أتركني يا جلبرت وإلا سقطنا معا في هذا الوادي السحيق ...بدأت الحجارة الصغيرة تتساقط عليهما ولم يعد السيف قادرا على حملهما فكادا يسقط لولا أن أمسك روبن السيف بيديه حتى سال الدم منهما ..
فصرخت ليديا بجزع ..نسي جلبرت أحقاده وغيرته في تلك اللحظة فقال جلبرت لروبن بصوت مختنق وهو يكاد يموت مع محبوبته : إبتعد أرجوك..

روبن وهو يمد يده الى جلبرت : لا ..لا أستطيع تمسك بي هيا

نظر جلبرت الى ليديا فيما المزيد من الحجارة تتساقط فأخذت ليديا تصرخ : أتركني يا جلبرت أتركني أرجوك

وروبن يهتف : هذه يدي أمسكها يا جلبرت

نظر جلبرت مجددا الى ليديا وكأنه يريد وداعها وهو يقول لها في نفسه : ليديا سامحيني فأنا لم أضمر لك الشر يوما... كان الدم قد بداء يسيل من بين شفتيه وذعرت ليديا وهي تهمس : جلبرت..
فابتسم جلبرت لها ليطمئنها.. كان جلبرت يعلم أن روبن لن يستطيع رفعهما معا وبالتالي فإن نجاتهما سويا مستحيلة ولم يتردد جلبرت في إتخاذ قراره فسيفدي ليديا بحياته فاستجمع كل قواه ورفعها وهو يصرخ من الألم ليسلم بيده ليديا الى روبن الذي سارع بالإمساك بها .
ثوان هي الفترة التي أتيحت لليديا لتنظر فيها الى وجه جلبرت



فيما بات السيف غير قادر على حمله ليسقط أخيرا فصرخت ليديا وهي تمد يدها محاولة إلإمساك بجلبرت وهو يسقط أمامها هامسا بإسمها : ليديا
فنادته ليديا : جلبرت
وروبن أخذ يصرخ : جلبرت
وفي النهايه أخذ هو وليديا معا يصرخان بإسمه ولكن مامن مجيب.....

وقف روبن وليديا أعلى الجبل وهما لا يكادان يصدقان ما حدث وليديا أخذت تنظر الى حيث سقط جلبرت. كان ألمها و حزنها هذه المرة يفوق الوصف فلم تعد قادرة على البكاء.
في وقت لاحق جلس روبن حزينا ينظر الى يديه و كأنه كان يلوم نفسه على أنه لم ينقذ الإثنين رغم أن ذلك كان مستحيلا ......

أما ليديا فقد وقفت أعلى الجبل ترتدي ملابس عصابة شيروود الرثة ولم يعد شعرها الجميل ينسدل كما كان على ظهرها ولا يوجد تاج يزينه وهناك ألقت ليديا ثوبها الثمين الذي أحب جلبرت أن يراها به في لقائهما الأخير فربما شعرت أيضا و كأنها سقطت وماتت مع جلبرت فلن تعود ليديا بعد الآن الفتاة الرقيقة وابنة العائلة النبيلة التي أحبها جلبرت ..
ليديا ودعت هناك ليديا القديمة كما ودعت فارسها العزيز جلبرت وأخذت تقول في نفسها له : حتى في اللحظات الأخيرة كنت فارسا وشجاعا يا جلبرت .





نهاية الجزء الأول من التقرير

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
آلـــيس
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
avatar

●• عدد ٱڵمسٱهمٱت : 1818
●• تٱريخ ٱڵتسجيڵ : 01/03/2010
●• ٱڵعمڵ : أحب الكتابة و المطالعة ..

مُساهمةموضوع: رد: التقرير الشامل للأنمي روبن هود   الثلاثاء أغسطس 03, 2010 9:19 pm

كان هذا مرهقا


أوه طبعا أنتم قد تعيتم ايضا من القراءة ..ألاحظ أن عدد الذين بقوا لقراءة الموضوع حتى وصلوا الى هذا الحد قليل جدا



يمكننا الآن أخذ وقت مستقطع ليستريح الجميع ويفعلوا ما يريدون





انما لا تنسوا إن عليكم العودة فور انتهاء الإستراحة




لأن هناك الكثير من الأحداث المشوقة في الجزء الثاني من التقرير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
آلـــيس
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
avatar

●• عدد ٱڵمسٱهمٱت : 1818
●• تٱريخ ٱڵتسجيڵ : 01/03/2010
●• ٱڵعمڵ : أحب الكتابة و المطالعة ..

مُساهمةموضوع: رد: التقرير الشامل للأنمي روبن هود   الثلاثاء أغسطس 03, 2010 9:20 pm


ها قد عدت لمتابعة الجزء الثاني من التقرير

هناك شخصيات كثيرة تظهر في هذه الجزئية من المسلسل منها زعيمة عصابة تدعى منشن و ساحرة تدعى اريكا وتلميذ للسيد تاك و عامل منجم يكون كالأب بالنسبة لجولي و شاب يدعى دانكن تعجب به ديالا والكونت ادوارد والملك ريتشارد وطفلة صغيرة كاد جون أن يتبناها وغيرهم ولكن في التقرير لا يسعني ذكر الجميع فاكتفيت بالشخصيات التي ظهرت في جزء كبير من الحلقات كما أن لهم دورا في قصة جلبرت و ليديا .


شخصيات مهمة في الجزء الثاني :



Cleo اسمها في النسخة العربية السن وهي شقيقة جلبرت الصغرى . بالنسبة لها جلبرت هو الأب والأم والأخ وهو من قام بتربيتها ورعايتها بعد وفاة والديهما وبعدما كبرت التحقت بدير للراهبات ولكنها تغادر الدير بعد ذلك لتنتقم لمقتل شقيقها جلبرت . وفي وقت من الأوقات تنشأ مشاعر خاصة بينها وبين روبن هود تتأرجح مابين الحب والحقد .



فرسان الزنبقة الحمراء : هم مجموعة من الفرسان قائدهم جلبرت وهم مخلصون له جدا ومستعدون لفعل أي شيء لأجله



جول : هو أبرز شخصية بين فرسان الزنبقة الحمراء وهو بمثابة القائد بعد جلبرت .



الجزء الثاني من التقرير







مضت الأيام وواجه روبن ورفاقه العديد من الأحداث مثل محاولة الواين قتل عصابة جون الصغيروذلك بتسميمهم ولقاء روبن مع الفتاة أريكا ووالدها ( بحسب ما قرأت في أحد المواضيع فإن أريكا ووالدها ساحران ولكن بالطبع في النسخة العربية تطوعت شركة الزهرة بتأليف قصة جديدة ) كما إكتشف روبن بأن موت والديه لم يكن حادثا بل قتلهما اللورد ألواين وتغيرت ليديا كثيرا لم تعد تجلس في المنزل بل تقضي جل وقتها في التدرب على إستخدام السيف الخشبي وأصبحت حادة الطبع و عصبيتها تزداد كل يوم وفي إحدى المرات حين علمت ليديا بأن الواين في الغابة يصطاد ذهبت مسرعة لمواجهته وكادت تقتله بالفعل فخدشته بسكينها و أسقطته في حفره بها وحش ضخم...

ولم تفلح جميع توسلات الواين معها بل كانت تنظر اليه بحقد وتشفي








لولا أن روبن أنقذه في اللحظة الأخيرة وحاولت قتل الواين بقوس روبن السحري فلم تستطع لأن الكراهية تملاء قلبها والغضب والحقد يحركانها فطلبت من روبن أن يقتله بالسهم فرفض روبن مما أثار غضب ليديا التي صممت على قتل الواين حين تراه ثانية ...



كان روبن قلقا جدا على ما أصاب ليديا من تغيير ولم يعلم روبن أن الأسوأ لم يحدث بعد ففي أحد الأيام كان ماتش يطارد أرنبا ليصطاده عندما وجد نفسه أمام قصر الكونت هارفي وهو قصر مهجور كان يملكه كونت شرير قتل القرويين ونكل بهم الى أن قاموا بقتله في النهاية ولكن يعتقد الجميع بأن القصر مسكون بالأشباح لذا فلا أحد يقترب منه وكان هذا سبب خوف ماتش حين وجد نفسه أمام القصر ولكن ما أثار رعبه هو أنه شاهد شخصا يقف خلف إحدى نوافذ القصر ..
لم يصدق جون القصة ولكن ليديا صممت على دخول القصر وفي النهاية ذهب معها روبن وجون وويل و ماتش...
وعندما دخلوا القصركانت هناك عينان تراقبهم وتنظر الى ليديا تحديدا وبعد ذلك شاهد روبن ورفاقه ظل رجل مر أمامهم مسرعا فأسرعوا يلحقون به مما قادهم الى دخول إحدى الغرف فذعروا حين لم يجدوا أثرا للغبار و كأن أحدهم يعيش في القصر ثم إفترقت ليديا عن المجموعه حين سقطت عبر أحد الممرات السرية لتسقط في قاعة أسفل القصر..
وهناك وجدت مالم تتوقعه ففي تلك القاعة إجتمع عدد كبير من مهربي الأثار وكانوا يعقدون مزادا لبيع التحف المسروقة ولكن ما أثار دهشة ليديا هو أن هرفورد مساعد الواين كان واحدا منهم ...



كان ألواين يشعر بأن هرفورد يخفي أمرا ما لذلك ارسل إثنين من أقوى رجاله وقاموا بقلب المزاد رأسا على عقب فيما أخذ اللصوص يفرون في ذلك الوقت عثر روبن على مدخل اخر للقاعة وحين وصل شاهد الجموع وهي تهرب أما ليديا التي كانت مختبئة خرجت من مخبئها حين رأت روبن ورفاقه فما كان من أحد رجال الواين إلا أن أسقطها أرضا في الجهة الخرى ووقف يحول بينها وبين روبن ورفاقه أما جندي الواين الثاني فقد أمسك بليديا وعقدها وهو يصرخ لقد عثرت على العقد الذي يبحث عنه اللورد الواين..
فتحت ليديا عينيها بعد الضربة التي كانت تلقتها وهي تتمتم : اللورد الواين
عند ذلك أخذ جون شعلة النار من ويل وقام بإطفائها وهو يقول في أحوال كهذه أفضل الظلام الدامس ..
فضحك الرجل الممسك بليديا وهو يقول : وهل تظن أننا نخاف الظلمة ..
فقالت ليديا وهي تضرب الرجل بكل قوتها : إن قلوبكم في ظلام أصلا ..
إستشاط الرجل غضبا حين أوقعته ليديا أرضا وفيما كان زميله يهدد روبن ورفاقه بسيفه وهو يأمرهم أن لا يتحركوا إنقض الرجل الغاضب بسيفه على ليديا وظن الجميع أنها نهايتها........ولكن وقبل ان يمسها فوجئ الجميع بسكين تغرس في ظهر الرجل فترديه قتيلا في الحال فنظر الجميع صوب الشخص الذي القى السكين ليشاهدوا الشخص الذي يحمي ليديا ...


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
آلـــيس
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
avatar

●• عدد ٱڵمسٱهمٱت : 1818
●• تٱريخ ٱڵتسجيڵ : 01/03/2010
●• ٱڵعمڵ : أحب الكتابة و المطالعة ..

مُساهمةموضوع: رد: التقرير الشامل للأنمي روبن هود   الثلاثاء أغسطس 03, 2010 9:21 pm

فوجدوا رجلا مقنعا يرتدي دروعا حديدية ولا يظهر منه سوى عينان لم يتمكن أحد من تمييزها بسبب الظلام ولم يتعرفوا الى هوية منقذ ليديا.. ماعدا ليديا التي نظرت نحو عينيه فعرفته وشعرت به فترنحت واستندت الى الجدار وهي تهمس بصوت خافت : جلبرت
إلا أن الرجل المقنع إنصرف دون أن يتفوه بكلمة ..كانت الصدمة شديدة على ليديا وأصيبت بحالة غريبة وكأنها تغرق ..وكأنها لاتشعر بما حولها ولا ترى الجندي الثاني وهو ينقض عليها بسيفه إنتقاما لزميله..كانت تكلم نفسها : لو كان جلبرت حيا لساعدني على التخلص من الواين ......أشعر بدوار في رأسي أكاد أختنق
وفجأة صرخت ليديا لتنطلق منها طاقة كبيرة فتطيح بالرجل الذي كاد يقتلها ..ذعر روبن ورفاقه وصرخ روبن : ليديا هل أنت بخير
ولكن ملامح ليديا كانت غريبة وهي تستند الى الجدار فأسرع روبن نحوها والتقطها حين سقطت بين ذراعيه فاقدة الوعي ..



واندفعت النيران في المكان دون ان يعلم أحد من اشعله فأسرع روبن ورفاقه بالهرب وتغيرت لوحة الكونت هارفي الموجودة في القصر وأصبحت الصورة تضحك وسط النيران . وحين وقفوا خارج القصر وروبن يحمل ليديا كان المقنع يراقبهم وينظر الى ليديا من بعيد........



بعد ذلك أصبحت الحالة الغريبة لليديا التي اصابتها في القصر تتكرر كلما أصيبت بالحزن أو الغضب وينتهي الأمر في كل مرة بالدمار و بفقدانها الوعي وكأنها تستنفذ كل قواها فعلى سبيل المثال حاول الواين في أحد الأيام تدمير أرض فلاح رفض الخضوع له وأحضر الواين الة كبيرة مدمرة وكان لذلك الفلاح أولاد وطفل صغير وكانوا جميعا بلا حول ولا قوة أمام ألة الواين التي أخذ يدمر بها أرضهم فأصيبت ليديا بتلك الحالة وصرخت مطلقة طاقة كبيرة فدمرت سلاح الواين وقد إشتعلت النيران ملتهمة مابقي من السلاح وفي ذلك اليوم كان الرجل المقنّع حاضرا يراقب ليديا كعادته من بعيد ..

في أحد الأيام وبينما كان روبن في القرية متنكرا على هيئة فتاة تبيع الورد ليراقب الأوضاع كشفه جنود اللورد ألواين وقاموا بمهاجمته وأصابوه في ذراعه وساقه وكادوا يقتلونه لولا أن جاءت راهبة صغيرة ودافعت عنه ظنا منها أنه فتاة وحين أخبرت جنود الواين بأن إسمها ألسن وقد جاءت الى البلدة لمقابلة الواين إنصرف الجنود مسرعين فهي تعتبر ضيفة على ألواين ...
إقتربت ألسن من روبن الذي لايزال متنكرا لترى جرحه حاول روبن إبعادها وهو يخبرها بأنه بخير ولكنها صممت على معالجة جرحه فوقع الغطاء الذي يرتديه وكم كانت دهشتها عظيمة حين اكتشفت ألسن بأنه صبي !!!
قامت ألسن بمداواة روبن و تعارفا وأخبرته ألسن بأنها فتاة وحيدة وقد تركت الدير بعد مقتل شقيقها الوحيد وعنذ ذلك أخذت تبكي فواساها روبن و أخذ يعزف لها ليخفف عنها ...
عندما تأخر الوقت صمم روبن على الذهاب رغم إلحاح السن عليه كي يبقى بسبب إصابته ولكن روبن كان عنيدا وحين هم بالمغادرة سقط فاقدا وعيه ..
عنما إستيقظ روبن وجد نفسه نائما على السرير و ألسن كانت نائمة وهي جالسة وحين حاول روبن النهوض والمغادرة كانت من نصيبه مفاجأة فقد وجد أن ألسن قد قيدت يده بحبل ربطته في يدها كي تضمن عدم مغادرته قبل أن تستيقظ..
جلس روبن ينظر الى ألسن وهي نائمة واضعا يده على قلبه وهو يقول في نفسه : إن قلبي يخفق بشدة كما لو أنني أقابل نمراً في الغابة .........ماهذا الإحساس الغريب .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
آلـــيس
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
avatar

●• عدد ٱڵمسٱهمٱت : 1818
●• تٱريخ ٱڵتسجيڵ : 01/03/2010
●• ٱڵعمڵ : أحب الكتابة و المطالعة ..

مُساهمةموضوع: رد: التقرير الشامل للأنمي روبن هود   الثلاثاء أغسطس 03, 2010 9:21 pm

في صباح اليوم الثاني عند الجسر أهدت السن قلادتها لروبن وفي المقابل لم يجد روبن معه شيئا يهديه لها سوى الصافرة المصنوعة من ورق الشجر ثم ودعت ألسن روبن واتجهت نحو قلعة ألواين..
وفي القلعة كان حصان جلبرت في حالة هياج شديدة ولم يستطع أي جندي ترويضه حتى أن هرفورد إقترح على الواين قتله في تلك اللحظة وصلت السن فتوجه الحصان نحوها مسرعا ووسط ذعر الجميع هدأ الحصان ما إن إقترب منها وتركها تربت عليه بحنان .........

في تلك اللحظات كان روبن يشعر بشوق بالغ لرؤية ألسن مجددا حتى أنه صادف راهبة في القرية ظن حين رآها من الخلف أنها السن ثم جلس عند النهر يتخيل صورتها على صفحته و التقى هناك بجون وماتش اللذان راحا يمازحانه بتعليقاتهما السمجة حول رؤيتهما له في الصباح مع السن على الجسر..

في قلعة الواين سألت السن الواين عن هوية قاتل شقيقها ..جلبرت فما كان من الواين إلا أن أقنعها بأن قاتل شقيقها يدعى روبن هنغتون .........
فجلست السن في غرفة جلبرت التي أصبحت مهجورة وفي أركانها شباك العنكبوت وأخذت السن سكين جلبرت الذي كان يفتح به رسائلها وقررت قتل قاتله به.
بقي روين على الجسر واقفا لوقت طويل وهو يحمل باقة كبيرة من الأزهار لأجل ألسن وما إن رآها تتجه نحوه حتى طار من السعادة وركض نحوها..
أما ألسن فقد كانت تسير وصورة شقيقها لا تفارق مخيلتها وما إن وقف روبن أمامها حتى طعنته بالسكين الذي كانت تحمله ووسط صدمة روبن قالت السن بغضب : كان علي أن أفعل ذلك إنتقاما لمقتل أخي جلبرت ...لماذا قتلت أخي يا روبن ؟



تراجع روبن مذهولا وهو يدرك الآن أن ألسن هي شقيقة جلبرت ويتخيل ملامحه في وجهها وهو يقول لها : صدقيني أنا لم أفتله ..لم أقتل جلبرت
تابعت السن بغضب : لاتكذب لقد أخبرني اللورد الواين بالحقيقة وأكد لي أنك قاتل أخي جلبرت
روبن : هذا مستحيل
وهنا كانت الدهشة من نصيب السن فقد سقطت السكين التي طعنت بها روبن دون أن يصاب بأذى لأنها طعنته فأصابت القلادة التي أهدتها له
فقال لها روبن : لا تستغربي ..إن اليد التي داوت جرحي مرة لا يمكنها طعني ظلما مرة أخرى
كانت السن في حيرة فيما تابع روبن : صدقيني يا السن إن الواين رجل كاذب وقد كان جلبرت معه على مضض.........
في تلك اللحظة وصل جماعة من الفرسان وأخبر قائدهم السن أنهم فرسان الزنبقة الحمراء وقد كان جلبرت قائدهم وهو متوجهين لقلعة الواين .....ثم إصطحبوا السن معهم دون الإلتفات لنداء روبن لها وفي القلعة عاد الواين وأكد لألسن والفرسان أن روبن هو قاتل جلبرت وبينما صدق الجميع بما فيهم السن كذبة الواين وصمموا على قتل روبن كان هرفورد يضحك في سره وهو يقول لنفسه أنت مفيد لنا يا جلبرت حتى بعد مماتك .

إنطلق فرسان الزنبقة الحمراء الى غابة شيرود بحثا عن روبن وبصحبتهم ألسن التي خلعت زي الراهبات وارتدت مثل ملابسهم وهناك حدثت مواجهة صغيرة بينهم وبين عصابة شيرود إنتهت بهرب جون وعصابته في النهاية .

اما روبن فقد اصيب بالكآبه ولم يعد يفكر إلا بألسن وبات يرفض الطعام رغم محاولة ويل وجولي معه وأصبح الجميع قلقين على حاله خاصة أنه يرفض إطلاع أحد على ما يشغل فكره



وبينما كان أبناء عمه وليديا يتناقشون حول حالة روبن قال ويل : أخبرني ماتش أنه التقى بفتاة رقيقة عندما كان في نوتنغهام ..
ضحكت جولي وهي تقول أعتقد أنه حزين لفراقها ..أعتقد أن تلك الفتاة لطيفة بالفعل لأنها تمكنت من لفت انتباه إبن عمي روبن اليها ..
عند ذلك شعرت ليديا بالغيرة وربما لأن روبن اهملها فتذرعت بالتمرين وخرجت من المنزل وصبت جام غضبها على قطعتين من الخشب وراحت تضربهما بسيفها الخشبي الى أن جاء ماتش وأخبرها أن جماعة من الفرسان موجودون في الغابة بحثا عن روبن ..ومما زاد الأمور سوءا أن الواين وضع حاجزا عند طرف الغابة وأصبح يأخذ الضرائب من العابرين فقررت عصابة شيرود هدم الحاجز وانضمت ليديا اليهم .

كانت خطة جون تقتضي أن يقوم ماتش مع مجموعة أخرى بإسقط صخرة على الحاجز ولكن فرسان الزنبقة الحمراء أمسكوا بماتش هناك وعرض جول زعيمهم بعد جلبرت أن يسقطوا هم الصخرة ولكن للأسف الصخرة لم تسقط فوق الحاجز فأمر جون عصابته بإيقاف الهجوم ولكن ليديا إندفعت بالزلاجة وهي تغلي غضبا بعد رؤية الواين .. عند ذلك لفتت نظر جول الذي سأل ماتش : هل هناك فتيات في عصابتكم ؟؟
فأجابه ماتش وهو يضحك : فتيات لا يعقل هذا ...
فعاد جول ينظر الى ليديا التي إندفع جون خلفها وتمكن من إيقافها



ولكنهم أضطروا للإشتباك مع جنود الواين وفجأة جاء روبن واسقط الصخور على جنود الواين وحين حاولوا الهرب كان فرسان الزنبقة الحمراء بانتظارهم ..
وفجأة هجم جول قائد الفرسان على روبن فقفز روبن وتفاداه ثم نظر اليه قائلا : الم نلتقي من
قبل ؟
فأجابه جول : نحن فرسان الزنبقة الحمراء يا روبن ولقد جئنا الآن كي ننتقم منك ..استعد
ثم حاولت ليديا وجون مساعدة روبن الا أن أحد الفرسان اعترضهم قائلا : لا تحاولوا الإقتراب ..
قال روبن لهم : أنا لا علاقة لي بمقتل جلبرت ...فقاطعه صوت السن التي ظهرت وهي تهتف : اخرس ..لا تحاول تصنًّع البراءة يا روبن .
ذهل روبن حين رآها بملابس الفرسان وتذكر لقاءهما الأخير على الجسر . جرد جول روبن من سلاحه ووقف الواين و هرفورد يراقبان بتشفي فقال جول لألسن : أنسة السن إن بإمكانك الآن الثأر لأخيك من هذا الولد الوغد ..
تقدمت السن بعد أن تناولت السيف من جول قائلة : لقد قتلت أخي الوحيد يا روبن ويجب أن تنال عقابك .
كانت تلك مفاجأة لليديا التي نظرت الى السن وهي تقول في نفسها : شقيقة جلبرت !!!
أما روبن فناشدها قائلا : صدقيني ..لا تنصاعي لألاعيب الواين
صرخت السن : اخرس لن اغفر لك يا روبن فأنت خصمي الوحيد ..لماذا لماذا قتلته؟؟ لقد حرمتني من أخي الوحيد الذي لم يكن لي سواه انسان الجأ اليه في هذا العالم .
كانت كلمات السن تمزق قلب ليديا لتي أخذت صورة جلبرت تتجسد أمام عينيها وهو يهوي من اعلى الجبل مضحيا بحياته لإنقاذها..



فيما أخذت السن تسرد قصتها مع اخيها قائلة : لقد كان أخي و أبي و أمي وكل شيء لي في هذه الحياة وجئت أنت كي تقتله.. توفي والدانا ولم يكن لدينا منزل يؤوينا فتحمل جلبرت الشيء الكثير من أجلي لقد كان يعاملني كأب رءوف يسعى بكل ما أوتي من قوة كي يسعد ابنته وقد جعلتنا ظروفنا القاسية نتنقل من مكان الى مكان سعيا وراء لقمة العيش الشريف .. صورته في ذاكرتي بطل خرافي لا يكرر..
أطلقت ليديا صرخة عظيمة وسقطت على الأرض تبكي جلبرت بشدة.. ولأول مرة منذ موته .. مزقتها كلمات السن فيما تابعت السن موجهة كلامها لروبن : طعنت قلبي الذي لم يعد قادرا على الحب ..لذا لن أرحمك الآن يا روبن .
كان روبن مذهولا و اسم السن يخرج من بين شفتيه وهمّت السن محاولة طعنه ......ولكن غفل الجميع عن ليديا التي لم تعد تعي ما حولها وكما حصل سابقا في قصر الكونت هارفي فجأة أخذت ليديا تصرخ بلا انقطاع مسببة زلزالا قويا في الأرض ومدمرة كل شيء من حولها حتى أن روبن قفز نحو السن لينقذها .
في النهاية هدأ كل شيء وفقدت ليديا وعيها وحملها روبن وعاد مع رفاقه الى غابة شيروود .





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
آلـــيس
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
avatar

●• عدد ٱڵمسٱهمٱت : 1818
●• تٱريخ ٱڵتسجيڵ : 01/03/2010
●• ٱڵعمڵ : أحب الكتابة و المطالعة ..

مُساهمةموضوع: رد: التقرير الشامل للأنمي روبن هود   الثلاثاء أغسطس 03, 2010 9:22 pm

مضت الأيام والسن تزداد حزنا وحقدا على روبن وهي تسترجع ذكرياتها مع جلبرت

أما ليديا فقد باتت حالتها تسوء يوما بعد يوم واصبحت تبكي أحيانا بلا سبب وتنفرد بنفسها حتى جاء يوم وهي وحدها على البحيرة هاجمها الواين وسرق عقدها وهرب فطاردته ليديا والجنون يطل من عينيها حتى الواين شعر بالرعب منها وأخذ يفر بذعر حتى وصل الى مخيم فرسان الزنبقة الحمراء ولكن ليديا لحقت به وأخذت تصرخ مدمرة المعسكر أخذ الواين يزحف على الأرض والقى لها عقدها بين قدميها وهو يرتجف وليديا تنظر اليه وكأنها لاتسمع او ترى في تلك اللحظة وصل روبن ووقف أمامها يناديها لكي لا تقتل الواين لكن ليديا لم تعد ترى أمامها سوى الإنتقام والرغبة في قتله فصرخت مطلقة طاقة كبيرة القت بروبن بعيدا فاقدا الوعي ...
صعقت حين رأت روبن وقد تأذى بسببها فتحطم قلبها ووصلت حالتها النفسية الى مرحلة خطرة وأخذت تصرخ مكونة اعصارا حولها



ولم يتمكن أحد من الإقتراب منها ما عدا روبن الذي استعاد وعيه وبكل اصرار توجه نحوها بعد أن اخذ قلادتها من الأرض وحين وصل اليها صرخ ممسكا بوجهها : يكفي.. كفي عن الصراخ أرجوك ووضع العقد حول عنقها .
استفاقت ليديا و روبن يهدئ من روعها قائلا : ما بك أنا روبن وضمها اليه قائلا : هيا اهدئي يا عزيزتي .
عاد الى ليديا صوابها وأخذت تبكي فضمها روبن مواسيا



فيما كان الفرسان مع الواين والسن على مرتفع قريب هربوا اليه كان الواين يقول عن ليديا : يالها من فتاة عنيدة.. سوف تدفع الثمن.. لن انسى ما فعلته بي ليديا لانكاستر هذا اليوم وصرخ متألما من جراحه أما السن فكانت تراقب ما يجري وهي تقول في نفسها : روبن ان تصرفاتك تدل على النبل والشجاعة وهذا يتعارض مع قسوتك في مقتل أخي .. جلبرت .

بعد هذه الأحداث عادت ليديا فتاة طبيعية ولكن طباعها لم تعد كما كانت ففي احدى المواجهات بين روبن وفرسان الزنبقة الحمراء حدثت مبارزة بين ليديا و ألسن وكادت ليديا تقتل لولا تدخل روبن وجون الذي حمل ليديا وهرب بها وفي كل مرة كان روبن يؤكد لألسن انه بريء دون جدوى وقد واجه روبن ورفاقه مغامرات عدة ومصاعب منها أن الواين فتح منجما قديما في الغابة سبب تلوث الغابة والنهر وموت العديد من الكائنات الحيوانية و النباتية في الغابة وكذلك التقت جولي رجلا يشبه والدها و التقى بألسن وادعى أن جولي ابنته فأحبت السن جولي دون أن تعلم بقرابتها لروبن وكان الرجل الذي التقته جولي عامل مناجم رفض في النهاية العمل في المنجم لأنه كان صاحب ضمير فقتل على يد جنود الواين فيما انقذت السن جولي وهربت بها بعيدا ..
وكذلك التقت ديالا شابا يدعى دانكن كان مثل روبن يواجه الظلم في مقاطعة أخرى لذلك كان مطلوبا للسلطات وتعلقت ديالا به الا أنه في النهاية رحل الى مقاطعته ...
ولم يتمكن فرسان الزنبقة الحمراء من الإمساك بروبن رغم كل جهودهم مع السن ولم ينسى الواين الذل الذي الحقته به ليديا بالإضافة الى عقدها الذي يريد الحصول علية بأي ثمن فجمع فرسان الزنبقة الحمراء دون علم السن وطلب منهم اختطاف ليديا في البداية رفض الفرسان ولكن الواين اقنعهم بأن ذلك هو السبيل الوحيد للقبض على روبن والإنتقام لجلبرت فقبلوا في نهاية الأمر.

بعد ذلك بفترة قرر روبن الذهاب بنفسه الى السن ليحاول اقناعها ببراءته وقد حاولت ليديا اقناعه بالعدول عن ذلك دون جدوى وهكذا غادر روبن رفاقه للبحث عن السن وقد أعدت له ليديا الطعام في حقيبة أخذها معه ثم اكتشف بعد ذلك أن ليديا وضعت له رسالة في الحقيبة تتمنى له التوفيق في سعيه لإقناع السن ببراءته وتخبره أنها تتمنى أن تعلم السن الحقيقة لأنها تحملت من الحزن الكثير ..وكان في الرسالة كلام جميل عن السن فوضع روبن الرسالة تحت ياقة سترته وبعد قليل أخذ المطر ينهمر بغزارة فجمع روبن حاجياته للبحث عن ملجأ الا انه التقى في طريقه بألسن التي كانت تبحث عنه بدورها حاول روبن ان يقنعها بأن الواين كاذب وبأنه بريء من مقتل جلبرت ولكنها لم تستمع له وطعنته بسيفها مسببة له جرحا إنما لم تتمكن من قتله لأن السيول القوية جرفتهما .
اما ليديا فقد كانت قرب النهر تفكر بروبن لأنها قلقة عليه وهناك وجدها فرسان الزنبقة الحمراء واختطفوها .
وفيما كان الفرسان يسيرون تحت المطر نظر الى ليديا أحدهم قائلا لرفاقه بمرارة ياللعار فرسان الزنبقة الحمراء يختطفون هذه الفتاة الضعيفة ..
فأجاب قائدهم جول بصرامة : هل نسيت لقد فعلنا ذلك انتقاما لجلبرت وهذه الفتاة مجرد فخ لروبن .
لم يدرك الفرسان أن الفارس المقنع الذي أنقذ ليديا في قصر الكونت هارفي كان يراقبهم وعيناه على ليديا ومن مخبئه لم يهمس سوى بكلمة واحدة ....ليديا



رغم اصابة روبن فقد انقذ السن بعد أن علقت ساقها تحت الماء وأخذها الى مكان ليحتميا من المطر وشعرت السن بأن روبن الذي خاطر بنفسه لإنقاذها لايمكن ان يكون قاتلا فقالت له بندم بأنه لم يكن عليه انقاذها بعدما حاولت قتله فأجابها روبن بأن الزمن يعيد نفسه فقد حاول يوما انقاذ جلبرت واستجمع مابقي لديه من قوة وقص عليها كيف ضحى جلبرت بنفسه لإنقاذ ليديا ..ثم غاب روبن عن الوعي .
أما فرسان الزنبقة الحمراء فقد كانوا يسيرون تحت المطر عندما ضربت صاعقة احدى الأشجار فسقطت محترقة واعترضت طريقهم في تلك اللحظة خرج من بين النيران فارس مقنع هجم عليهم وهزمهم جميعا في لحظات ونظر بغضب الى الفارس الذي يحمل ليديا على حصانه فماكان منه الا أن هرب وتركها فحملها الفارس المقنع وأخذ ينظر اليها .



كان جول قائدهم أول من تمالك نفسه ورغم أنه لم يقوى على الوقوف الا أنه سأل الرجل المقنع قائلا : من أنت ؟؟؟
الا أن الفارس المقنع لم يجب وغادر وهو يحمل ليديا معه بينما كان الفرسان على الأرض لا يصدقون هزيمتهم على يد فارس واحد فقال احدهم : إن له قوة جلبرت
وأجاب أخر : لا تنسى أن جلبرت قد مات
وأخيرا تكلم جول : ولنفرض جدلا أنه مازال حيا ما الذي يدفعه لقتالنا !؟
حين أصبح الفارس المقنع وحده مع ليديا بعيدا عن أعين الناس نزع قناعه ليظهر وجه جلبرت تحته كان يسير تحت المطر وهو يحملها ويحدث نفسه قائلا : قدري أن التقيك ثانية .......وتعود به الذكريات ليوم سقوطه وهو يتابع الحديث : ظن الجميع أنني فقدت حياتي عندما سقطت في هوة الوادي العميق ولكن ماحصل يومها شيء لا يصدق فقد ارتميت في حضن جدول صغير أنقذ حياتي ..لكنني سأبقى بعيدا عن الأنظار .
ثم نظر الى ليديا الغائبة عن الوعي وأخذ يحدثها بقلبه : كان وعدي لك يوما أن أقف الى جانبك وها أنا ذا أبر بوعدي وسأقف الى جانبك حتى أخر يوم في حياتي .
ليديا لم تكن تعي شيئا مما حولها وكانت تفكر بروبن قبل أن تفقد وعيها فقالت وهي تهذي : روبن
استشاط جلبرت غضبا : روبن ستبقى خصمي وعدوي اللدود الى الأبد..سأراقبك وإذا شعرت بأنك تقسوا على ليديا سأقتلك يا روبن ..
إياك أن تؤذي ليديا إياك وإلا دفعت حياتك ثمنا لذلك

أخذت السن تهز روبن لتوقظه بعد أن عرفت القصة فسقطت رسالة ليديا التي ما ان قرأتها السن حتى لم يبقى لديها مجال لأدنى شك في صدق روبن فبكت وهي تقول : وأخيرا عرفت الحقيقة لم يخب ظني فيك يا روبن أجل فأنا لم أتوسم فيك إلا الخير.
ثم مزقت وشاحها لتضمد به جرح روبن وأسندت رأسها على صدره ونامت.. ولكن لسوء الحظ وصل جلبرت بعد ذلك بقليل وحين شاهد شقيقته نائمة مع روبن طار ما بقي لديه من صواب وأخذ يقول غير مصدق : روبن ..السن ..لااااااااااااااااااااااااااا



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
آلـــيس
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
avatar

●• عدد ٱڵمسٱهمٱت : 1818
●• تٱريخ ٱڵتسجيڵ : 01/03/2010
●• ٱڵعمڵ : أحب الكتابة و المطالعة ..

مُساهمةموضوع: رد: التقرير الشامل للأنمي روبن هود   الثلاثاء أغسطس 03, 2010 9:22 pm


في صباح اليوم التالي استيقظت ليديا لتجد نفسها نائمة على فراش من الزهور قرب النهر وتساءلت : ولكن مالذي أوصلني الى هذا المكان ؟
رغم أنها في قرارة كانت تعرف الجواب . ربما لأنها المرة الثانية التي تجد فيها نفسها نائمة على فراش الزهور فالمرة الأولى كانت فوق الجبل .
أما جلبرت فقد بقي يحرسها ويراقبها من مكان قريب حتى اذا ما اطمئن الى أنها استعادت وعيها و أنها بأمان لبس قناعه مجددا وغادر المكان دون أن تشعر به .

استيقظ روبن فطالعه وجه السن المبتسم تبادلا الحديث ثم طلب منها روبن ان تعيش معهم في غابة شيرود وبعد تفكير وافقت السن ولكنها أخبرت روبن بأن عليها ابلاغ فرسان الزنبقة الحمراء لأنها انضمت لهم وفاء لجلبرت لتنتقم له والآن ستخبرهم بقرارها ..
ولم تلحظ السن أن أحد فرسان الزنبقة الحمراء كان يراقبها وسمع حديثها فنقله للأخرين ..
وحين ذهبت الى المخيم وجدت الفرسان على أهبة الإستعداد للذهاب لقتل روبن وحين حاولت اقناعهم بالتريث احتجزوها في المعسكر وانطلقوا .
في ذلك الوقت كانت ليديا حزينة تفكر ولا تأكل وشعرت ديالا بأن أمرا يشغل ليديا غير غياب روبن وخشيت أن تعاودها الحالة الغريبة التي كانت عليها سابقا فنقلت مخاوفها لشقيقها ويل فقام ويل باصطحاب شقيقاته وليديا في نزهة عبر الغابة..
أما روبن فقد حاصره فرسان الزنبقة الحمراء ولم يتمكن من الهرب بسبب اصابته ودافع عن نفسه بصعوبة ضدهم واحدا واحدا حتى جاء دور قائدهم جول فانقض بسيفه على روبن ..في تلك اللحظة وصلت السن التي هربت من المخيم لتحول بينه وبين روبن ....
فلم يصدق جول عينيه وهتف : هل ..هل جننت يا السن !!!
ما الذي حصل أرى الآن أنك تدافعين عن هذا المجرم هل نسيت حقدك عليه ؟
أجابته السن بهدوء : لقد توصلت الى معرفة الحقيقة إنني واثقة من براءة روبن .
هتف جول غاضبا : ماذا اسمع منك ...هل تمكن هذا الشقي من خداعك ..
تابعت السن بهدوء : انتم الذين خدعتم ولست أنا .
فقال روبن بضعف : السن أنا متعب وتهاوى على الأرض فجزعت السن وجلست قربه
فقال جول غاضبا وهو يشهر سيفه : آنسة السن ابتعدي عن طريقي..قلت ابتعدي .. فما كان من السن الا أن شهرت سيفها لتدافع عن روبن ..
حاول روبن النهوض وهو يقول : لا تعاديه من أجلي يا السن ..
لم تستمع السن اليه واندفعت هي و جول بالسيوف نحو بعضهما فصرخ روبن : توقفاااااااااااااااا
وحين كاد سيفاهما يتلامسان هبط الفارس المقنع وسطهما من الشجرة وأمسك السيفين بيديه ليحول بينهما قائلا بغضب شديد : هل وصل بك الغباء الى هذا الحد يا جول .....
قالت السن : أعرف هذا الصوت
وحين ابعدهما الفارس وقف في الوسط ونزع قناعه أخيرا ليظهر وجه جلبرت من تحته وسط ذهول الجميع ..
روبن مندهشا : جلبرت

جول مذهولا : لا أصدق

السن وهي تكاد تبكي فرحا : أخي العزيز ..واندفعت نحوه هاتفة أخي

فاندفع جلبرت نحوها وقد شهر سيفه ولكن المفاجأة أنه تجاوزها ليصل الى روبن ويهاجمه بضراوة فالتقط روبن رمحا بجواره ودافع به عن نفسه وهو مذهول لا يعرف سبب غضب جلبرت ومهاجمته له ولكن جلبرت كان يقاتل بشراسة ولم يقل سوى جملة واحدة : أيها الوغد ..خطفت مني ليديا .....وكانت الذكريات تعبر ذاكرته من ذلك اليوم في الجبل مع ليديا وصولا الى رؤيته لشقيقته وهي نائمة مع روبن
كانت السن تصرخ متوسلة : دعه يا جلبرت دعه أرجوك
ولكن توسلاتها كانت دون جدوى وبدا وكأن جلبرت سيقضي على روبن حتى اذا ما كسر رمحة وهم بالإنقضاض عليه ليوجه له الضربة القاضية شق المكان صرخة قوية : يكفي يا جلبرت
فتسمر جلبرت مكانه وسط دهشة الجميع فنظر الجميع الى صاحب الصوت الذي تمكن من ايقاف جلبرت وزادت دهشتهم خصوصا جول والسن وروبن حين شاهدوا أنها لم تكن سوى ليديا التي وقفت متأثرة وهي تنظر الى جلبرت



نظر اليها جلبرت قائلا : من ..ليديا
ولم يخفي جول شهقة تعجب فيما تابع جلبرت حديثه الى ليديا التي بدت حزينة ومتأثرة : لا تحزني انك تعرفين روبن مثلي.. سأقتله انه الخصم الوحيد والعدو الذي أكره وجوده لذا سأقتلك.. سأقتلك يا روبن
وهاجم روبن وهو يهينه فاستنفذ ما بقي لدى روبن من صبر وحلم فانقض هو الآخر على جلبرت رغم صراخ ليديا له بأن يتوقف
فصرخت ليديا بيأس : روبييييييييييييييييييييييييييييييييين
وفجأة أطلقت قلادتها شعاعا قويا وانطلق دخان كالضباب من الغابة حجب الرؤية فلم يعد أحد يرى الأخر كان روبن يضرب الأشجار ظنا أنه جلبرت وكان جلبرت يفعل المثل ووسط الضباب عثرت ليديا على روبن واندفعت نحوه وهي تبكي فألقى الرمح من يده وغادر مع رفاقه المكان
أما السن والفرسان فلم يعثروا على جلبرت الذي أصيب بما يشبه الجنون فأخذ يصرخ بهيستيرية دون توقف ويقطع الأشجار حتى بعد انقشاع الضباب .

بعد ذلك بفترة كان روبن يجلس في الغابة وهو يعزف حين شاهده أحد رجال اللورد الواين فاطلق سهما نحوه ولكن السيد تاك قام بحماية روبن بأن القى نفسه عليه ليصاب هو بالسهم فأخذه روبن لمنزله وقام بعلاجه وربما خشي السيد تاك أن يموت فأخبر روبن أنه كان يعرف والده وأنهم والد روبن جيرالد ووالدته كلوديا و الواين والسيد تاك كانوا أصدقاء وكان الواين معجبا بكلوديا التي فضلت جيرالد عليه مما أثار غيرته وقد اكتشف الأصدقاء الأربعه المنجم وقام والد الواين مع صديقه بفتح المنجم مسببين الضرر للناس والغابة ومنعوا الناس من دخول الغابة وكيف لبس جيرالد قناعا وحمل قوسه وتصدى لهم حتى أغلق المنجم بأمر الحاكم أما والد الواين وصديقه الشرير فقتل كل منهما الآخر لذلك حقد الواين على جيرالد وكلوديا اللذان تزوجا ..

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
آلـــيس
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
avatar

●• عدد ٱڵمسٱهمٱت : 1818
●• تٱريخ ٱڵتسجيڵ : 01/03/2010
●• ٱڵعمڵ : أحب الكتابة و المطالعة ..

مُساهمةموضوع: رد: التقرير الشامل للأنمي روبن هود   الثلاثاء أغسطس 03, 2010 9:23 pm

كانت السن تجلس حزينة تسترجع شريط ذكرياتها مع جلبرت فتذكرت عندما كان يزورها في الدير كيف كانت تركض خلفه في الغابة وهو يضحك ثم يختبئ وهي تناديه أين أنت يا جلبرت فتشعر بيديه تكممانها وهو يقول : لا تناديني باسمي ايتها التلميذة الصغيرة فعندما سيعرفون أنك تقابلين شابا في الغابة سيغضبون منك كثيرا
تخلص السن نفسها من يديه وهي تقول بغضب : ولكنك أخي .
.ثم تلقي بنفسها عليه وهي تتابع بصوت حزين : أخي لم اعد أستطيع الحياة من دونك ..ليتني أستطيع البقاء معك يا جلبرت ..أجل أرجو ذلك
لم تعد السن تقوى على تحمل الذكريات فغادرت المكان باكية بشكل أثار شفقة جول
ووصلت السن الى مكان بعيد وسقطت أرضا وهي تبكي فحاصرتها جماعة من الذئاب وحين هجم أحدهم عليها وصل جلبرت و أنقذها في الوقت المناسب ثم هم بالإنصراف دون أن يقول كلمة واحدة فرحت السن برؤيته ثم لاحظت معاملته فقالت بعتاب : جلبرت ..السنا أخوة ..لماذا تعاملني بهذا الجفاء ؟؟
فأجاب بقسوة : اذهبي الى روبن ..أوليس أفضل مني ..
فهتفت السن : روبن صديق ..ولكنك أخي ..أخي الذي أفتقده دائما
أجابها بغضب : لا أصدق هذا الكلام ...لو أنك تقدرين اخوتي لك فعلا لابتعدت عن ذلك الوغد..
وتابع سيره مغادرا فصرخت السن : لا تتركني وحيدة
فقال دون أن يلتفت لها : جئت لوداعك ..أعذريني
ثم انصرف تاركا السن وهي تبكي .



في اليوم التالي توجهت السن مع فرسان الزنبقة الحمراء الى قصر الواين وواجهته بكذبته لأن جلبرت لا يزال حيا لذلك بعد أن فطن الواين الى انكشاف خدعته قام بسجن الفرسان بعد أن أوقع بهم في فخ وأخذ السن رهينة لديه واصطحبها مع سلاح كبير لمهاجمة روبن ورفاقه في الغابة وللبحث عن سر الكنز الموجود في عقد ليديا وحين وصلوا الى الغابة لم يتمكن روبن ورفاقه من التصدي لسلاحه الضخم وفيما كان روبن يقف مواجها السلاح بقوسه صرخت ليديا خوفا عليه فأضاءت قلادتها واطلقت شعاعا نحو بقعة معينة في الغابة عند شجرة ضخمة يقع الكنزداخل كهف في جوفها وتمكن رجال الواين من الإمساك بليديا و تقييدها مع السن وقاموا بإحراق الغابة واتجهوا نحو الكهف .
وركض روبن لإنقاذ ليديا والسن وهو يناديهما فاعترض جلبرت طريقه ..
روبن : جلبرت

جلبرت بسخرية : نعم أنا جلبرت ياروبن ...ها نحن نلتقي ثانية وسط السنة اللهب .. لقد كانت المرة الأولى في قصركم لن أنسى ذلك اليوم ياروبن
صرخ به روبن : ليس هذا وقت الإنتقام يا جلبرت لأن حياة ليديا و ألسن في خطر
قال جلبرت وهو يهاجم روبن :الا تعلم أن حياتك في خطر أيضا
وتقاتل روبن وجلبرت وكالعادة انتصر جلبرت وأخذ قوس روبن وحاول أن يقتله به فأخبر روبن جلبرت أن والده لم يستخدم هذا القوس الا للخير وبالفعل لم يتمكن جلبرت من استخدامه لأن الشجرة الضخمة اضاءت وكأن قوة ما بها أثرت على القوس فتراءى لجلبرت صورة أخته المقيدة وتراءى لروبن صورة ليديا فألقى جلبرت القوس من يده .
ولكن لم يدم ذهول جلبرت سوى لحظات ثم عاد لمهاجمة روبن حاول روبن أن يحاوره دون جدوى وفي النهاية سقط جذع محترق فوق جلبرت فتمكن روبن من التوجه نحو الكهف حيث كانت ليديا والسن تسيران جنبا الى جنب مقيدتين ويحيط بهما الواين وهرفورد ورجاله فقالت ليديا لألسن : السن تفكرين بجلبرت اليس كذلك ..
كانت السن حزينة وغاضبة من تصرف جلبرت معها فأجابت : ابدا لم أعد بحاجة اليه ..
قالت ليديا بإندهاش : ماذا
فتابعت السن موضحة : لقد رأيته البارحة وشعرت بأنني أقف أمام رجل غريب ..لكنه أخي وأحبه..
فقالت ليديا مدافعة عن جلبرت : إن جلبرت شاب طيب القلب ..
هذه المرة كانت الدهشة من نصيب السن فيما تابعت ليديا حديثها : لكن ظروفه القاسية فرضت عليه أن يعيش تلك الحياة الغريبة .. أرجو أن تتفهمي ذلك لقد تعرض جلبرت لمأساة كبيرة زرعت في قلبه الحقد و الألم إن معاناته تشبه معاناتي .
قالت السن : ولكنني افتقده الآن .


بالنسبة للاوضاع في الغابة فقد كانت سيئة فقد أصيب جون وهو يحتضر بعد انقاذه حياة ماتش حين سقطت عليه شجرة ضخمة محترقة
وكانت جولي وديالا تسيران وسط النيران وهما تحملان السيد تاك الجريح على محفة وعصابة شيروود يحاولون اخماد النيران دون جدوى . وجلبرت خرج من تحت الركام وأخذ يصيح بجنون مناديا روبن ثم توجه هو الآخر نحو الكهف .
واجه الجميع الأهوال حتى وصلوا الى حيث الكنز كان المكان غريبا وهناك كرة غريبة في اعلاه
وحين وصل روبن الى المكان وكاد يساعد ليديا والسن وصول جلبرت الذي عاد يهاجمة متجاهلا حتى وجود الواين وهرفورد وألسن وليديا المقيدين وتمكن من طعن روبن جرحه وبينما الجميع يراقبون ما يحصل كان الواين تسلق جذعا حتى وصل الى الكرة العجيبة والتي يبدوا وكأنها صورة مصغرة عن الأرض وما إن لمسها الواين حتى ارتجت الأرض وتشققت وانبعث ضوء قوى وصل لعنان السماء ثم انطلق من الكرة شعاع كالبرق حمل الواين وهرفورد الى سقف الكهف ليلتصقا داخل مادة تشبه الكهرمان وغاص الواين وهرفورد داخلها وماهي الا لحظات حتى ضرب شعاع أخر ليديا والسن ليلتصقا في تلك المادة وبينما كانا يغوصان داخلها عاد جلبرت الى صوابه ونادى شقيقته بألم : أختاه
فكانت كلمات السن الأخيرة قبل أن تختفي هي وليديا تماما داخل تلك المادة : جلبرت ..أحب سماع هذه الكلمة منك يا أخي .
فصرخ جلبرت : السن
وصرخ روبن : ليديا



وأخذ روبن يندب بيأس فيما فكر جلبرت بحل فأخذ قوس روبن وطلب منه سهما .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
آلـــيس
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
avatar

●• عدد ٱڵمسٱهمٱت : 1818
●• تٱريخ ٱڵتسجيڵ : 01/03/2010
●• ٱڵعمڵ : أحب الكتابة و المطالعة ..

مُساهمةموضوع: رد: التقرير الشامل للأنمي روبن هود   الثلاثاء أغسطس 03, 2010 9:23 pm

فقال روبن بتعجب لأن جلبرت يطلب عونه : لماذا يا جلبرت ..ثم أعطاه السهم فقام جلبرت بإطلاقه على الكرة فأظلم المكان فجأة ثم انطلق شعاع أخر من الكرة ليصيب جلبرت هذه المرة كما الأخرين
فهتف روبن : هل أنت بخير..جلبرت
أجابه جلبرت وهو يغوص داخل تلك المادة : لقد أصابني الشعاع الذي تعرضت له ليديا و ألسن من قبلي ..روبن ساعدني ..واختفى
فجلس روبن على الأرض بيأس وهو يحدث نفسه : لقد أعمانا الحقد يا جلبرت ..لم تحاول فهمي فأنا ما كرهتك يوما كان عليك أن تمنحني الفرصة لكي أثبت لك حسن نيتي
ثم لمح عقد ليديا والذي بدأت من عنده كل هذه الأحداث فالتقط روبن العقد ووقف امام الكرة العجيبة وهو يتوسل وفجأة أضاء العقد وخرج منه شعاع بشكل شجرة وصلت الى الفضاء ووجد روبن نفسه متجردا من كل شيء وهو منكمش على نفسه داخل فقاعة وشاهد حوريات دخلن الى تلك الكرة العجيبة ثم خرجت من نفس الكرة فقاعات أخرى بها جلبرت وليديا و السن وهم بنفس حالته وفي النهاية امسكوا أيدي بعضهم فوجدوا أنفسهم في الأرض وقد عاد كل شيء لسابق عهده فزال التلوث من الغابة وشفي السيد تاك وكذلك جون ووقف جلبرت أمام روبن يطلب السماح فلم يصدق روبن أذنيه وحين نظرت ليديا الى جلبرت أزاح الهواء خصلات شعره التي تغطي وجهه فقالت ليديا بدهشة : شفي الجرح الذي كان في وجهك يا جلبرت !
فتحسس جلبرت وجهه وهو لا يصدق فلم يكن هناك أثر لأي جرح ...
في النهاية قرر جلبرت الرحيل مع فرسانه الذين تحرروا من قلعة الواين ووقف روبن أمامه وهو يقول بحزن : هل أنت مضطر الى الرحيل يا جلبرت
فأومأ له جلبرت برأسه موافقا فودعت السن روبن وودعت ليديا جلبرت فسلمت عليه أمام الجميع وهي تقول : سأذكرك دائما ...أتمنى لك حياة سعيدة
فارتبك جلبرت خجلا أمام فرسانه فما كان من جول الا أن قال له ممازحا : لم أعرفك خجولا الى هذا الحد يا جلبرت ..
فضحك الجميع فيما إمتطى جلبرت حصانه و صافح روبن مودعاً..
أما ليديا وروبن فقد ذهبا الى حيث الشجرة السحرية ووضعت ليديا عقدها داخل الشجره ..



وفجأة حصل أمر عجيب فقد ظهر شبح جيرالد و كلوديا وأعطى جيرالد قبعته الى روبن .
وعندما وصل جلبرت وفرسانه الى طرف الغابة وجدوا مفاجأة فقد وجدوا روبن ورفاقه على طائرات صغيرة من اختراع السيد تاك وودعوهم من الجو وروبن يهتف : جلبرت الى اللقاء يا صديقي
فابتسم جلبرت على غير عادته وهو يقول : الى اللقاء ..ولكن قد يطول الغياب .



بعد ذلك مر روبن ورفاقه بأحداث كثيرة والتقوا رجلا فاقد الذاكرة انضم لفترة لعصابة شيرود ودعوه باسم السيد ستيف وحين استعاد ذاكرته غادرهم وأعطى جون قلادته دون أن يخبرهم عن هويته ..

كما عاد الواين وهرفورد وحاول الواين أن يصبح طيبا حتى أقتنع روبن والجميع بذلك ولكنه لم يلبث أن عاد للشر وقد وجد حليفا هو الكونت ادوارد شقيق الملك ريتشارد وقد كان ادوارد شريرا حاول قتل شقيقه ولكنه يدعي الطيبة أمام الناس لذلك كان محبوبا وبمكيدة من الواين اتهم روبن بمحاولة قتل الكونت ادوارد وبات مجرما بنظر الناس ومطاردا وزاد الوضع سوءا حين انضم جون وعصابته الى الواين وبات روبن يشك في أقرب المقربين اليه وبعد العديد من الأحداث انقلب الواين على حليفه ادوارد وهرب هرفورد وادعى الواين أن ماتش ابن الملك المفقود ريتشارد وفي النهاية في حفل التتويج ظهرت حقيقة براءة روبن وندم جون وعاد وعصابته للإنضمام لروبن . أما ماتش فأعلن للناس أنه ليس ابن الملك ريتشارد ووصل جيش في تلك اللحظة اتضح أنه جيش الملك ريتشارد وأنه هو نفسه الرجل الذي كان فاقدا لذاكرته فشعر الواين باليأس وانقض بسكينه نحو ماتش ليقتله فظهر شخص لطمه بقوة وأسقطه ارضا ...كان ذلك الشخص جلبرت
هتفت ليديا بسعادة : جلبرت أهلا
فابتسم لها ثم نظر الى روبن ورفاقه قائلا : كيف حالكم يا أصدقائي ..كيف حالك يا روبن
اعتدل روبن مرتبكا من المفاجأة وهو يقول : هل أصبحت في عداد فرسان الملك ريتشارد يا جلبرت ؟
جلبرت : طبعا ياروبن فالفارس الحقيقي لا يقاتل الا باسم الخير والعدالة ..



في النهاية حكم على الواين وهرفورد والكونت ادوارد بالنفي وطلب جلبرت من روبن الإنضمام معه الى فرسان الملك ريتشارد ..
لكن روبن رفض في النهاية رغم أن ليديا نصحته بأن يقبل وانطلق رفاقه الى الغابة نحوه فرحين بعودته لهم فيما وقفت ليديا تودع جلبرت والملك ريتشارد وهم مغادرين ..
فقال لها جلبرت مودعا : ليديا أتمنى لك السعادة
فابتسمت له بينما قال لها الملك ريتشارد : اسمعيني جيدا إذا تعرضت يوما الى إساءة من أحد عليك أن تصفعيه دون خوف لأنني سأتولى حمايتك ..اتفقنا
فقالت ليديا قبل ان تنطلق لتلحق بروبن ورفاقها : إن حمايتك لي تزيدني شرفا وسموا أيها الحاكم وأشارت بيدها مودعه وغادرت

قال الملك ريتشارد لجلبرت : شعور غريب لقد أعاد إليّ هؤلاء الأطفال ذكريات الطفولة .. ولكن متى نفقد الإحساس بهذه الذكريات العذبة ..الذكريات الجميلة
أجابه جلبرت بهدوء : قد نفتقدها يا سيدي في تلك اللحظة التي يضيع فيها الحلم .
أما روبن و اصدقاؤه فقد عاشوا معا في الغابة مغامرات عديدة .



النهاية



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
آلـــيس
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
avatar

●• عدد ٱڵمسٱهمٱت : 1818
●• تٱريخ ٱڵتسجيڵ : 01/03/2010
●• ٱڵعمڵ : أحب الكتابة و المطالعة ..

مُساهمةموضوع: رد: التقرير الشامل للأنمي روبن هود   الثلاثاء أغسطس 03, 2010 9:24 pm




1- القصة : بالنسبة لقصة المسلسل فقد أعجبتني جدا ولكن لا يمكنني أن اقول إنني أعطي القصة 10 من 10 لأن هناك اشياء كانت غير واضحة في المسلسل ولا أعلم هل السبب من نفس القصة الأصلية أم بسبب تأليف مركز الزهرة لأنني لم اشاهد الا بضع حلقات من الدبلجة اللبنانية فبالتالي بنيت تقريري على مشاهدتي لكامل المسلسل من دبلجة مركز الزهرة


2- الموسيقى : بالنسبة لموسيقى المسلسل فقد كانت رائعة 10 من 10 الموسيقى بالنسبة الي عنصرأاساسي ومهم في أي عمل تلفزيوني او سينيمائي


3- الرسم : الرسم أعطيه 9 من 10 لأن هناك حلقات قليلة جدا اختلف فيها الرسم ولم يعجبني أما بالنسبة لمعظم حلقات المسلسل فقد أعجبني الرسم فيه


4- الإخراج :
بالنسبة للإخراج لا يمكنني الحكم عليه بسبب الإختلاف بين النسخة اللبنانية والسورية فمثلا توزيع الموسيقى في المسلسل تبعا للأحداث كان مختلفا جدا .


5- بالنسبة للدوبلاج :

أ- مركز الزهرة : أداء المدبلجين كان رائعا و محترفا واختيار الأصوات للشخصيات كان موفقا وكذلك توزيع الموسيقى في المسلسل كان ممتازا ولكن التأليف والتحريف في القصة كان مزعجا وهناك كما ذكرت سابقا أشياء غير مفهومة في المسلسل بسبب هذا الأمر والأسواء هو التقطيع الفظيع حيث ان المشهد الواحد يتكرر مرات عدة ومعظم المسلسل ترتدي البطلة الرئيسية عقدا على شكل صليب وتدور حوله أحداث كثيرة ولكنك لا تشاهد العقد أبدا طوال المسلسل فقط تسمعهم يتحدثون عنه بالإضافة الى الراهب تاك الذي يرتدي صليبا أيضا و كليو (السن ) كانت ترتدي واحدا أيضا في ظهورها الأول وتهدي روبن واحدا وكل هذه مشاهد حذفت وتتكرر الصور مرات ومرات والغريب أيضا تغيير أسماء الفتيات فقط في المسلسل وليس تعريبها بل تم تغييرها الى أسماء أجنبية اخرى


ماريان - ليديا


وينفرد - ديالا


باربرا - جولي


كليو - السن


وهذا لم يحصل في أي لغة أخرى دبلج لها روبن هود

ب- مؤسسة الرهام : بالرغم من ان اللبنانيين لديهم عمالقة في الدوبلاج الا أن الذين دبلجوا روبن هود كان أداؤهم باردا ومسرحيا جدا واختيار الأصوات للشخصيات لم يكن موفقا كما أن توزيع الموسيقى لم يكن جيدا ..ويبدوا أنهم دبلجوه عن نسخة فرنسية فينطق إسم ماريان ..ماريون .
وينطقون اسم جلبرت ب J والصحيح هو نطقه ب G
الميزة الرائعة في دبلجتهم هي محافظتهم على القصة كما هي دون تغيير ولم يكن هناك حذف لمشاهد العقد و عرضت شارة النهاية الأصلية للمسلسل .
قلت بأنه لم يكن هناك حذف لمشاهد الصليب ولم اقل لم يكن هناك حذف في المسلسل لأنني لم أشاهد المسلسل كاملا بهذه النسخة السبب أنها عرضت مرة واحدة فقط على قناة حنيعل فالمرة التي شاهدته بها تم جمع الحلقات من 1 الى 25 على ما أعتقد فتم اختصار الكثير وحذف بعض الحلقات ولا أعلم ان كان هذا من الشركة المدبلجة أم من القناة التي عرضته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
آلـــيس
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
avatar

●• عدد ٱڵمسٱهمٱت : 1818
●• تٱريخ ٱڵتسجيڵ : 01/03/2010
●• ٱڵعمڵ : أحب الكتابة و المطالعة ..

مُساهمةموضوع: رد: التقرير الشامل للأنمي روبن هود   الثلاثاء أغسطس 03, 2010 9:25 pm



في المسلسل البريطاني الذي أنتجته شركة bbc والذي بدأ عرضه عام 2006 وانتهى في عام 2009 رغم أنهم يقولون بأنهم أخذوا الشخصيات والقصص من حكايات روبن هود القديمة الا أنني لا حظت أنهم أخذوا بعض الأفكار من الأنمي الياباني روبن هود وملاحظاتي هي :



1- في قصص وأفلام روبن هود من المعروف أن عدويه اللدودين هما الشريف و الأمير جون وهناك غاي أوف غيزبورن أما شخصية جلبرت فقد ظهرت في الأنمي اولا ثم في مسلسل روبن هود البريطاني ظهرت شخصية Guy of Gisborne ولكن ليس بشخصية الشرير المطلق كما في قصص روبن هود انما مثل جلبرت كلاهما يشيران الى الفارس الذي لا يمثل الخير المطلق أو الشر المطلق ويقع في حب ماريان وهو مستعد للتضحية بنفسه لأجلها رغم ولائه للشريف الشرير ولديه شقيقة وحيدة وهذا أيضا مستوحى من أنمي روبن هود


2- يصيب روبن هود جلبرت بجرح في خده في الأنمي وكذلك يصيب روبن هود Guy of Gisborne بجرح في خده في المسلسل البريطاني .



3- شخصية كليو (السن ) شقيقة جلبرت لا وجود لها لا سواء في قصص روبن هود أو حتى في الأفلام القديمة أو التاريخ ظهرت في الأنمي لأول مرة ثم في المسلسل البريطاني بإسم ايزابيلا وجه الشبه مع الأنمي أنها شقيقة Guy of Gisborne وهي التي تربطها علاقة حب بروبن في وقت ما قبل أن ينقلب الى عداء وكراهية



4- في قصص روبن هود والأفلام القديمة لا يوجد عنصر نسائي بين عصابته باستثناء ماريان ولكن في أنمي روبن هود إن احتسبنا جولي كطفله تظل ديالا وهي شابة مع مجموعة روبن ويقع جون الصغير وهو فرد من عصابة شيروود في حبها بينما تقابلها من حيث الفكرة شخصية Djaq في المسلسل البريطاني وهي فتاة مسلمة عربية تنضم لعصابة روبن هود وتقع هي و ويل (وهو عضو من عصابة شيروود ) في حب بعضهما ويتزوجا ويغادرا العصابة ليقيما معها في وطنها أي أن ماريان ليست الفتاة الوحيدة في مجموعة روبن هود .



5- لا توجد في قصص روبن هود التي قرأتها شخصية الأسقف الشرير الذي يساعد الشريف وظهرت هذه الشخصية في الأنمي وهو دور هرفورد وفي المسلسل البريطاني توجد شخصية الأسقف الفاسد الشرير ويموت في الموسم الثاني من المسلسل



6- في الأنمي على خلاف قصص روبن هود والأفلام القديمة ماريان ليست مجرد نبيلة يحبها روبن بل هي سجينة في قلعة اللورد الواين ويساعدها جلبرت بقدر استطاعته في المقابل في مسلسل روبن هود البريطاني ماريان أيضا سجينة في قلعة الشريف ويساعدها Guy of Gisborne بقدر استطاعته .


أشهر من جسدوا شخصية روبن هود :

ظهرت العديد من الأفلام والمسلسلات التي تخلد قصة روبن هود وجسد شخصيته قرابة المائة وخمسة ممثل ، لا يمكنني حصرهم جميعا ولم أشاهدهم كلهم ولكن من شاهدتهم هم :

رغم أنني من معجبي كيفن كوستنر الا أنني لم أجده ملائما لدور روبن هود كما أن الفلم الذي قام ببطولته برأيي الشخصي كان مريعا ولم يعجبني مطلقا

Kevin Costner


كاري الويز كان ظريفا جدا في دور روبن هود والفلم كان نسخة كوميدية عن فلم كيفن كوستنر وقد أعجبني الفلم

Cary Elwes



جوناس أرمسترونج أعجبني جدا في دور روبن هود وكان ملائما للدور كما أن المسلسل الذي قام ببطولته كان رائعا

Jonas Armstrong




وهناك أخرون لم اشاهدهم وأشهرهم راسل كرو في عام 2009 الذي من وجهة نظري الخاصة لا أراه ملائما للدور بسبب عمره فأنا دائما ما أتخيل روبن هود أصغر سنا بالإضافة الى كيت بلانشيت معه في دور ماريان والتي أجدها مسنه بالنسبة الى الشخصية



Russell Crowe




ممثلين قاموا بأداء شخصية روبن هود في افلام و مسلسلات مختلفة















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
التقرير الشامل للأنمي روبن هود
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منـﭠـدﯦٱٺ ړٱهـﯦـﮧ  :: » المُنْتَدَى الإِبْدَآعِي و التِقَنِي « :: قسم ٱڵـ ŤV ۈ ٱڵسينمٱ ●•-
انتقل الى: