منـﭠـدﯦٱٺ ړٱهـﯦـﮧ
ڝډيقٺے آڼٺ غير مسـבֿـڵۃ معـטּـﭑ
ڡٳڌآ ړڠبٺ بأטּ ٺڪۆنے إבֿـډى مبډعآتـטּﭑ
فاבֿـٺآري ٺسـבֿـيڵ و إטּ ڪڼٺ مسـבֿـڵۃ
فيڜړڣـטּـآ ډבֿـۆڵڪ إڵے عآڵمڪ ..~



 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصتييي بعنوان .. الترحال من أجل العصير

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
آلـــيس
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
avatar

●• عدد ٱڵمسٱهمٱت : 1818
●• تٱريخ ٱڵتسجيڵ : 01/03/2010
●• ٱڵعمڵ : أحب الكتابة و المطالعة ..

مُساهمةموضوع: قصتييي بعنوان .. الترحال من أجل العصير    الجمعة يوليو 29, 2011 7:05 pm


السلام عليكم ..

آآهلا بكل العضوات ..~ هذي قصتي أكتبها .. هي من تأليفي و فيها كتيييييير من الأجزاء ..~ .. يلا إن شاء الله تستمتعو بالقراءة ..~

الشخصيآآت ..~

بطل القصة : يامن
العمر: 14
فتى يحححب المغامرة .. ولا يهتم بالصعااب .. يحب الطعاام و يأكل بشراهة و شهية في كل الاحيان ..~

أخته : نوره
العمر : 12
فتاة جبانة جدا .. و لكنها مضطرة للسفر مع أخيها يامن للبحث عن مكونات العصير العجيب .. تحب الحيوانات .. طيبة جدا

.................

الجزء الاول


في صباح يوم مشرق إستيقظ يامن ليجد نفسه خارج البيت
يامن: ماهذا أين وصلت هذا اليوم تلك الفتاة
نوره هي من رمتني هنا سأريها
بينما كانت نورة تلعب في الحديقة
نوره: هههههه لاشك أنه الأن نائم ولن يستيقظ حتى أنهي عبثي بأشيائه ههههههه
يامن : تعالي أيتها الفتاة الوقحة لماذا فعلت هذا بي ألا يكفيكي
أنني أسهر طوال الليل لحراستك
نوره: هه إنه أمرك أنت وحدك لأنك إن لم تحرس سوف يات حيوان
مفترس وسيأكلنا سويا وخاصة أننا ننام هذه الأيام في وسط الغابة

كان عليهما أن يقطعا غابة طويلة للوصول إلى قرية تدعى
قرية الأسرار

وبينما هما يمشيان في الغابة
يامن: أين نحن الأن
نورة: إسئل نفسك
يامن: أليست الخريطة معكي
نوره: بلى كاااااانت معي أما الأن فلا
فقدتها عندما كنا في بداية الطريق
يامن: ما شاء الله أنتي لا تهتمين بالمسؤلية أبدا
علي أن أتحمل كل شيء وحدي
نورة: هل تعلم لماذا لا أساعدك
يامن: لماذا
نورة: لأنك أن من سينتفع بالعصير فلماذا علي أن أرافقك حتى
يامن: هل تعلمين لو لم تكوني أختي لرميتك إلى ذلك الأسد
أسد !! هناك أسد
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ
نوره: يااااااي إنه ورائنا ماذا سنفعل الأن
يامن: هل أقول لكي شيئا الأن
هـــــــــناك أسد آآآآخر أمامنا الأن
نورة: مآآآآآآآذآآآآآ

فقدت نورة وعيها لأن الخوف كان سيقضي عليها
ثم حملها أخوها وذهبا إلى كهف قد رآه يامن فجئة
دخلا و هو يقول
يا ربي ماذا سأفعل إذا ما وجد ذلك الأسد المأوى الوحيد الذي نحن فيه الأن

وماذا سنفعل حتى لو هاجمنا ليفترسنا



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
آلـــيس
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
avatar

●• عدد ٱڵمسٱهمٱت : 1818
●• تٱريخ ٱڵتسجيڵ : 01/03/2010
●• ٱڵعمڵ : أحب الكتابة و المطالعة ..

مُساهمةموضوع: رد: قصتييي بعنوان .. الترحال من أجل العصير    الجمعة يوليو 29, 2011 7:09 pm

:(
الجزء الثآآآآآآآني

...............


وبينما كان يامن و أخته داخل الكهف
وقف يامن وبدأ بشعل النار ليتدفئا وما إن إشتعلت النار حتى رأهما الأسد
و بدأ بالدخول


يامن: ماذا سأفعل الأن ياااااااه
فكرة سأهاجمه أنا بدل أن يهاجمني هو حسنا

.............
أخد يامن عود مشتعلا بالنار وركض إلى ناحية الأسد
الأسد كان سيهاجمه لكن يامن أظهر شجاعته للأسد
فما كان من الأسد إلا أن أخد طريقه وهرب
..............

يامن: الحمد لله:P لا أعرف كيف إستطعت أن أركض
إليه كان قلبي سيقف من الخوف في ذلك الحين آآآآآه

نوره: آآآآآه ماذا الإزعاج لماذا كنت تصرخ و أنا نائمة

يامن: لماذا كنت أصرخ لعلك لا تعلمين ان الأسود كانت ستفترسنا سويا

نوره: أسود !! لا هذا كثير:scratch: انت تبالغ قليلا لم أرى أي أسود أيها المراوغ

يامن: كفاكي الأن هيا لنتابع مسيرتنا

نوره: غبي إلى أين سنتجه أنسيت أننا من دون خريطة

يامن: الحق عليكي :x أنتي من أضعت الخريطة

نوره: لا تلمني الان يجب أن نذهب من هذا المكان
وإلا لن نصل أبدا إلى قرية الاسرار يا فهيم !! أفهمت


واصلو طريقهم إلى قرية الأسرار
ولكن الضلام حل بسرعة
كانو يمشون في وسط الغابة في الضلام و يبحثون عن مكان
يلجؤن إليه قبل أن يصادفو حيوانات مفترسة
ولما رأو منزل مهجور أصر يامن على دخوله رغم أن نوره كانت خائفة من دخول البيت


يامن: سأفتح الباب الأن

نوره: لا 🇳🇴 لا تفعل أرجوك

يامن: وهل أنت خائفة من دخول البيت

نوره: لا مطلقا :evil: أنا لست خائفة

يامن: إذا هيا إلى الداخل



دخلو البيت المهجور ولم يدخلوه و حسب بل دخلو و أغلق يامن الباب عليهما



نوره: ماذا:( ماذا أراك تغلق
الباب لا تقل أننا

يامن: أجل سنبات الليلة هنا

نوره::drunken: قالها


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
آلـــيس
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
avatar

●• عدد ٱڵمسٱهمٱت : 1818
●• تٱريخ ٱڵتسجيڵ : 01/03/2010
●• ٱڵعمڵ : أحب الكتابة و المطالعة ..

مُساهمةموضوع: رد: قصتييي بعنوان .. الترحال من أجل العصير    الجمعة يوليو 29, 2011 7:13 pm

الجزء الثااااااالث

الشخصية الجديدة ..

الإسم : بلسم
العمر : 22
.. خالة يامن و نوره .. و لكنهما لا يعلمان .. سيعرفان ذلك فيما بعد
تحب الجمال و الاناقه .. ولكنها لا تجد فرصه للإهتمام بنفسها .. تعيش في الغابه ..~
..............

عندما دخلو المنزل المهجور
ركض يامن إلى سرير متسخ و بالغبار
ونام عليه وبدأ يشخر

نوره: يامن يامن !! إستيقض لماذا تنام في هذا المنزل المخيف

يامن: خخخخخخخخخخخخ فيو:sleep: فيو :sleep: فيو خخخخخخخخخ
فيو

نوره : يا إلاهي إنه لا يجيب أبدا ماذا سأفعل
أفضل شيء أفعله الأن هو أن انام لأنني إذا نمت لن أشهد على
مافي هذا المنزل :pale: المرعب


بقيت نوره تفكر وقت طويييييييل
وعندها قررت الإستسلام للنوم

وفي صباح اليوم التالي
إستيقضا على صوت مررررررعب ومخيييف



نوره : لا تقل لي أن ناحية الصوت هي باب هذا المنزل

يامن : أ أ أجل ولماذا تسأليين

نوره: لأننا لن نستطيع الخروج من الباب إذا كان هذا الصوت المخيف قادم
من ناحية الباب
ماذا سنفعل الان يا من أدخلتنا إلى هنا

يامن: سنخرج من هنا الأن ومن الباب
هذا أفضل من أن نتورط في مشكلة أخطر

نوره : حسنا هيا إذا بسررررررعة



قفزا إلى الباب ولكن عندما مد يامن يده ليفتح الباب

لم يفتح البــــــاب 🇳🇴


نوره: إنتهينا :affraid: هذه نهايتنا يا طمووووح

يامن: لم ننته هيا غلى النافذة



بدأ يامن يركض هو و اخته إلى النافذة بسرعة البرق
ووصلا إلى النافذة
ولكن المكان كان مرتفعا قليلا
لأنهما ذهبا إلى نافذة الطب الثاني
رفضت نوره القفز فحملها يامن و قفز بقوة
لأنه رائ وجوها مخيفة تقترب منهما ولكن نوره لم ترا شيئا
بدأ يامن بالركض في الغابة
وهو يمسك يد أخته
وتلك المخلوقات تلاحقهما



نوره: ارأيت ماذا يوجد خلفنا


يامن: أجل لقد رأيت ذلك لا تنظري
إليها أرجووووووكي



وبعد لحضات من الركض
لحق أحد الأشباح بهما وأمسكهما
لكن فجئة قفزت شابة من شجرة
وكانت معها سكينة فخلصتهما من تلك الأشباح



نوره: أولا الأسود ثانيا الأشباح وماااااااذااااا بعد

بلسم : آآآآسفة يبدو أنني تأخرت قليلا

يامن: ومن تكوني أنتي

بلسم: أنا إسمي بلسم وأنتما ما إسمكما

يامن : أنا إسمي يامن

نوره: وأنا إسمي نوره

بلسم: ما الذي جاء بكما إلى هذه الغابة الموحشة

نوره : إسئلي أخي من فضلك فأنا لا أعرف ماذا سأقول لكي الأن

يامن: بصراحة نحن ذاهبان إلى قرية الأسرار لعلك سمعت عنها

بلسم: أجل سمعت أنها مليئة بالمصائد
وسمعت أيضا أن كل من ذهب إليها لم يتمكن من 🇳🇴 الرجوع

يامن: ولكن أنا أريد أن أجمع مكونات العصير الخيالي

بلسم: آآآآ أجل تريد أن تشرب منه

يامن: اجل وسأجلب منه ايضا

بلسم: لماذا لا أرافقكما إلى قرية الأسرار

نوره: أجل :twisted: أجل تعالي معنا كي نموت جميعنا في هذه الغابة
تعالي كي تموتي معنا

يامن: أرجوكي أعذريها لأنها غاضبة لما حدث لنا

بلسم: لا بأس يا لنتابع طريقنا



وهنا أصبحت بلسم ترافقهما
إلى قرية الأسرار
مــــاذا سيحدث بــعد



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
آلـــيس
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
avatar

●• عدد ٱڵمسٱهمٱت : 1818
●• تٱريخ ٱڵتسجيڵ : 01/03/2010
●• ٱڵعمڵ : أحب الكتابة و المطالعة ..

مُساهمةموضوع: رد: قصتييي بعنوان .. الترحال من أجل العصير    الجمعة يوليو 29, 2011 7:18 pm

الجزء الرااااابع

.............

كانو يتابعون طريقهم و فجأة

آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ



يامن : ماذا هناك يا نوره

نوره: هناك ؟😢 ؟ هناك حرباء

بلسم: وهل تخافين من الحرباء

نوره: أجل :pale: لذي فوبيا من الحربايا

يامن: ـهههه:lol: هههـ إذا ما رأيكما أن نطبخها على الغداء الأن
فنحن لا نجد ما نأكله

بلسم: حقا ماذا سنأكل من الأفضل أن نذهب بسرعة إلى منعطف الغابة

نوره : وماذا يوجد عند ذلك المنعطف

بلسم: يوجد حرباء ـههههههـ أمزح
هناك يوجد بئر من الماء و قد نجد فواكه أيضا

يامن : وهل أنتي واثقة بأنها ليست سامة

بلسم: أجل كل ما في الغابة بري ولا يجب أن نثق به
ولكن ماذا سنأكل إذا

نوره: هي هي بلسم أبعدي يدك و خبئيها لأنني بدأت :D أشتهيها

بلسم: ماذا ولكنها يدي لي وحدي

يامن : وهل ستأكلين يدك من الجوع

نوره : لا تثق لأنها قد تشوينا نحن الإثنين و تأكلنا جميعا
وقد تأكل حتى ملك:geek: الغابة

بلسم: دمك خفيف الأن عرفت ذلك

يامن : هيا بنا الأن لنتابع عسانا نجد طعاما


وفي الطريق !!


نوره: بلسم بلسم هناك فيل

بلسم: لا أصدق
هذا يعني أننا سنأكل اللحم حتى نشبع

يامن : ماذا ماذا تقولان هل تأكلان لحم الفيلة

نوره : حقا تقصد أنك لن تأكل

يامن: أبدا لن أكل من لحمه شيء

نوره: يااااااااااا فرحتي سأكل حصته من الفيل

بلسم: كنت أمزح معكما وهل من أحد يأكل الفيلة

يامن : إنني أرى أشجار غريبة وكأنها مثمرة

نوره : هييييييييياااااا بنا بسرعة



كان يامن على حق فقد وجدو أشجارا تثمر
تفاحا
و أشجارا تثمر
برتقالا
و نخل يحمل
موزا
فأكلو و أخدو منه



نوره : الحمد لله لقد أكلت حتى إنتفخت

يامن : حتى إنتفختيـ ولكنني لا أراك منتفخة

بلسم: لا يا يامن نوره تقصد أنها شبعانة الأن جدا

نوره : لا تتعبي نفسك في الشرح لأنه جااااااهل لا يفقه

يامن : هيا هيا علينا المتابعة قبل حلول الضلام

بلسم: بالمناسبة هل معكما خريطة

يامن: كانت معنا في بداية الطريق
إلى أن أضاعتها الأخت نوره

نورة: لا تتكلم معي بهذه اللهجة الغريبة
وإلا حطمت عظامك

بلسم: لالا تتشاجرا فالقرية أمامنا
أقصد قرية الأسرار

يامن : حقا ماذا أهي هذه ياااااااااااااااااه
يا فرحتي
ياااااااااااااااااااااااااااااااااااااو


...............

تاااااااابعن ما سيجري عند بوابة القرية




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
آلـــيس
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
avatar

●• عدد ٱڵمسٱهمٱت : 1818
●• تٱريخ ٱڵتسجيڵ : 01/03/2010
●• ٱڵعمڵ : أحب الكتابة و المطالعة ..

مُساهمةموضوع: رد: قصتييي بعنوان .. الترحال من أجل العصير    الجمعة يوليو 29, 2011 7:19 pm

الجزء الخاااااامس

.............

هنا نهاية يامن

أقصد تابعو ..



يامن : أنا جااااااااااائع

بلسم :إصبر قليلا

يامن: لالالالالالا لا |أستطيع أن أصيرالأن

نوره : أنظرو هناك فاكهة

يامن: مااااااااااااذا سأذهب على جناح السرعة

بلسم : لا يا يامن لا تأكل شيئا فربما كانت مسمومة

يامن : ـههههههـ خخخخ أنت مخدوعة يا بلسم ليس هناك
ما يخيف تعاليا شاركانني في الفواكه
خمخمخم ششمخمخسخم

نوره: يا إلاهي إنه يلتهمها



و فجأة



نوره : يامن يامن ما به ؟؟ لاااااااااااا لقد سقط أرضا

بلسم : يا إلاهي ماذا سنفعل

نوره: يبدو أن تلك الفواكه كانت مسمومة حقا

بلسم: لا يوجد ما سنفعله الأن إلا أن نفترق يا نوره

نوره : ماذا انا سأبقى في هذا المكان الموحش

بلسم: أجل ستبقين مع يامن أما أنا سأذهب
عسى أن أجد هنا أعشاب مضادة او طبيبا ما ؟؟

نوره: لا شك أنك تحلمين

هل ستجدين طبيبا في هذه القرية المخيفة

بلسم : إلى اللقاء إعتني بيامن إذا تأخرت عنكي



وهكذا بقيت نوره من يامن

و بلسم تبحث في تلك القرية

ولكن فجاة إلتقت عجوزا



بلسم : ماذا تفعل هنا يا عم

الرجل : أنا جالس هنا من 10 سنوات

بلسم : ماااااااذاااا لالالا أصدق

الرجل: ماذا تريدين مني فأنا شيخ هذه القرية

بلسم : حسنا
أريد أن اسألك إذا كنت تعرف طبيبا هنا

الرجل: انا نفسي طبيب و خبير في الأعشاب الطبيعية

بلسم: حقا أريد دواء يكون كافيا لإبطال سم

الرجل: أي سم ؟؟

بلسم : سم ما يوجد في الفواكه مثلا

الرجل : لماذا

بلسم : هذا ليس وقت المزاح لذينا مصاب يعاني من حالة صحية

الرجل : ماذا هل تناول أحد من فواكه الغابة المجاورة

بلسم : أجل .... وماذا سيحدث

الرجل : ماذا سيحدث
إذهبي و إحفري حفرة لتدفنيه

بلسم : يااااااااااااااااااااااااااااه
ماذا تقول

الرجل: أجل هذا كل شيء

بلسم : أرجوك ألا يوجد مانفعله
أنا مستعدة لفعل أي شيء

الرجل :هل ترين تلك الهظبة الكبيرة هناك

بلسم: أجل ما بها

الرجل: إذهبي إلى هناك ستجدين اعشاب حمراء خذيها
وضعيها في ماء ساخن
وناوليها ذلك المتسمم

بلسم : حااااااااااااضر أنا ذاهبة الأن

الرجل: لكن إحذري

بلسم: حسنا إلى اللقاء

الرجل: ههه مسكينة هذه الفتاة .. لا أعرف ماذا تظن نفسها فاعلة



ذهبت بلسم في طريقها
و نوره ما زالت مع يامن في بوابة
قرية الأسرار
ماذا سيحدث بعد ذلك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
آلـــيس
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
avatar

●• عدد ٱڵمسٱهمٱت : 1818
●• تٱريخ ٱڵتسجيڵ : 01/03/2010
●• ٱڵعمڵ : أحب الكتابة و المطالعة ..

مُساهمةموضوع: رد: قصتييي بعنوان .. الترحال من أجل العصير    الجمعة يوليو 29, 2011 7:21 pm

الجزء السااااااادس


.............




ذهبت بلسم بإتجاه الجبل
وهي لا تعلم ما ستواجهه
ولكنها كانت تقول



بلسم: إذا لم أتي بالأعشاب فسيموت يامن
وهذا مالا أريد حذوته

نوره: يامن يامن ما هذا لا تقل لي بأنك كنت تمثل علينا

يامن: نعم كنت أضحك عليكما يا غبيتان
ولكن بلسم مسكينة.. أردت أن أتظاهر بالتسمم
لأنني لا أريدكما أن تاكلا معي من هذه الفواكه

نوره : يا إلاهي أين بلسم الأن



يامن :لا تقولي يا أختي بأن بلسم تهورت

نوره: بلسم لم تتهور و لكنك أنت من تهور
لماذا كذبت

يامن : أخبرتك لماذا و لكنك سبحان الله لا تفهمين

نوره : وماذا سنفعل الأن يا ذكي

يامن: سنذهب الأن إلى البحث

نوره : البحث عن ماذا

يامن: البحث عن الكنز أقصد بلسم



ذهبو في إتجاه الغابة و وجدو الرجل العجوز
و سأله يامن



يامن : يا جد
هل شاهدت إمرآة مرت من هنا

الرجل : نعم لقد ماتت هنا و دفنتها حيث تقف أنت الأن



كان قلبهما سيقف في تلك اللحظة



..


نوره:كيف لي أن أصدق ما تقوله أيها العجوز

الرجل: صدقي أو لا تصدقي فكل ما حدث هو هذا

يامن: إسمع إذا لم تقل الحقيقة فسأفصل عنقك عن رأسك

الرجل: إسمع يا فتى
إرحل أنت ومن معك .. فلا أرحب بالزوار هنا

نوره: أنظر يا يامن إلى ذلك التل
من تركض هناك يا ترى




نزلت بسلم من التل بسرعة الحصان
ــ
و هي تتجه إلى ناحية العجوز
..
و وصلته و أعطته لكمة قوية كادت أن تقضي على حياتك



الرجل: ما هذا لماذا ضربتني

بلسم : لأنك رجل كاااااااااااااااااااااااااذب

يامن : آآآآآآآآه إذا ما الذي قاله لك أنتي أيضا

بلسم : قال لي ان في اعلى ذلك الجبل
أعشابا طبية .. تصلح للشرب و تنفع لإبطال السم عن الجسد
وعندما صعدت وجدت أرض قاحلة

الرجل: وما رأيك بالمزحة

يامن :كانت رائعة ولك الأروع مني الأن ..



إنهال يامن بالضرب على الرجل
..
ولكن عندما إنتهى



بلسم : يامن ؟؟؟!!!؟؟؟

يامن: ماذا ! ! !

بلسم : أنت تقف

يامن : وما العيب

بلسم : ألم تكن ممددا على الأرض
وأنت متسمم

يامن :سأعترف بالحقيقة
لقد

لقد


لقد

بلسم : لقد ماذا

يامن : لقد كذبت
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
كذبت عليكي

بلسم : و أنت أيضا تكذب
سألقنك درسا قاااااااااااسياااا جدااا ولن تفلت من العقاب

يامن : لا تقولي أنك ستضربينني يا بلسم

نوره :ماذا بلسم تمهلي

يامن: ( أأأأأأأأأأأأأأأأأأأههههييييي أي أي أنتي تؤلميني لالالالا أأأأأأأأأأأأأأأأيييييي *)

بلسم : هذا جزاء من يكذب

شيماء : ما هذا الإزعاج

نوره : ومن أنتي

شيماء : أنا و ما سيفيدك لو عرفتي

نورة : يعني لو نعرف لماذا كنت نائمة تحت هذه الشجرة

شيماء : لأن لا مأوى لذي
فلجأت إلى هذه الشجرة

بلسم : ولماذا جئت إلى هذه القرية

شيماء: جئت لأبحث عن جدي
ولكنني لم أجده

يامن : ومن حضرتك يا البشكارة

شيماء : إسمع أيها الفتى المعتوه
ليس كل من جاء إلى هذه القرية بقى حي
من الأفضل أن تذهبو من هنا



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
آلـــيس
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
avatar

●• عدد ٱڵمسٱهمٱت : 1818
●• تٱريخ ٱڵتسجيڵ : 01/03/2010
●• ٱڵعمڵ : أحب الكتابة و المطالعة ..

مُساهمةموضوع: رد: قصتييي بعنوان .. الترحال من أجل العصير    الجمعة يوليو 29, 2011 7:24 pm

الجزء السااااااااااابع



الشخصية الجديدة ..



شيماء

العمر : 15

فتاة عنيييييييييييييدة جدا ولا تحب أن يتدخل أي أحد في شوؤنها .. ولكنها تحب أن تغامر و تتعرف أصدقااء

.............





بعد وقت طويل

و من المحاولات المتعددة

لم يعرفو إسم الفتاة

حتى قال يامن



يامن: إسمعيني يا فتاة إذا لم تقولي إسمك سأنعتك
بالبشكارة
يا البشكارة

شيماء : أنا إسمي
شي ما يي ما بو ما لا سي سال دي



بلسم : ههههههههههههههههههههههههههههه
لا عليكي

يامن: هههههه أنا واثق من أنك لست من هذا الكوكب ههههههههههههه

شيماء : حسنا يمكنكم مناداتي شيماء

نوره : تشرفنا يا شيماء

يامن : فلنتابع رحلتنا يا آنسات



عندما دخلو قرية الأسرار
وجدو هناك من يبيع محتوى من محتويات العصير العجيب
وطار يامن ليشتري منه



يامن : يا سيد بكم هذه

البائع : هذه تسمى الشيولو

يامن : بكم الشيليلو

البائع : قلت الشيولو

يامن : و أنا قلت بكم

البائع : ب 19030

يامن : مااااااااااااذااااااا وما هي عملتكم هنا

البائع : ألا تعلم إسم عملتنا شبيشي

بلسم : يا يامن هيا إلى أقرب بنك أقصد ( حضيرة









يامن : متى و أين سنجد من يصرف لنا هذه النقود




بلسم :إصبر قليلا من فضلك

نوره: ها هو أنظرو إلى اللافتة التي علقت هنا

يامن: و مكتوب عليها تصريف العملة



طار يامن إلى من يصرف العملة و قال



يامن: خذ إصرف كل هذه بعملتكم

العامل :هل تقصد الشبيشي

يامن: أي نعم



و فجأة
صرخ الرجل في وجه يامن



العامل: من أين جيئتم بكل هذه النقوذ

يامن : هذا مالنا يا أخ

العامل : هذا كثير جدا أنتم أغنياء القرية كلها

يامن: هل تعني ما تقول

العامل : أنا أقول الحقيقة

يامن : ما شاء الله أستطيع شراء المكون الأول من العصير العجيب
أسرع أسرع لو سمحت










عندما علم يامن أنه يستطيع شراء مكونات العصير العجيب
صرف ماله و طار إلى الرجل الآخر ليشتري



يامن : يا عم أعطني 10 كيلو من الشيوليلو

البائع : ياااااااااه قلت لك تسمى الشيولو

يامن : ايا كان أعطني منه 10 كيلو

البائع : اللهم قوي صبري قبل أن افقد عقلي مع هذا الفتى

يامن :أسرع أسرع لو سمحت فانا في عجلة من أمري

البائع :أعطني النقود



أعطاه يامن 30200000040
فهذا هو مبلغ الشيولو

...

ثم مضو في سبيل البحث عن مكونات اخرى

..

بينما كانو يسيرون كان يامن يتدرب على نطق كلمة الشيولو



يامن : الشويلو لالالا السيليلو لالالالالالا الشوليلو لالالا

نوره : ألا تلاحظين يا بلسم أن أخي يتدرب على شيء

بلسم : نعم يتدرب على نطق الشيولو

نوره : يوووه ماذا نفعل حتى نساعده

بلسم : أتركيه فهو أدرى بحال نفسه

نوره :المهم أنه يمشي معنا

بلسم : ما بك يا شيماء لم تنطقي بكلمة واحدة منذ الصباح
هل من شيء يزعجك هنا

شيماء :لالا إطلاقا أنتم طيبون

نوره : إذا لماذا لا تتحاورين معنا

شيماء : أنا آسفة لكني أعاني ألم في الرأس بسبب ما يقوله يامن

بلسم : آآآآآآآآ يامن

يامن : شولو لالالا شيلو لالالا الشيلو ههه تشبه الكيلو ولكنها ليست هي

بلسم : يااااامن آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ

يامن : ماذا هناك ما بك

بلسم : هل يمكن ؟أن تسكت فقد سببت لشيماء ألم في الرأس

شيماء :لا لا عليكم

يامن :يسعدني هذا



أقصد آآسف

نوره :أنظرو هناك

بلسم :لا أصدق إنه سوميرو الذي يصعب العثور عليه

يامن :ماذا سكيرو هو ما هو ..؟؟؟؟



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
آلـــيس
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
avatar

●• عدد ٱڵمسٱهمٱت : 1818
●• تٱريخ ٱڵتسجيڵ : 01/03/2010
●• ٱڵعمڵ : أحب الكتابة و المطالعة ..

مُساهمةموضوع: رد: قصتييي بعنوان .. الترحال من أجل العصير    الجمعة يوليو 29, 2011 7:26 pm

الجزء الثااااااااااااامن

............



السوميرو هو مكون من مكونات العصير الذي يصعب العثور عليه
عندما رأته بلسم إستعجبت



يامن :ما ذلك يا بلسم

بلسم : سوميرو هو مكون من مكونات العصير أسرع و إشتر منه

يامن: ماذا قلت عصير أأأأأأأأأأأنا ذاااااااااهب

شيماء: ههههههههههه إنه خفيف الظل

نوره: هههه هذا إنطباعه عندما يكون شيء يخص العصير العجيب

بلسم : أنظرا يبدو أن هناك مشكلة مع البائع

يامن : إسمع يا رجل قلت لك 10 كيلو

البائع: لالالا هذا مستحيل هذه البضاعة ممنوعة أصلا ولا
يجب ان يسلم منها بعده السهولة

يامن: ولكنني سأدفع ثمن 10 كيلو

البائع: ولو تعطيني فلن أسمح لك باخد 10

يامن: حسنا أعطني 1 كيلو

البائع: هذا هو الكلام هيا خد



كان يامن قد خطط في تلك اللحظة عن خطة محكمة جدا



بلسم : أنا مستغربة لأنك إشتريت 1 كيلو بسهولة

يامن: ههههههههههههههاي و هل تظنين أننا أتينا إلى هنا من أجل اللعب

نوره: ههههههه ذكي اكمل يا اخ

يامن: إسمعن خطتي يا آنسات
ستذهب بلسم و تشتري 2 كيلو
ثم تليها نورة و تشتري 2 كيلو
ثم شيماء و تشتري 3 كيلو
و سأعود انا إليه و أشتري 2 كيلو أخرى
و سنربح حتما المكونات

شيماء: يالها من خطة محكمة
هل أقول لك شيء
أمس رأيت البائع ينظر إلينا
و عرف أننا معك

يامن: ياااااااااااااا إلاهييييييييييي
ولماذا ظهرتما أمامه

بلسم :ألم نكن معك

يامن: لذي فكرة أخرى
أنا أبو الأفكار
سنتنكر هههههههههاي بزي أخر



ذهب يامن ليرى الزي الذي سيرتديه






عثر يامن على قمامة متقوبة أعطاها نورة
و أيضا عثر على لباس من ورق الشجر أعطاه شيماء
و عثر ايضا على ثوب قديييييييييم أعطاه بلسم
اما هو فلن يرتدي شيء



يامن: ياااااااا سلااااااااااااام الأن سنشتري السوميرو

شيماء: في أحلامك فانا لن أذهب بهذه الملابس إلى خارج المنزل أفهم تنكر انت وحدك

يامن: يا ماما شيماء تملي علي الأوامر
ما شاء الله

شيماء: إسمع إن لم تغرب عن وجهي الأن سأجعلك تندم على اليوم الذي قابلتني فيه

يامن :ههههههههاي يوووووه اخفتني
جعلتني أرتعد .. إسمعن يا فتيات سنذهب الأن إلى البائع هيا بلا كلام

نورة: سأحطمك إن لم نتمكن من شراء المكون آآآآآآفهمت

يامن: إتفقنا



سارو إلى البائع و وقفو أمامه



شيماء : آآآهلا أنا من بلد أخر و هاؤلاء أصدقائي نريد شراء السوميرو

البائع: وكم يريد كل واحد منكم

شيماء: انا 3 كيلو

بلسم :و انا 2

نورة: و انا 3

البائع: ماذا ستفعلون به

بلسم: سنطبخه مع الغداء .. فنحن نأكل منه دائما في وجباتنا اليومية

البائع: ههه هذه اول مرة اسمع شيئا كهذا



كاد يامن ينفجر غيظا و خاصة و أن نورة تتكلم مع البائع
..


يامن: أسرعن يا عديمي الفائدة

البائع: خدن إلى اللقاء

شيماء : شكرا ..

يامن: من سمح لكي يا نورة أن تتكلمي مع ذلك الرجل ها

نورة: انا لم أقل سوى 3 كيلو هذا كان كل كلامي

يامن: سأعطيك ضربا مبرحا حتى تتعلمي كيف تتكلمي جييدا

نورة: يووووووووووه يا اخي أنت أنت ستمد يدك لتضربني

يامن: نعم و بلسم ستكون الحكم

نورة: أخشى على عظامك

يامن: إخشي من قوة عظامي

نورة: اللعنة عليك أغلق فمك

شيماء: صديقتي هذا الفتى معتوه لا تضيعي وقتك مع مشاجرته
ثم اننا نحن الفتيات لا نتشاجر

نورة: معك حق

شيماء: إذا هيا يا صديقتي لنتابع المسير





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
آلـــيس
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
avatar

●• عدد ٱڵمسٱهمٱت : 1818
●• تٱريخ ٱڵتسجيڵ : 01/03/2010
●• ٱڵعمڵ : أحب الكتابة و المطالعة ..

مُساهمةموضوع: رد: قصتييي بعنوان .. الترحال من أجل العصير    الجمعة يوليو 29, 2011 7:28 pm

الجزء التااااااااسع



الشخصية الجديدة

زين

العمر : 16

يحب المغامرة .. يكره الضجيج و لا يهتم بمن يضايقه .. دمه باااارد جدا .. و لكنه خفيف الظل

..............








كانو يتابعون مسيرهم حول المكون الأخير من العصير العجيب

و إسم المكون هو البالوسا

...



يامن: إلى متى سنبقى هكذا إمشي إمشي إمشي

نورة: سنبقى هكذا حتى نجد المكون الأخير من العصير

يامن: وهل يعلم أحدكم ما إسم هذا المكون

نورة: لا ومن أين لي أن أعرف

يامن: ماااااااذاااااااااااا وكأننا نبحث عن السراب

شيماء: ماذا عسانا نفعل الأن

بلسم: أنا أعرف ما إسمه
لا تقلقو لأنني لن أخبر أحد منكم

شيماء: ولماذا __

بلسم: هيا هيا لنتابع قبل حلول الظلام

يامن: يا إلاهي ما هذا أنا في وسط البنات لو ينضم لنا ولد واحد

شيماء: لا أعتقد أننا سنعثر على من يرشدنا الطريق إلى المكون الأخير

نورة: أنا أريد أن أستحم

يامن: من الافضل أن نجد حماما لنورة و إلا سنقهر برائحتها

نورة: ماذا رائحتي لا تفوح .. بالقياس إلى رائحة القمامة التي تنبعث منك أنت

يامن: أغلقي أغلقي فمك لأن هناك شخص قادم

نورة: لا لن أسكت أريد حماااااااااااااااااااااماااااا

يامن: أسكتي و إلا جعلت منك حماما

نورة: حماااااااااام أريييييييييييييييييد حماااااااااااااااام

زين: ههههههههه يال شجاعتك تصرخين بقول هذه الكلمة

نورة: يالك من مهذب لا تستطيع قول الحمام
أنا أعلمك ح م ا م
اربع حروف و تنطق حماااام








يامن في نفسه "نورة نورة نورة لقد تماديت كثيرا
يامن: لا تكلم أختي يا هذا

زين: أعتذر و لكن إذا كنتم تريدون منزلا فانتم ضيوفي

يامن : نريدك فقط ان تبتعد من طريقنا

شيماء: لالالا شكرا لكرمك نحن محتاجون إلى منزل حقا

زين: إتبعوني



راحو يتبعون الفتى إلى المنزل
و يامن يفكر بما سيفعله بنورة



يامن: بالمناسبة ما إسمك انا اسمي يامن

زين: إسمي هو زين ,.., ما رأيك به

يامن في نفسه :: أرجح أنه اسم مضحك خخخـ لكني لن اقول له

زين: بماذا تتمتم

يامن: لالالا لا شيء إسمك ليس أفضل من إسمي

زين: هذا مؤكد
و ما إسم أختك يا صاح

يامن: ماااااااااااااااااااااذاااااااااااا

زين: هل إسمها حمام ؟؟

يامن: مااااااااااااذااااااااااا

زين: حسنا سأسألها أنا بنفسي

يامن: لا تكلمها وإلا جعلت منك عبرة









نورة: الأن إستحممت و إنتهى حديثي

زين : آآآآآآآآآهههااااااااا
و من أين سأعرف أسمائهن

يامن: عندنا قانون أنا و أختي انها لا تكلم الصيبان
و خاصة نوعك أنت

زين: حقا وما نوعي

يامن: سبحان الله لا يعلم ما نوعه ببساطة نوعك
هو النوع المعتوه و العديم الفائدة

زين : بصراحة لم يقل لي أحد هذا الكلام من قبلك

يامن : ههههههههههههاي تقصد ان الكل يخافك؟؟؟ واجهني أيها الجبان
و سنرى من منا سيكون الزعيم هنا

زين : لا أحب هذا النوع من التفاهم ولكنني مجبر الأن
هيا انا مستعد



بدأت الاواني ترمى و الكراسي تتكسر و المائدة و ما فيها تنهار

و يامن و زين يتقاتلان

..

و فجأة تدخلت شيماء و ضربت كل منهم ضربا مبرحا

..



زين : يا اخي أكانت أختك من ضربنا

يامن : لا من ضربنا ليست أختي بل خادمتي

شيماء : وكيف تجرؤ ....



ضربت شيماء يامن و رمته خارج المنزل

..

قفز و أخرج أخته و راحو

..

لحق بهما زين و اقنعاهما بالرجوع

..

رجعو و كل منهما الاح بوجهه إلى ناحية اخرى

..

أعد زين طعام الفطور



يامن : ماذا تفعل يا زين

زين : أعد الفطور

يامن : ألم تشبع بعد يا أخي من الفطور الصباحي الذي أكلناه

زين : من الأفضل أن تسكت و إلا فستعود لك تلك المتوحشة
المهم ها هو الفطور

بلسم : وما هذا أضن أنني لم أرها من قبل

زين : هذا يسمى البالوسا
وأنا اكل منه كل يوم

يامن : نعمممممممم إنه هو أخر شيء نبحث عنه



أخبر يامن زين عن العصير العجيب

و أخبره أيضا أنه جمع المكونات

و أخر شيء هو البالوسا

و بداؤ بإعداده ..



زين : فهمت الأن إذا هذا هو المكون الاخير

يامن : نعم و الان العصير جااااااااهز



بعد معانات طويييييييييييلة

و اخيرا ها هو العصير العجيب بحوزتهم

كانا يامن و زين قد اغضبا شيماء كثيرا

فاخدت منهم العصير الجاهز

..

و

و


و


و
و


شربته كله ... و

و
و


و

و
و

و

اصابتها قوة غرييييييييييييبة

و قامت بضربهم حتى إنتهت مدة القوة العجيبة التي

مدتها 10 دقائق

..




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
آلـــيس
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
avatar

●• عدد ٱڵمسٱهمٱت : 1818
●• تٱريخ ٱڵتسجيڵ : 01/03/2010
●• ٱڵعمڵ : أحب الكتابة و المطالعة ..

مُساهمةموضوع: رد: قصتييي بعنوان .. الترحال من أجل العصير    الجمعة يوليو 29, 2011 7:33 pm

الجزء العااااااااااشر



.............








عندما فعلت شيماء ما فعلت إنتهى الامر بصدمة

..

يامن لا يأكل و لا يشرب و يجلس وحيدا

..

فعلو العجائب ليعود لطبيعته و لكنهم فشلو

..

ذهبت بلسم و قدمت له الطعام و لكنه رفض

..

ذهبت شيماء و إعتذرت حتى بح صوتها و لكنه ما يزال بائسا لا يكلم أحد

..

جاءت حسناء و بقت تكلمه حتى غابت الشمس و لكنه لم ينطق بكلمة

..

جاء زين و أمره بأن ينازله و هدده و لكن يامن لم يتحرك

..

ثم



نورة: أنا أشعر بالحزن على اخي

شيماء: أنا السبب و لكني كنت اود أن أتذوق منه أيضا

نورة: و الأن ما العمل

بلسم: هعهعهع أنا لذي فكرة جهنمية هه

نورة: وما هي هذه الفكرة يا بلسم

بلسم: إسمعو سأقول شي و لكن إذا إستيقظ زين ستفشل الخطة

شيماء: إذا تكلمي بسرعة

بلسم: أنا و شيماء سنذهب بإتجاه يامن و سنقول شي بينما يجب على نورة ان تختفي

شيماء: وماذا سنقول يا بلسم

نورة: ولماذا علي ان اختفي

بلسم: ستعلمان كل شي
ههههه



شرحت بلسم لهما الخطة
و ذهبو ليطبقوها

.

إختفت نورة و زين نائم طبعا

و إذا ببلسم تقول هي و شيماء بإتجاه يامن

..

( يااااااااااااااااااااااه )

( زييييييييييييين و نوووووورة يكلمان بعضهما )

..

و نهظ يامن كالثور و ذهب إلى زين النائم و أشبعه ضربا مبرحا

تكسرت كل عظام المسكين و بقو بلسم و شيماء و نورة يتأملان المنظر

..

ثم



زين: ماالذي فعلته لك لتضربني

يامن: أنت كلمت اختي ايها الخائن

زين: مااااذاا أنا لم أكلم أحد

بلسم: يامن إهدئــ قليلا سأشرح لك الامر



وشرحت بلسم كل شيء



يامن: إذا هكذا

زين: يا إلاهي لماذا يحدث هذا معي

يامن: آآآآآآآآآه لماذا فعلتم هذا

نورة: لقد كنت مكتئب جدا ترى ما السبب ؟؟

يامن: لا بأس سنجمع مكونات العصير من البداية

زين: إنتظرو أنا لذي ما يساعدكم

يامن: هاتيه بسرعة

زين: ها هو خريطة عن المكان و أيضا حيث يوجد المكونات

يامن: إنها هي الخريطة التي افسدتها نورة من قبل

نورة: يكفيك مني هيا الان سنرحل

زين: هل تسمحون ان أرافقكم ربما إحتجتم لي

يامن: هه لا لا لن نحتاج إليك

بلسم: ههههه إنه يمزح يمكنك المجيئ معنا بالتأكيد

زين: إذا هيا



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
آلـــيس
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
avatar

●• عدد ٱڵمسٱهمٱت : 1818
●• تٱريخ ٱڵتسجيڵ : 01/03/2010
●• ٱڵعمڵ : أحب الكتابة و المطالعة ..

مُساهمةموضوع: رد: قصتييي بعنوان .. الترحال من أجل العصير    الجمعة يوليو 29, 2011 7:37 pm

تكملة الجزء العاااشر





عادو إلى بداية القرية طبعا قرية الاسرار

و لكن هذه المرة

سقطو في حفرة عميقة

و وجدو أنقسهم في شبه مقبرة



يامن: أأأأأأخخخخخ رأسي لكن ماذا حصل

نورة: نحن في مقبرة يا جماعة

يامن: لا تقولو أننا عالقين هنا

نورة: أي نعم يا إلاهي متى سنبقى هنا

يامن: لا حول ولا قوة إلا بالله يالها من نهاية مأساوية أهكذا تكون نهاية الابطال

نورة: أنا جائعة ماذا سنأكل

يامن: هل سندفن في هذا المكان

شيماء: يووووه ماذا و لماذا ندفن

يامن: هيا هيا كل منا يبدأ بحفر قبره لنفسه

زين: يووه ماذا أنا أحفر بماذا

يامن: بأسنانك << بيدك يا اخي بماذا

زين: أنا لا أريد أن تتسخ يداي

يامن: ههههاي أنت رجل أم فتاة إسمع إحفر إحفر يا اخي فأنا أعلم أن الفتيات لن تحفرن معنا أبدااااا

زين: من حسن الحظ أنني أحتفظ بقفازتان معي
.
هنا تراب ناعم إنه لي طبعا فالتراب الخشن يؤدي جلدي

يامن: تتكلم و كأن الديدان لم يأكلوك

زين: ماذا لا ديدان أنا يا جماعة ذاهب

يامن: ذاهب إلى أين
فات ان تقول هذا هيا إبدأ بالحفر قبل أن تغرب الشمس و تجبر نفسك على الحفر في الظلام

زين: و لكنني أريد النوم على السرير
و أريد وسادتي المفضلة ... و أريد كوب شاي ساخن لأدفئ نفسي
البرد شديد معكم وشاح؟؟

شيماء: أنا سأخرج من هنا و لن أبقى معكم

نورة: أنا أريد حماااااام

شيماء: حسنا تعالي معي سنتسلق إلى الأعلى

نورة: حسنا هيا أمسكي بيدي يا شيماء و أنت يا بلسم ألن تذهبي معنا

بسلم: أنا ما زلت منصدمة أنحن هنا حقا

يامن و هو يحفر : يا بنات أنتن لا تصدقن الواقع ابدا حانت نهايتنا يا ناس
إحفرو قبوركن و الذي يموت أولا يدفنه الباقون و من يبقى بعد موت الكل
فلينم في قبره و ينتظر نهايته فهمتم ..

زين: أسمعت الفتيات يقلن أنهن سيتسلقن هيا نساعدهن

نورة: هيا أنا سأمسك الحافة و أنتن إصعدن علي و سنبقى هكذا حتى يصعد أحدنا
و هو من سيرفع الاخرين و أفضل أن يكون أخي هو من يتسلق اخرا

يامن: هيا حاولن فلا بأس بالمحاولة

زين: وأنا ماذا سأفعل لا أريد أن تتسخ يدي

يامن: يا اخي مت هنا إذا لم تكن تريد أن تتسخ يداك

زين: الموت كلمة مقرفة يا سيد يامن و أنا لن أموت إلا إذا كنت في المدينة وسط الناس
و سأموت موتة لائقة تليق بمكانتي

يامن: لم أرى ولد مثلك من قبل أنت تعترف أنك رجل؟؟

زين: أنا زين و لست رجل

يامن: ما اسعدني بسماع هذا



و بداؤ بالتشبث بالحافة طبعا الفتيات بالأول

ثم تسلق يامن و زين يراقب

كان طولهم كلهم لا يكفي

فصااح يامن



يامن: زيييييييييييين تسلق بسرعة قبل أن تكون هذه نهاية أملنا

زين: يا اخي و هل انا متسلق قمم

يامن: نحن لا نمزح هيا بسرعة

زين: لا أستطيع فأنا لم أتسلق ولو شجرة في حياتي

نورة: أنا لم أعد قادرة يداي تؤلمانني

يامن: زييييييين سأسعك ضربا إذا لم تصعد بسرعة

زين: ربي يعينني أنا قادم



تسلق زين و صعد و كان مجبرا أن يمسك يد يامن حتى يصعد الكل

و بقى هكذا حتى بقى يامن ثم قال له



زين: أنا لا أطيق يداي ستتكسران

يامن: لا إياك إياك أن تترك يدي

زين: ولكنني لا أقدر

يامن: سأعلمك الرجولة
هيا إلى الاسفل

زين: هيا يا اخي أنت معلمي و أنا حااااااضر



أسقط يامن زين في الاسفل أين كانو

و قام بضربه و زين جرح و قال



زين: آآآآآآآآآ دم أنظر دم دااااااااااااااام إنه احمر يا اخي

يامن: يؤيؤ ماذا دم و ماذا تتوقع أن يخرج منك عصير

زين: لا المشكلة ليست بالدم أنا لا أحمل معي معقما

نورة: يامن اااا ه ماذا فعلت لماااذا

يامن: أحضرن حبلا طويلا و لكن لا ترمياه حتى أكمل تعليم زين الرجولة

زين: انا مستعد لأضربك أنا أيضا

يامن: ههههه أنت نادي أمك لتمسح لك دموعك بعد أن أنتهي من تعليمك

زين: أنا لا أعرف أين أمي و لكن هل سيكون درسا شفاهيا

يامن: لا درسا مؤلما جدا لن تنساه ما عشت
هذه لأنك لا تساعدني
وهذه لأنك تحرجني
و هذه لأنك لست رجل
وهذه لأنك مدلل
و هذه لأنني ؟؟؟ أريد ضربك

زين: يا اخي أهذا درس أنت أسوأ معلم رأيته في حياتي

يامن: أنا
خد هذه و هذه وهذه
و هذه
وهذه
و الأن عرفني عليك

زين: أنا الشطور العبقري زين خبير بأمثال يامن و خبير بطرق الغابات

يامن في نفسه : لا هذا لا يمزح إنه يتظاهر بأنه مدلل
و لكن سأعلمه المروؤة على حقيقتها

زين: أأأأأأأأأأأي !!! أنا لا أستطيع الوقوف على قدماي

يامن: هل أساعدك

زين: أنت خلوق أشكرك مسبقا



وراح يامن يكمل ضربه

حتى تعب و لأول مرة يتعب بضرب احد

ثم



يامن: و خذ و هذه و هذه
و هذه هي الضربة التي قضى بها جدي الاكبر شمسون على خصمه البارع إيااااد

زين: ألمتني إحذر أكثر

نورة: ها هو الحبل هيا إصعدا

يامن: إسمع أنت ستبقى هنا حتى تتعلم الرجولة أفهمت

زين: حااااااضر و عندما اتعلمها سأخبرك

يامن: إبقى إبقى كان الله في عونك

..

نورة : يامن لماذا بقى زين هناك

يامن: أنا أمرته

نورة: يا غبي الخريطة معه

يامن: لا لا لا تقولي هذا لقد ضربته ضربا خطيرا و لا أضن ان الخريطة ما زالت بخير

نورة: و شيء اخر لا نملك منزلا سوى منزله

يامن: حسنا إنتظرو حتى الليل و سأرى ماذا فعل



و حين حل الظلام

ذهب يامن و البقية إلى الحفرة ليتفقدو زين

و لكنهم تعجبو عندما شاهدوه نائم فوق تحت شجرة

...؟؟؟...



يامن: لا أصدق تمكن من التسلق دون أي مساعدة

شيماء: هذا يعني انه كان قادرا على هذا من البداية

يامن: لا شك أنه كان يسخر مني سأريييييييييه
زين زييييييييييييييين زين

زين: ماااذا لماذا تسرخ أنا كنت نائم

يامن: أخبرني كيف إستطعت الصعود إلى الاعلى

زين: ببساطة تسلقت

شيماء: لماذا لم تخبرنا أنك قادر على التسلق عندما كنا عالقين

زين: هيا نكمل حديثنا في المنزل لأن الجو بااااارد جدا



وفي المنزل



يامن: أخبرني ما قصتك

زين: لن أقول شيئا حتى تعطوني رأيكم في دوري

يامن: أي دور

زين : أقصد التمثيلية

يامن: كنت تتمسرح علي و أنا أكاد افقد عقلي

زين: يا بطل الابطال أنا أكبر منك و أنا قادر على ان افعل الذي لم تسمع به في حياتك

يامن: إذن أنت لا تتظاهر انك مدلل

زين: لو كنت مدلا حقا كما تقول لما تمكنت من العيش وحدي يا اخي كبر عقلك و أنظر في أي حالة حالي انا



جلس يامن و زين ينتظران دورهما لدخول الحمام

لأن الفتيات دخلن للإستحمام

و كن يتكلمن على مواضيع نسائية

و يامن يتظاهر أنه لا يسمع شيء

بما ان صوتهن كان مرتفعا جدا

و زين كان يكاد ينفجر من الضحك

و يامن ينتظر منه أن يضحك ليريه من جديد

و لكن



بلسم : ما رأيكن يا بنات بالاحمر للملابس الداخلية

نورة: موافقة

زين : ههههههههههههههههههاااااااااااااااهههههههههههههههيييي
اللون و الشكل و ماذا بعد
اااااااههههههههههههه

يامن: مااااااااذاااااااا أنت أنت تضحك على ما يقولن و هل كنت تنصت لهن

زين: لا ولكن أحس أنهن يتكلمن معنا

يامن: سأقتلك يا فتى

بلسم: أنظرن يا فتيات اللون الاحمر يناسبني

شيماء: نعم كثيرا و لكني أفضل الابيض و الوردي

زين: ههههاااااااااااااااي يا إلاهي ماذا اسمع

يامن: أتحداك أن تخرج لنزالي بالحديقة

زين: يا اخي دعني أسمع فانا لم أضحك منذ شهر

يامن يصيح : ياااااااا بنااااااات أسكتن فنحن نسمع كل شيء

نورة: أأأه ماذا هل هل كانو يسمعون

شيماء: لا شك أنهم عرفو كل شيء عن الملابس الحمراء

بلسم : لقد كنا غافلين تماما



كان يامن ينتظر زين ليقاتله و لكنه سمع صوت زين و هو يتعذب

و ما هي إلا لحظات قليلة حتى شاهده و هو يطير من المنزل



يامن: لا ماذا حصل

نورة: أخبرني هل تعلم شي عنا

يامن: لالالالالا أنا لم أكن بالمنزل أصلا

نورة: بنات هو يكذب لقد كان هنا و هو الذي طلب منا السكوت

يامن: لا الحقيقة أن زين بدأ يضحك و أخبرني أن حديثكن يضحكه فطلبت منكن السكوت

نورة : أأأأأه لقد أحرجنا ذلك الفتى







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
آلـــيس
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
avatar

●• عدد ٱڵمسٱهمٱت : 1818
●• تٱريخ ٱڵتسجيڵ : 01/03/2010
●• ٱڵعمڵ : أحب الكتابة و المطالعة ..

مُساهمةموضوع: رد: قصتييي بعنوان .. الترحال من أجل العصير    الجمعة يوليو 29, 2011 7:38 pm

الجزء الحادي عشر



............


..

يامن: لكن لماذا تنتظرن زين

شيماء: ألا تعلم سنلقنه درسا لن ينساه ابدا ما عاش

يامن: ألا يكفيه الذي تلقاه حتى الان ولو وجدتوه مييتا ماذا ستفعلن

بلسم: معروف سنقوم بدفنه !!

يامن: أأأأأأه لو أنه لم يتكلم عنكن يا بنات أنتن خطيرات فعلا

نورة: لن ننتظر أكثر هيا نبحث عنه يا بنات

شيماء: تمهلي يجب أن نحضر الادوات لضربه

بسلم : أنا سأحضر طالق العجين و نورة قارورة زجاج لتكسره على رأسه

شيماء : وأنا بماذا سأضربه

نورة : أنتي قوية يا صديقتي بلا أدوات لكي مهمة تكسير رأسه < هذا سهل

شيماء : نعم بمنتهى السهولة



جمعت الفتيات أدوات الضرب ورحن يبحثن في الغابة

أما يامن فذهب للبحث منفردا و يتمنى أن يجد زين قبل أن يعثرن عليه الفتيات

و إلا ستكون أخر أيام حياة المسكين هذه الليلة

...



شيماء : أأأأه لقد بردت .. ما العمل هل نعود أدراجنا ..؟؟

بلسم : لن اعود حتى أوسعه ضربا مبرحا

نورة : يا سلام يا بلسم أخشى أن يدافع عن نفسه !

بلسم : ماذا تقصدين

نورة : أنتي لا تعرفين زين كيف يتخاصم .. لو يضربنا ضربة واحدة سنموووووت

بلسم : أيوه انتي خائفة منه ؟؟

نورة : أنا لست خائفة إنما أخد الإحتياطات اللازمة !!

شيماء : أقترح أن نررررررررررجع ....!! فهذا أحسن ؟

يامن : يؤيؤ زين وجدتك يا فتى لماذا أنت مختبئ في هذه الشجرة ؟؟؟

زين: ألا تفهم أنا خائف !!

يامن : لا شك أنك تخاف من الفتيات ههههه تستحق هذا << انا لن اساعدك بل سأقول أين أنت حتى ياتين لضربك
هل تعلم أحضرن .. طالق العجين و .. القارورات لضربك << يخططن ليقتلنك

زين : آآآآآآآآآآآه أكل هذا لأنني ضحكت على أمر ملابسهن الحمراء !!

يامن : ياااااااااااا إلاااااااهي لا تتكلم عن هذا الامــر مرة أخرى فهــمت ... و إلا ستاخذ نصيبك الأول مني..

زين : طييييييب فهمت هيا نعد إلى المنزل أنا أشعر بالبرودة ...

يامن : إنتظر قليلا و سيوسعنك ضربا حتى تسخن أعدك !!

زين : أنننننننننناااا أنااااا لماذا .. ألأجل الملابس الحمراء

يامن : يعني رأيت الناس يحبون المشاكل و لم أرى في حياتي .. أمثالك يا زين أنت مدلل حقا ..!!

زين : أنا لست مدللا أنااا رجل و سأعود للمنزل و إذا ضربوني سأحتمل الضرب و سأثبت أني رجل ..,,,

يامن : و هذا ما اريده هيــا أرني شجاعتك ...



عاد يامن وهو لا يكاد يصدق ما يسمعه من زين

ولكن الفتيات .. كن مصممات أن يضربنه


و لكنهن لم يجدنه فقد عاد مع يامن إلى المنزل

..

فعندما يئسن .. عدن إلى البيت .. و تفاجئن عندما وجدنه في البيت

.

...

..
.



شيماء : مااااا شااااء الله أنت هنا و يال شجاعتك تكلم الان قل ماذا سمعتنا نقول عن الملابس الحمراء هاااا

زين : أرجووووكم أبعدوها عني

شيماء : هل تخاف هههههههههههههههاااايـ أنا هنا رغما عنك

زين : أنا أأأأأأسف أنا آسف آسف لن أتذكر و لن أذاكر ما سمعته .. أعتذر منكن و لكن لا أريد ضربا !!

بلسم : هل تعتذر ؟؟ طيب نحن لم نقبل

زين : يا جماعة أنا أعتذر ياااا نااس المتسامح كريم يعني إرأفو من حالي يا جماعة

يامن : هل تريدون الصراااحة يا فتيات

بلسم : قل ما عندك يا يامن

يامن : أنا الذي سمعت ما تكلمتم عنه في الحمام !! << أكرمكم الله
و أنا الذي رويت لزين ما قلتموه و هو لم يفعل شي إلا الضحك و ظن أنني أروي رواية له ...!!

نورة: أنت الذي فضحتنا يا اخي لمااااااذاا فعلت هذا




زين : يامن تكذب عار عليك يا رجل

يامن: انا الذي فعلتها اسف اعتذر يا جماعة انا اسف

شيماء: لن نسامحك ابدا و ستعرف قيمة الاشياء التي تفعلها أما ملابسنا الحمراء ,, فلم تكن إلا مزحة

يامن: ههه يا سلام أي ملابس حمراء أو خضراء خخخخ

نورة: إستعداد يا بنات ستبدأ عملية العذاب

يامن: ممم ماذا أي عملية و أي عذاب انا اعتذر جماعة المتسامح كريم

شيماء : طيب أنت إعتذرت و نحن لن نقبل إعتذارك

نورة: هيا إلى المشنقة !!

يامن: ماااااذا مشنقة ,,,

نورة: لطالما كنا معا إلى اخر نهاية ,, << المشنقة
و الان وداااااااااعا يا اخ الدنيا و الاخرة طبعا ,, سنفتقدك جميعا لن ننسى صنيعك

شيماء : إلى اللقاء الان سنزور قبرك لا تخف

زين : يا ناس انا هو الذي تلصصت و سمعت و حكيت و يامن لم يفعل شي صدقوني
~~ أنا هو المجرم نعم
و سأعترف بشي اخر ,, أنا يا جماعة دخلت غرفتكن بالليل و وجدتكن بدون غطاء و رأيتكن تلبسن الملابس الحمراء
و أنا رويت ليامن ,, هو لم يفعل شي

نورة : لا لا ماذا ماذا أنت تدخل غرفتنا و نحن نيام ,, و رأيتنا أيضا بالملابس الداخلية

شيماء : هذا هو الفاعل الحقيقي أهجمن عليه يا بنات و أرينه قوتكن الحقيقية



إنهالت البنات عليه بالضرب و اللكم و الصفع من كل انحاء الوجه

~~

و يامن يتأمل الموقف و يقول

.
.



يامن: يا ليتك يا اخي لم تقل هذا اليوم هو يومك أطلب اوصي قل اي شيء

بلسم : ماذا يجري

نورة : لن تصدقي أبدا

بلسم : ماذا

نورة : لقد لقد رأنآ زين بالليل و نحن نياما

بلسم : يا سلام و بعد

نورة : لقد سخر منا و ضحك علينا

بلسم : أكملي

نورة : ألا تصدقين

بلسم : بلى صدقتك و لكنني كبيرة و لست حمقاء مثلكن لأصدق هذا
لو تفحصتي الباب بالليل لوجدتي أني أقفله وزين كان يكذب فقط
لينقذ يامن من الورطة الكبيرة أقصد المشنقة

نورة : هكذا إذا

يامن : ههههههههههه يالك من رجل قوي يا زين أنت لست مدلا كما ضننت

زين : يا سلام و اخيراااا



بالمناسبة حلت المشكلة التي كانت مصدر إزعاج كل شيء

ولكن يامن لاحظ شي غريب تخفيه بلسم عنهم جميعا

~~

و هي صورة لذيها ولا تسمح لأحد أن يفتحها او أن يقرأ ما كتب فيها

أصر يامن أنه سيفتها و سيعرف سرها



يامن : تجمعو تجمعو يجب أن أقول كلاما مهما لكم

نورة : وما هو يا عبقري

يامن : بلسم ليست هنا هي في السطح و تتأمل شيئا مهما بيدها

نورة : أها فهمت انت تقصد الصورة التذكارية

يامن : نعم و لكن لماذا لا نراها نحن

نورة : لاشك انها تخص عائلة بلسم

زين : يامن فهمت قصدك تريد أن نكشف سر الصورة صح

يامن: و أخيرا هناك من يفهمني
أريد شجاعا قويا يسرقها و يأتيني بها و الان

شيماء : إذا كنت تريدها الان فأنت مجنون

يامن : أنا مجنون !!

شيماء: مجنون و احمق ~~

يامن : أنا أحمق

زين : أنا اقدر

يامن : هل تتكلم بجدية

زين: و أكثر أنا جاد فعلا

يامن : هيا اثبت لنا قدراتك يا بطل

زين : حاضر



ذهب زين إلى بلسم و هي في السطح

و باغتها و قام بنزع الصورة من يدها و بدأ يركض

و هي تركض خلفه و تطلب منه أن يعيد الصورة

و لكنه قال إن لم اتمكن من إعطاء الصورة ليامن فلن اكون بطلا

و راح يقرأ ما كتب في الصورة وهو يجري

و دخل المنزل و صاح



زين: ياااااامن خد بسرررررررررررررعة الصورة و إقرأ بسرعة

يامن : هاتها



كان مكتوب في الصورة

~~

نورة يامن حسام و حنان

و هي عبارة عن 4 أشخاص في صورة مجتمعين

( صورة تذكارية )

.

بقى يامن متجمد في مكانه و راح لبلسم

و قال ..



يامن : من انت و لماذا صورة عائليتي معك

بلسم : أنظر صورتك ما زالت معي اعد إلي هذه الصورة لي

يامن : لا لن أعيدها فبها امي و ابي و أختي فكيف أتركها لك

بلسم : إن لم تعد الصورة فأضربك ضربا لن تنسى مثله في حياتك

يامن : لا لا لا تحاولي فالصورة حقي أنا و عرضي

شيماء: دعني أتفحصها

زين : أهذه أمك و هذا ابوك ؟؟

يامن : أسكت لا تتكلم عن عرضي ,, تعلم أنت رجل حقيقي فقد أوصلت لي الصورة بشجاعة

زين : يا سلام هل انا في حلم

بلسم : طفح الكيل ستنالان عقابا قاسيا
لن أسامحكما أبدااااااااااا

نورة: تمهلي أنتي هي خالتي صح ,,

بلسم: كيف عرفتي

نورة: لدينا نسخة من الصورة هذه و أنتي تملكين منها فلهذا جعلتني اشك فيكي

يامن : يا جماعة أتكون بلسم خالتي ,, إذا فكر معي يا زين ماذا سنلقبها

زين: ما رأيك بعديمة الرحمة أو اقبح القبيحات أو العجوز المتوحشة

يامن : أصبت اللقب الاخير يناسبها حقا
إذا انتي يا بلسم هي العجوز المتوحشة










شيماء: يااااا سلام ما هذا اللقب الحلو

يامن: هذا لتعلم نهاية من يجاري ياااااامن .. نعم نعم أنا البطلللللل أنا بطل الابطال ههههههههاااااايــ !!

بلسم : إذا أنا عجوز و متوحشة أيضا سترى لن أساااااامحك لن أسامحك أبدا ابدا !!

نورة: جنيت على نفسك يا اخي كان عليك أن تاخد جميع الإحتياطات قبل أن تلقبها .. أنت تعلم أنها متوحشة فلماذا تلعب معها هع اتراها في سنك يا أخي العزيز __



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
آلـــيس
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
avatar

●• عدد ٱڵمسٱهمٱت : 1818
●• تٱريخ ٱڵتسجيڵ : 01/03/2010
●• ٱڵعمڵ : أحب الكتابة و المطالعة ..

مُساهمةموضوع: رد: قصتييي بعنوان .. الترحال من أجل العصير    الجمعة يوليو 29, 2011 7:40 pm

الجزء الثاني عشر



...............



المهم و طبعا بعدما أكل يامن سلسلة من الضرب المتتالي
أخد يضرب زين و يتهمه بعدم الدفاع عن صديقه



يامن: يعني دائما انا من يلقى اللوم عليه

زين : ياخي أنت من تجني على نفسك لو إحترمت بلسم ما كان حصل ما حصل

يامن : أأأأأأأأأسكت يا زين الأن يجب أن نتحرك

زين : إلى أين ؟؟؟

يامن : يجب علينا العودة إلى منزلنا في المدينة أليس كذالك يا اختي

نورة : بلى إشتقت لغرفتي

يامن : أأأأمممممــ هيا نجمع الرحييييل

نورة : أي رحيل

يامن : السرير و الوسادة و كل شيء

زين : هذه اغراض منزلي أنا

يامن : لقد صار لي الأن لأنني إستعملته

زين : لكن !!

يامن : ولا كلمة صار لي الأن هيا نجمع

نورة : إحترااااما لنفسي لن أخذ شيء من أغراض زين

يامن : طيييب كنت امزح



ذهبت نورة و جمعت كل أغراضها و كذالك يامن

و إستعدا إستعداد كااامل للرحيل عن الغابة و العودة للمدينة



يامن : زين إلى اللقاء يا صديقي لن انسى معروفك أبدا

زين : يامن إلى اللقاء أتمنى لك السعادة هناك

يامن في نفسه ( و كيف لا أكون سعيد و أنت لن تكون هناك هع ) ..

نورة : بلسم شيماء ماذا ستفعان الان ؟؟

بلسم : ستذهب شيماء معي للعيش بالمنزل الريفي الذي أملكه

نورة : حسنا سأشتاق إليكما كثيرا

شيماء : و أنا أيضا لكن سنلتقي من جديد طبعا

سلالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالام



ذهبا يامن و نورة لمحطة القطااار

جلسا يفكران ببلسم و شيماء و زين كيف سيتفقون

..

و طبعا يامن لا يبالي بما انه نائم أيضا

..

نورة : يامن يامن وصل القطااااار

يامن : خخخخخخخخــ فيو فيو فيو وهل سينطلق الان

نورة : إنهم ينظفونه أي طبعا سينطلق بعد 10 دقائق

.................................................

أما في الغابة عند زين !!!

بلسم : أأأأأأأأأأأأأأأه شيماء هيا هيا هيا بسرعة هل كل هذه أشياء لكي

شيماء : لالا أرجوكي إنتظري قليلا فقط

بلسم : أأأأأأأأأأأأأأأأوووووفففف بسررعة

زين : أهلا يا فتيات هن أنتما على يقين أن مرافقي لكما واجبة

بلسم : نعم ستأتي معنا

زين في نفسه : ياااااااااا إلاهي أريد أن أنام إلى متى سأبقى هكذا إلى متى






في المحطة ....

نورة : يامن يامن إستيقظ وصل القطااااار و سينطلق الان

يامن : آآآآه هيا بسرعة نصعد أريد أن أكمل نومي

نورة : و أنا أيضا أريد أن أكل

يامن : طييييييييب

.........

صعدا إلى القطآآر و لكن حدث أمر مفاجئ

القطار لن ينطلق إلا بعد نصف ساعة

......

نورة : مااااااذاااآآاا لن أكل الأن أريد أن أكل عندما ينطلق القطااااااااار

يامن : أنا سأنام لا يهمني متى و أين إلى اللقاااء خخخخخ فيو فيو فيو خخخ

نورة : يااااااا لهوي

.....

فيـــ الغآآبة ... عند زين

زين : إستر يا ساتر إنهما تتشاجران

شيماء : قلت لك يا بلسم أحمر الشفاه هذا لا يناسبك دعيه لي

بلسم : يؤ يؤ لا يناسبني من أنتي

شيماء : أرجوكي لا أريد الوردي

بلسم : أأأأأأأأأشششش زين يسمع

زين : ياااااا رب لو كان معي فتى بدلا من فتياااااااات

بلسم : أصمت أنت يا ولد و إستعد سننطلق الان

زين : أمرك أنسة بلسم هيا بنا

.........

في المحطة ....

نورة : و أخيرا سينطلق أأأأأه تذكرت الحقيبة الكبيرة

يامن ( و هو يحلم ) : أنآآ آآآريد أن أأكل حشراآأآأآت

نورة : يااااال أحلامه المهم سأبدأ بالأكل

.....

بدأت نورة بإلتهام الطعام

؟؟؟

؟؟؟

و يامن ناااااااااااائم

؟؟؟؟


.........

عند زين في الغابة

؟؟

زين : هيا يا بنات منزل بلسم يقع في اعلى هذه القمة

بلسم : أنا أعرف فهذا منزلي انا

زين : هههه لم أقصد

بلسم : شيماء إنتبهي زين ينظر إليكي

شيماء : .... أأأأحححمممم ما الأمر يا زين

زين : ماذا هناك ؟؟؟؟

شيماء : لماذا كنت تنظر إلي قبل قليل

زين : فقط ملابسك الداخلية ظاهرة لونها احمر

شيماء : ماآأآأآأآآأآآآآآآآأأأذآآآأآأأأأأأأآآاااآآآا تقووووووووووووووول

بلسم : شيماء زين المسكين نسي ما حدث لجلده بسبب قصة الملابس الحمراء ذكريه إن شئت

شيماء : سووووف تراااا لن أسامحك أبدااااا

زين : لست خائف هااااااااء إفعلي ما شئت

.........

عنــد يامن في القطار ..

نورة : أأأأأأه شبعت شبعت ما الذ الطعام

يامن : أأأه مساء الخير أين الطعام ..؟؟ نورة أين 10 كيلو من الطعام المخزن
أيييييين حصتي ؟؟

نورة : خده ها هو

يامن : يميميميممميممميم ما هذا ما هذا ااااااه أرييييده

نورة : كرش اكبر إن شاء الله هيا تفضل

يامن : سألتهمه في اقل من نصف ساعة و لكن سأكل بتأني

نورة : سنصل إلى المديينة خلال 40 دقيقة فقط أنا متشوقة لرؤية منزلي

يامن : أأاخخخممم و أ أ انا ,, مثثث ل ل كك

نورة : هههه إبلع ما بفمك ثم تكلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
آلـــيس
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
avatar

●• عدد ٱڵمسٱهمٱت : 1818
●• تٱريخ ٱڵتسجيڵ : 01/03/2010
●• ٱڵعمڵ : أحب الكتابة و المطالعة ..

مُساهمةموضوع: رد: قصتييي بعنوان .. الترحال من أجل العصير    الجمعة يوليو 29, 2011 7:41 pm

تكملة الجزء 12



...................




...~

مرررررررررر الوقت بطييييييييئ

.........

يامن : أأأأأأأأأه مااااااذااااا سأفعل أنا لا أطيق الإنتظار

نورة : ما رأيك بشيء يجعلك تنام 40 دقيقة

يامن : يااااااا ليييييييييت

نورة : إذا خذ هذه ( كرة إلى الوجه مبااااااشرة) بوووووووووووممممم

يامن : خخخخ فيو فيبو فيو

نورة : إنتهى الأمر

.....................

عند بلسم و الاخرين في الغابة

زين : أرجوكي أنا أسف جدا أنا لم أقصد

شيماء ( و هي تعقد الحبل لتضربه ) : أنت جررررررحت مشاعري و سأنزع جلدك

زين : طيب أمري لله

...........

في القطااار

نورة : يامن يامن القطااار وصل أنظر إلى المدينة

يامن : هيا إلى المنزل

نورة : إستيقظت بسرعة ههههه

يامن : لا تضيعي الوقت بالكلام هيا قفي

نورة : لا زال القطار ياخد إحتياطاته لنزول الركاب إنتظر قليلا

يامن : من قرر هذا

نورة : السائق

يامن : طيب سأجبره على فتح الباب

.,,,,,,,,,,,,,,,,,,.

في الغابة عند زين

زين بعد أن أكل صفعات و لكمات و ركلات

شيماء : أأأأأه أأأأأأأه لقد تعبت

زين : هذا هو منزل بلسم السعيد

بلسم : وكأن أحدهم تكلم عن منزلي

زين : أنا و قلت أنه سعيد

بلسم : لالالا ما هذا يا زين لماذا جلدك منزوووع ألا تتألم

زين : وما ذنبي كل ما تكلمت عن تلك الملابس ضربتني ضربا مبرحا

شيماء : إذا نظقت الملابس ثانية .. سأضربك حتى الموت

بلسم : سيداتي سادتي سأعلن في هذا المنزل السعيد حللللللبة المصارعة الحرررة

....

عند يامن

نورة : أنظر وصلنا إلى المنزل

يامن : أين المفتاح

نورة : ماااذااا أليس معك

يامن : مطلقا

نورة : لا ... لقد بقي في الغابة

يامن : يااااااااااااااااااااللحظ

نورة : أأأأأيها المهمل

يامن : إسمعي سأكسر النافذة و ندخل المنزل من خلالها

نورة : رائع سننام و اللصوص يرقصون أمامنا

يامن : .... أأأأأأأأأأأوووووف سندخل من المدخنة فوووووق

نورة : رائع جدا سيشاهدوننا جميع البشر و نحن ندخل منزلنا كاللصوص

...............






:::

بلسم : حسنا .. لمن هذا الضرس

زين : إنه لي ليييي أنا

بلسم : خده و إذهب إلى طبيب الاسنان لتركبه

زين : شكرا لكي لأنك وجدته

شيماء : .. حسنا أمااا عن لسانك الطويل .. سأقطعه لك

زين : سوف ترين لأنني لن أبقى هنا سأقطع الطرق و المسافات و سأذهب للمدينة
سأمكث مع يامن

شيماء : إفعل ما شئت

......................

عنــــ يامن ــــــد

يامن : ها أنا دا

نورة : هيا حاول فتح الباب

يامن : لن أفتحه أبدا

نورة : هياااا و إلااا

يامن : إإإإإإإننننفجرييييييي ياااااااا نوووووووورة

نورة : لن أعد الطعام مالم أدخل من الباب

يامن : أدخلي إذا من فتحة المرحاااض

...........................

شيماء : أأأأممم بلسم ماذا نفعل الان

بلسم : أنا لا أأأأأأأعرررف ...

شيماء : أتضن أن زين سينفذ ما قاله

بلسم : ولما لا قد يفعل

شيماء : هه و انا ما دخلي به أصلا ليفعل ما يحلووو له

...............

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
آلـــيس
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
avatar

●• عدد ٱڵمسٱهمٱت : 1818
●• تٱريخ ٱڵتسجيڵ : 01/03/2010
●• ٱڵعمڵ : أحب الكتابة و المطالعة ..

مُساهمةموضوع: رد: قصتييي بعنوان .. الترحال من أجل العصير    الجمعة يوليو 29, 2011 7:45 pm

الجزء الثاااااااااالث عشر

.........................

الشخصيتان الجديدتان



الاول : جهاد

العمر 14

يحب النوووووووووم كثييييرا .. وهو صديق يامن منذ الصغر .. جهاد خجول جدا و طيب القلب و هادئ .. يحب ياامن و يساعده على العثور على الكنز..~



الثاني: كريم

العمر 25

شخص سميييييييين جدا .. يحب الاكل لدرجة لا توصف .. أكثر ما يقوم به هو مضايقة البشر ..~

................




نورة : أووووف لقد مللت:x هيا كن لطيفا و إفتح الباب

يامن : هيا يا صغيرة:lol: أدخلي من المدخنة

نورة : أنا لست منظفة مداخن حتى اتسلل إلى المدخنة

يامن : طيييييييييب :o أنا قادم

نورة : أأه و أخيرا سأرى غرفتي

يامن : هيا ادخلي و لكن إعلمي المفتاح الذي وجدته في البيت هو لي

نورة : ليس لذي اي مانع

يامن : أعدي الطعام أنا جائع جدا

نورة : طييب

؟؟؟؟؟؟؟؟

في الغابة

زين : أأه لقد مللت حتما .. أين سأذهب

شيماء : .. أحم أنا هنا

زين : أنت خلفي لقد تبعتني أيتها المتطفله

شيماء : أنا لست متطفلة فأنا ؟؟

زين : ماذا اكبر متعجرفه👅 ؟؟

شيماء : لا أقصد انا ..

زين : قولي ما عندك و إتركي الطريق خاليا

شيماء : أنا أشك أنك أنت ..

زين : أنني ماذا

شيماء : أأأأه سئمت .. لا شيء .. كان ودي ان اقول أخرج من الغابة :| بسرعة

زين : أنا راااااااااحل و لن اعود ابدا

...

منزل بلسم ؟؟

,,,,,,,,,,,,,,,,,,

بلسم : لقد تأخرت قالت انها ستحاول إقناعه بالعودة إلينا .. يا إلاهي اتمنى انها لم تكسر عظامه

؟؟؟؟؟

عند يامن في المدينه ؟؟

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نورة : غررررررررررفتي :P يا سلام يا سلام ما احلاها

يامن : أشم رائحة بطاطة مقلية بل بطاطة محروقة

نورة : أأه مجموعة جواهري المفضلة

يامن : أين تلك الفتاااااااااااااااة

نورة : يامن تعال . أنظر البطاقات .. اليست رائعة .

يامن : تكمن الروعة في المقلات التي على الفرن

نورة : يا إلاهي نسيت البطاطس ..

...............

في الغابة

..

زين : يا للخيبه . الموت من الجوع أو الموت من ضربات شيماء .. حتما علي إختيار واحدة
لكن .. أنا ذاهب إلى المدينه علي أن أتابع ولا أتدمر

؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


كان يامن يعبث في قبو المنزل ... و فجأة وجد صندووووق
......

يامن: نوووووووووووووورة تعااااااااالي بسسسسسسسسرعة

نورة : خيرا ماذا وجدت

يامن : أنظري هناا

نورة : من أين أتى هذا الصندوق

يامن : وجدته هناا

نورة : لا شك أن والدانا وضعاه هنا

يامن : هل افتحه

نورة : بالطبع

يامن : طيييب

؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

في الغابة

شيماء : بلسم لقد سئمت

بلسم : ما رأيك أن نتجول في الغابه

شيماء : هيا ولكن يجب ان ناخد الحححذر

بلسم : لا تخااافي

شيماء : هيا إذن

......................

يامن : أنظري هناك خريطه

نورة : ياا إلاهي إنها تشير إلى كنز ما

يامن : نورة الكنز الوحيد هو العصير الخيالي هاااا

نورة : إإإخررس .. الكنز هنااااااا

يامن : ما رايك أن نتبع الخريطة علها ترمي بنا إلى اخر محتويات العصير الخيالي

نورة : هيا إلى المكان الموشور هنا في الخريطه

يامن : طيييييييب

............................

عند زين

زين : يااااااااااااا إلاهي لقد سئمت و تعبت من المشي
يااااا رب من يهمه أمممممرررررررري
أين سأناااااام .. وماذا سأكل

جهاد : هيا إلى المنزل ..

زين : يا رب هل احلم .. الصوت يأتيني .. هل هذه بلسم

جهااد : إسمع لاشك أنك صديق حمزة يا إبن الغابة زين

زين : من أين تعرفنيي

جهاد : صديقي .. هيا إلى منزل أهلي

زين : أهلك ؟؟ وهل سيرحبون بي

جهاد : لا عليك المهم أن تتصرف بلباقه

........................

شيماء : بلسم أنا تعبة هيا نرتح

بلسم : هيا إذا .. أنظري هناك حجرة كبيرة .. عليها نأكل و ننمام إن أردنا

شيماء : هههههههه ننام هنا وما امر الحيوانات

بلسم : لا عليكي هيا انا سأناام

شيماء : يا رب إستر .

........

و بينما بلسم نائمة
خرج أسد يبحث عن فريسته
و شيماء داهمها النعاس
..

و إقتررررب الاسد

و إستيقظت بلسم

؟؟

بلسم : أأأأأأأأأأأأ أأأأأأأأأأأأ أأأأأأأأأأأ أسد أسد شيماااااااااااااااااااااء

شيماء : ما الامر . لقد نمت حقا

بلسم : شيمااااااااء اسد امامنا لا شك انه سيهجم علينا الان

شيماء : أأأأاه إنه أسد حقيقي يااااااااااااااااا إلاااااااااااااااااهي

؟؟

و بينما شيماء و بلسم فوق الشجرة يصرخان ؟؟

ركض .. رجل .. شجاااااااااااع

و حمل بلسم و شيماء ؟؟

و أخدهما إلى مكاان أأمن

؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

في المدينة

يامن : هيا هيا لن ننتظر 5 ساعات اخرى علينا الإنطلاق

نورة : يا احمق أنظر إلى الخريطه هناك البحر و البر و السماء و القطار و السيارة و الطيارة
علي تجهيز جميع انواع الطبخات الملائمة للسفرات

يامن : أأه معك حق

نورة : حسنا إنتهيت ~~ هيا ننظلق

..................

عند زين

جهاد : تفضل . هذا منزلي

زين : طيب . ياااااا رب لا شك أنني لن أنام أبدا

جهاد : ولما

زين : ألا ترا . الاطفال هنا يسرحون و يمرحون يا إلاهي

جهاد : أتريد الدليل على الراحة في هذا البيت الرائع

زين : هيا أرني

..
جهاد و هو يجهز نفسه للنوم : طيب أطفئ الانوار

زين : يااا فرحة قلبي

جهاد : خخخخخخ فيو فيو

زين : سأفعل مثله لا خيار اخر

؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

في الغابة

شيماء : من أنت

كريم : أأأه الحمد لله أن الاسد ذهب لأنني لن أستطيع الركض ببطني هذي كلها مرة أخرى

بلسم : و من أنت أيها الدخم

كريم : قولي ما شاء الله .. بطني هذي تعبر عن شخصيتي القويه

بلسم : تعبر عن حبك للطعام و شراهتك بالاكل يا دخم

شيماء : لم تقل لنا ما إسمك

كريم : انا كريم

..........................

عند زين

زين : جهاد جهاد أرجوووك إستيقظ دقيقة

جهاد : مااا الامر ..؟؟

زين : هذا الطفل يصرخ كثيرا أرجوك أسكته

جهاد : حاااضر ..
( إسمع يا هذا لماذا تبكي أهناك ما يزعجك )

الطفل : "" أنت يا جهاد ""

جهاد : و كيف

الطفل : أنت تنام على سريري

جهاد : أأه أسف جدا .. أنا منهك هذا اليوم هياا اسكت

زين : الحمد لله سأحاول الغفو الأن

جهاد : من الافضل لك يا صديقي أن تنقلع بسرعة من هنا و تتبعني لأن هذا السرير يخص فتاة متوحشة

زين : حاضر

........................

في المدينه

نورة : هذا نصف الليل أين سننام

يامن : هل سبق ان جربت النوم في الشارع

نورة : لأ

يامن : من حسن حظك أنك ستجربين هذا اليوم

نورة : يااااا سلااااام النوم في الشارع ما احلاه من امر




في صبااح اليووم التالي

................

إتجه كريم إلى منزل بلسم

و طرق الباب

..

فتحت بلسم الباب و لم ترا إلا بطناا كبيييييييرة

............

بلسم : اللــــه يااااااااااااا عظيييييييييييم ما هذاااااا

كريم : صباااح الخير أنا كريم جئت للفطووور هل أنت مستعدة يا سنيوريته ؟؟

بلسم : قاااال فطور قااال .. كل حجارة .. ( و أغلقت الباب ( ..

كريم : يا إلاهي إفتحي الباب يا مدااام

بلسم : إنقلع من هناااااااااااااااااااااااا

كريم : يؤ ما بها المدام .. لا شك أنها غاضبة من شيء ما لا بأس
.. سأعووووووود مسااااااااءاااااا يا مداااااااام

شيماء : بلسم ما الامر

بلسم : لا أعرف ما به كريم كان هنا قبل قليل

شيماء : أأأأه من ذلك الرجل ماذا يريد

بلسم : وماذا تظنين .. الفطور طبعا

..........

يامن : آآآآآه صباح النوور




نورة : صباح النور ؟؟ قل صباح الشارع

يامن : هههه كيف حال ظهرك

نورة : لا بأس النوم في الشارع شيء ممتع فعلا ولكن ليس في البرد القاارص

يامن : هيا سنأكل و نحن نتمشى

نورة : إنظر إلى الخريطه .. إنها تشير إلى الغابة

يامن : الغابة حيث بلسم و شيماء ...؟

نورة : نعممم

يامن : يااااااااا سلام هيااا بسرعة إلى القطااااااار

...........................

في الغاااابة عند زين

جهاد : زييين زييين إستيقظ هنا قوانين خاصة

زين : آآه صباح الخير .. ماذا قلت قوانين

جهاد : نعمم فمن لم يستيقظ قبل التاسعة صباحا يضربونه بشدة

زين : ماذا قلت ضررب

جهاد : آآآآه كم اكلت أنا من ضربات على الظهر

زين : طيب أنا سأرحل .. لا أعرف كيف اشكرك يا صديقي

جهاد : ترحل بهذه السرعة

زين : نعم لقد نمت الأن شكرا لك على هذه الدعوة اللطيفه

جهاد : لالا إبقى معي أرجووك أنا أشعر بالوحده

زين : ولما

جهاد : أنا معاقب . لأنني ضربت فتاة ..؟

زين : أنت تضرب فتاااة

جهاد : وما الغريب . المهم إبقى معي ألا تريد أن تعلم من أين أعرفك أنت و حمزة

زين : نعمم كدت انسى أخبرني بسرعة

جهاد : كل ما هناك أنني صديق حمزة منذ أيام الطفولة

زين : آآآآآه فهمت الان أنتما إلتقيتما في الغابة

........................

في الغااااااابة ؟؟؟ عند بلسم

بلسم : أنا ذاهبة إلى السوق ..

شيماء : آآه ستتأخرين طبعا

بلسم : بالتأكيد

شيماء : رافقتك السلامة

كريم : بلسم إلى أين ..؟

بلسم : لالالالالالالالالالا أنت ما زلت هنا

كريم : الفطور يا سنيوريته

بلسم : قلت لك لا فطوووووووور

كريم : طيب .. أأه تحملين سله هل أنت ذاهبة إلى السوق

بلسم : إإإإإنقلع من هنااااااا

..................

يامن : نووووووورة القطار بطيئ


نورة : القطار سريع جدا

يامن : لالالا أشعر أنه بطيييء

نورة : طبعا أنا متحمسة إلى لقاء شيماء

يامن : و زييييييين يا سلام سأخبره عن مغامراتي

نورة : المهم أن نصل بسلام

......................

عند زين

زين : المهم أنك تعرف حمزة .. أنا علي المغادرة و لكن قلي لماذا ضربت البنت يا اخي

جهاد : ههه لا لم تكن ضربة قوية .. ولكن الفتاة مشاغبة كثيرا و قفزت علي و انا نائم
فضربتها على راسها .. و لكن المعلم عاقبني يوم بلا نوم و عندما نمت ذلك اليوم حبسني في الغرفة كما ترا

زين : آآه طيب ستبقى هنا أما أنا ذاهب

جهاد : خدني معك

زين : ماااااااذااا .. أنت معاقب

جهاد : أريد أن أهرررب .. هيا أريد رؤية حمزة

زين : طيييييييب هيا من النافذة

...................

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
آلـــيس
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
avatar

●• عدد ٱڵمسٱهمٱت : 1818
●• تٱريخ ٱڵتسجيڵ : 01/03/2010
●• ٱڵعمڵ : أحب الكتابة و المطالعة ..

مُساهمةموضوع: رد: قصتييي بعنوان .. الترحال من أجل العصير    الجمعة يوليو 29, 2011 7:53 pm

كان يامن و نورة على بعد قليل من الغابة
و يامن متشوق كثيرا لرؤية زين و بلسم من جديد
.....
اما زين و جهاد فقد هربا و ذهبا الى وسط الغابة
.....
بينما كانت بلسم تعد الطعام

بلسم : شيماء و ان حدث ما حدث لا تفتحي الباب قد يأتي ذلك الضخم كريم 😢 و يأكل كل طعامنا

شيماء : حبيبتي بلسم ارجوكي لا تتكلمي عنه لانه مازال فوق سطح بيتنا يحاول الدخول من المدخنة

بلسم : هههههههه :lol!: يال هذا الرجل اولا يعرف ان حجمه لن يساعده على الدخول .... استر يا رب

شيماء : اااااه كم هو عنيد ... دعينا لا نهتم به

بلسم : طيييييييييب

..........

عنــــ ياااامن ــــد

يامن : نورة لقد و صلنا استيقظي يا اختي

نورة : اااه حقاً يا إلاهي أنا لست في حلممم

يامن : هيااااا بنااااا بسرعه :arrow: الى منزل بلسممم

نورة : هياااااااااا ..~

...........

مـــ زين و جهاد ــــع

جهاد : زين قلي الى اين تود ان تذهب ??

زين : الى القبرررر .:affraid: .. اقصد لا اعلم اود ان التقي يامن من جديد ..~

جهاد : اااه كم اود أنا ذلك أيضاً .. اذا ما رأيك ان نسأل عنه عند بلسم ..~

زين : ياااا رب أنا اكره واحدة هناك اسمها شيماء إنها قاسية جدا بل أقسى من الحجر

جهاد : صديقي تجاهلها تماماً .. هيا سنذهب هناك و نعلم اخر أخباره

زين : أراك واثقا طيب لا بأس ..~

..........
في الغابة عند بلسم ...~.•

بلسم : شيماء :D ابشري !!

شيماء : ماذا ??

بلسم : ذلك الفيل الضخم استسلم و رحل

شيماء : خبر رااااائع

بلسم : ماذا سنفعل الان يا عزيزتي

شيماء : ما رأيك ان نصنع كعكة ؟؟

بلسم : فكرة رائعة جدا ... هيااااا بنااااا ..~

..............

يامن : اااه وصلنا أخيرا

نورة : اطرق الباب بسرعه !!

يامن : حاااااضر

......

بلسم : شيماء احدهم يطرق الباب

شيماء : اوووووف عاد ذلك الدب القطبي من جديد الان سألقنه درسا قاسيا !!

يامن : اهلا شيماء كيف حالك ؟؟

نورة : شيماء عزيزتي لقد اشتقت إليك كثيرا

شيماء : ياااا سلاااااام بلسم بلسم عادا يامن و اخته

بلسم : ياللمفاجئة... اهلا بعودتكما يامن نورة كيف حالكما

نورة : نحن في تمام الصحة .. يالفررررحتي

يامن : طيب طيب اين زين ؟؟؟

شيماء : اوووه امزلت تذكره

بلسم : للأسف غادرنا زين

يامن : مااااااذاااا تقوولين .. الى اين و متى

بلسم : لا نعرف قال سيذهب للمدينة عندكم

يامن : ياااا الاهي و ما الذي جعله يتخذ قراره هذا ؟؟

شيماء : ساحكي لك كل شيء

.........

حكت شيماء كل القصة ليامن
..
وصارحته أيضاً انها لا تستطيع الاتفاق من زين
..
هم وما زالو يتكلمون سمعو احد ما يطرق الباب

.......

بلسم : طييييب طفح الكيل

يامن : ما الامر

بلسم : رجل أهوج إلتقيناه في الغابة هو ضخم جدا يأتي ليأكل فحسب .. يامن ارجوك اذهب اليه و هدده و اجبره على تركنا

يامن : حسنا سأريه

( و فتح الباااب )

يامن : لا اكاد اصدق .. أهذا انت يا جهاد و زين أيضاً

جهاد : ياامن لم يخب تفكيري انت هنااااااااا يااا 8) سلاااااام ..~

زين : يامن كيف حالك اشتقت إليك

يامن : هذا افضل يوووووم في حياتي ادخلا

نورة : يا الاهي كيف وصل جهادُ الى هنا

يامن : جهاد أيها الخمووول:king: كيف عرفت مكاني

جهاد : زين من أرشدني الى المنزل

زين : اااه بصراحة أتيت رغما عني لم اتوقع عودتك الى هناا

يامن : المهم اننا اجتمعنا مرة ثانية

جهاد : اجل هذا هو الأهم

زين : يامن ارجوك احكلي ما قصتك مع جهادُ هذا

يامن : قصة طويييلة جدا .. سأبدأ ..~ كان يامكان كنا أنا و أسرتي ذاهبون إلى مخيم جبلي و لكن عندما وصلنا الجبل و خييمنا ظهر جهاد و هو يجلس وحيدا .. إقترب منه ابي و سأله عن اسرته .. جهاد كان يبكي و اخبرنا انه وحيد في هذا العالم و انه يتيم الوالدان أيضاً .. فقرر ابي ان يأخذه معنا إلى المنزل .. كان عمري حينها 6 سنوات و كنت سعيدا جدا بمعرفة جهاد .. مر وقت طويل و تعلقنا بــ جهاد و صار فردا من أسرتنا .. وعندما بلغنا 12 من عمرنا أنا و جهاد توفي والدانا أنا و نورة في حادثة مرعبة ، اما جهاد قرر الرحيل و قال انه لن يكون حملا ثقيلا علينا .. و هكذا بقينا أنا و نورة وحدنا عامين و الان إلتقينا من جديد

بلسم : يالها من قصة :( مؤثرة

زين : يال طفولتكم السعيده .. بل طفولتك انت يا جهاد

نورة : المهم اننا بخير الان ومن مات قد مات ولن يعيد حزننا هذا شيئا

جهاد : معك حق يامن ما رأيك ان نرجع للمدينة

يامن : أنا في رحلة للبحث عن الكنز

جهاد : اي كنز

يامن : لا ادري انظر الخريطة وجدتها في قبو منزلنا

جهاد : يا سلام مغامرة اخرى هيا ننطلق

بلسم : تمهلو ما رأيكم ان تأكلو الكعكة التي أعددتها

يامن : اااه شهية جدا

بلسم : بالهناء و الشفاء

و بعد ان مرت نصف ساعة على طحن الكعكة !!!

.......٠٠٠٠٠٠٠٠.........

يامن : اااه الحمد لله لقد شبعت ولن استطيع ان اكل حبة الان

جهاد : الحمد لله احس انني سأنفجر

بلسم : على مهلكم :P هههههههه

نورة : يامن ألم يحن وقت الإنطلاق بعد ؟؟

يامن : بصراحة لا أعلم ارى من الافضل ان نبيت هذه الليلة هنا ^.^

نورة : اااه طيب .. كم أنا متشوقة للعثور على الكنز

جهاد : يامن ستأخذني معك أليس كذالك

يامن : نعم بالتأكييييد ... أنا و انت و زين سنشكل قوة لا يستهان بها .:twisted: . لن نهدأ ابداااا

نورة : يا سلام بدأت المتاعب

يامن : اي متاعب .. نحن فقط سنمشي في الطريق و نضرب كل من يعترض طريقنا

زين : ولماذا يا صديقي نضرب البشر ؟؟ أمن اجل الكنز ؟؟؟

يامن : من أجل كل شيء فنحن ثلاثة أقوياء يسرحوون في الغابة

زين : ههه يا سلام يامن انت متحمس للإنطلاق صح

يامن : صحيح لأننا ثلاثة الأن لن يقف احد في طريقنا أبدا ٠٠ جهادُ ما رأيك بكلامي

جهاد : نعمممم كل ما قلته صحيح :twisted: تماماً

يامن : يااااا سلاااااام أخيرا هناك من يتفق معي

زين : هه يامن و جهاد سواء ..:roll: . كلاهما احمقان

يامن : ااااششششش لا تقل هذا ٠٠ بالمناسبة ماذا سنفعل الان

نورة : ما رأيكم جميعا بلعبة الصراحة

الجميييع : نعمممممم

نورة : حسنا أنا ساطرح الأسئلة و انتم ستجيبونني و إياكم و الكذب علي :twisted: ٠٠ فأنا صارمة جدا

زين : طيب هات السؤال الاول

نورة : ها هو ( هل سبق ان نمت اثناء شرح الدرس )

بلسم : بصراحة لا أبدا

زين : امممم نعم نمت مرتان و وبخني ابي كثيرا

شيماء : اااه ما هذا السؤال ... بصراحة نعم ولكنني كنت صغيرة جدا يومها

يامن يتهامس مع جهاد : هههه لا شك انها نامت و حلمت أيضاً

جهاد : خخخخ لا اعرف لماذا الخجل ههه

نورة : يامن دورك

يامن : احم أنا نمت 5 مرات و المرة الاخيرة ركلني المعلم حتى نزع جلدي

بلسم : هههههههه يا الاهي

جهاد : اما أنا فنمت العام كله و أستغرب انني نجحت في اخر السنة ،.،. بالمناسبة أنا حطمت الرقم القياسي بالنوم في الحصة هذا امر طبيعي جدا لأنني احضر الوسادة معي كل يوم

نورة : اااه أنا ما ازال اذكر كان الباص يوقظك من نومتك فتأخذ الوسادة و تكمل نومتك في المدرسة

زين : إلى هذه الدرجة ؟؟

جهاد : و أكثر مما تتصور فالنوم كل حياتي

نورة : هههههههه مع السؤال الثاني

.........٠٠٠٠٠٠.......

إستمرو في الأسئلة حتى منتصف الليل

.....٠٠٠٠٠......

جهاد : الا يجدر بنا النوم

بلسم : نعم دعوني أهيئ الغرفة لكم

يامن : اسرعي من فضلك اكاد اسقط أرضا

نورة : غداً أمامنا يوم شاااق جدا أليس كذالك شيماء

شيماء : وما دخلي أنا

نورة : الن تأتي معنا

زين : مااااذاااا مالت علي

شيماء : هل يمكنني

نورة : طبعا انتي معنا

.......

ذهبو كلهم للنوووم
ولكن كريم نجح في الدخول من المدخنة و سقط في غرفة الأولاد

.....

كريم : يا الاهي ضننت ان هذه غرفة بلسم

زين : من هناك

كريم : لاااااااااااا كشف امري

زين : يامن يامن استيقظ .. جهاد جهاد ارجوكما معنا لص

كريم : ارجووك اسكت أنا سأخرج الان

زين : قلي من انت أيها اللص

كريم : صدقني أنا لست لصا أنا كريم

زين : اااه انت هو ذلك المتطفل الذي حدثتنا عنه بلسم !! اغرب من هنا هيااا

كريم : حااضر حاضر

زين : اااه مزعج حقا

.........

في الصباح الباكر

يامن : هيا يا شباب حان وقت الإنطلاق
زين زين هيا يجب ان نغادر الان جهاد هيا

زين : اااه صباح الخير

يامن : بسررعة يجب ان ننطلق الان زين ايقظ جهاد

بلسم : يامن هل ستذهبون الان

يامن : نعم

بلسم : ساعد لكم طعاما في الحقيبة

يامن : اشكرك

نورة : شيماء حان الوقت هيا سنرحل

شيماء : أنا مستعدة

يامن : الكل مستعد هيا اذا

زين : يامن هناك مشكلة !!! جهاد

يامن : ما به جهادُ 😕 ؟؟؟

زين : حاولت جاهدا و لكنه لم يتحرك

يامن : مااااااااااااااااااااات:affraid: ؟؟

زين : لا لا لا :x يا احمق ما زال يتنفس ولكنه نااائم

يامن : ااه الحمد لله :P سأتولى أمره

،،،،،،

مرت ساعة و استيقظ جهاد أخيرا

....

يامن : هياااا إلى الكنز

انتهى هذا الجزء
تااابعو الآتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
آلـــيس
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
avatar

●• عدد ٱڵمسٱهمٱت : 1818
●• تٱريخ ٱڵتسجيڵ : 01/03/2010
●• ٱڵعمڵ : أحب الكتابة و المطالعة ..

مُساهمةموضوع: رد: قصتييي بعنوان .. الترحال من أجل العصير    الإثنين أغسطس 08, 2011 2:35 am

الجزء الخاااااامس عشر

..................

مضو إلى نهااية الغاابة .. و يامن و نورة اكثر من يفكر في الكنز ..

................

يامن : لو اجد المصباح السحري الان لطلبت بساطا يحملنا إلى نهاية هذه الغابة

جهاد : لا أنا لو اجده لطلبت سريرا كبيرا ننام كلناااا فيه !!

يامن : هههه ما اسعدني بك .:king: . هل تعلم انك خفيف الدم جهادُ ؟؟

جهاد : اااه هذه المعلومة جديدة لا اعرفها غالبا ما امزح أنا ياا يامن ..~

يامن : لا تقل هذا يا اخي انت مرح للغاية و الدليل هو هذا .. أذكر لي كلمتان اولهما (أ)

جهاد : أعمى 8) أصم !!

يامن : يالـ خفتك .. طيب اذكر لي كلمتان اولهما ( ن )

جهاد : نوم نعاس !!

يامن : أحسنت انت سريع البديهة .. أذكر لي بعض الكوارث

جهاد : عندنا يا اخي ..8) الزلزال و البركان و التسونامي و الرعد الحارق و البرق الخاطف

يامن : يا سلام انت ماهر جدا ههه دعنا نكمل التسلية

جهاد : هيا أنا تحت أمرك سيدي يامن

نورة : يااااا الاااهي ياامن كل الطريق و انت تثرثر مع جهادُ الن تسكت ؟؟؟

يامن : اااه نورة الطريق طويلة ولابد من التسلية لنبلغ المراد يا اختي

جهاد : نورة ما بك هل انت غاضبة علينا ما رأيك ان نتسلى جميعا

نورة : ااااه جهاد ارجوك اسكتا اريد ان افكر أنتما تشوشان على بالي

يامن : جهاد ما رأيك ان نبتعد قليلا اريد ان تذكر لي اسماء الحشرات و عدد ثقوب مرمى كرة القدم

جهاد : ااه يامن انت تسهل الأسئلة كثيرا اعطني اصعب من هذه !!

يامن : جهادُ لا تتعجل أبدا يا صديقي الأسئلة الصعبة في الطريق ..

نورة : يا فرحة قلبي قال أسئلة سهلة قااال

............

كانو في طريقهم إلى القطب المتجمد فهذا هو مكان الكنز ..
و عندما خرجو من الغابة .. وجدو إمرأة ملثمة تجلس وحدها و بجانبها اشياء غريبة

...........

يامن : زين قلي من هي هذه ؟؟

زين : لا شك أنها المنجمة التي تعيش في الجبل

يامن : تعني اننا نستطيع ان نسألها عن المستقبل ؟؟

زين : يامن ما أمرك هذه كذابة إنها منجمة خبيثة

جهاد : أنا سأذهب إليها صدقوني لن أثق بشيء مما ستقول و لكنني اود ان أهزء بها

يامن : هيا هههه لا شك ان الامر سيكون ممتعا جدا ..

جهاد : مرحباً يا عجوز ماذا تفعلين هنا ؟؟

سُنون : اناا سنون هنا قبل مليون القرون لأسحق كل مجنون

جهاد : هههه يا إلاهي ما هذا الشعر .. طيب إنهظي لأرى أسفلك لا شك انك ثقبت الارض
هههههههه يا مجنونة !!

يامن : هههههههههههه زين لطالما احببت جهادُ هذا انه رائع هههه

سُنون غاضبة : إسمع يا سليط اللسان هل جئت إلي لتسخر مني .. نعم أنا هنا منذ عهد الديناصور !!

جهاد : هههههههه ديناصور طيب لا شك ان عقلك معطوب الديناصور وجد قبل البشر لا تقولي انك كنتي موجودة حينها

نورة خائفة : جهاد ارجوك دعنا نرحل هيا

جهاد يجلس : يا سحارة هل لك ان تقولي كم ستطيل مدة رحلتنا ؟؟

سُنون : ااممممم حتى تشرق الشمس من المغرب و حتى يشيب الغراب

جهاد : هههههههه قولي مستحيل و أسكتي هههههههه مع السلامة يا مجنونة بما انني واثق انك لم تستحمي قبل مليون القرون كما قلتي يا مريضة

سُنون : يا إلاهي ما هذا التافه ..

يامن هههههههه كنت رائع يا جهاد لأنك جعلتها تغضب

جهاد : خخخخ لا اعلم من اين أتت و لكنني واثق انها ستنهظ من الارض .. هل رأيت كم هي سمينة لو جلست على كرسي لحطمته في الحال

يامن : هههههههههههههه يال سخافتها

نورة : اسمعتما ما قالت ... لن نصل إلى الكنز أبدا

شيماء : صديقتي لا تقولي لي انك صدقتها .. كذب المنجمون ولو صدقو !!

نورة : تراودني الشكوك الان يا ليتنا ما إقتربنا منها اصلا

يامن : هوني عليك نورة .. نحن لا نثق بالسحرة و المجانين أمثالها فلتقل ما ارادت نحن لن نهتم .. هيا تحمسو يا شباب سنصل إلى مدينة السلام

الجميع : يااااا سلاااااام ..~

..........

دخلو إلى مدينة السلام و حل الضلام !!

........

يامن : هذه مدينة السلام يا ترا هل سنسلم من النوم في الشارع

زين : هل معنا نقود تكفي للفندق ؟؟

يامن : لا بهذه النقود سنستقل الطائرة

نورة : لا مفر إذا نوم في الشوارع و كأننا قطاع طرق او صعاليك مشردين

شيماء : اااه معكي حق

جهاد : افهموني يا جماعة هل سننام هنا او لا

يامن : نعمممم

جهاد : طيب هيا إلى النوم جميعا

يامن : أجل !!

............

أخرج جهاد وسادته من حقيبته و رماها أرضا ونام عليها في الحال
و يامن أسند راسه على صدر جهاد و نام ..
اما زين فقد نام تحت شجرة
شيماء و نورة افرشتا غطاء و نامتا بــ اخر

٠٠٠٠٠ وفي الصبااااح ٠٠٠٠٠٠

نورة : ااااه لقد شبعت نومـاً

شيماء : يا إلاهي ظهريي

نورة : سلامتك .. هيا لنذهب إلى محطة الطائرة

شيماء : ااه لا شك انهم لن يستيقظو .. منظرهم يوحي بذلك

نورة : إإسسسسسسستيقظووووووووووووووو

يامن : ااه ما هذا الصراخ

جهاد : يا إلاهي ماذا حصل

نورة : هههههههه اذا هذه الطريقة مجدية طيب إلى الطائرة يا شباب

وصلو المحطة بعناااء ...

يامن : انظرو التذاكر معي سننطلق بعد ساعة

نورة : اااه أنا أخاف الطائرة استر يا رب

جهاد : من الافضل ان تشتري ملابس صوفية و قباعات و كل ما يلزم للأننا سننزل في القطب المتجمد

زين : معك حق و لكن هذا هو الكنز يا اخي طبعا علينا ان نعاني لنبلغه

...........

نورة : انظري هناااك يا شيماء انها ملابس راقية للفتيات

شيماء : غاية في الروعة .. ما رأيك أن نشتري فستانا من هناك

نورة : رائع كم معك ؟؟

شيماء : لا اعرف. هل يمكن أن أوفق في إشتراء فستان فاخر

نورة : طبعا ولما لا ... هيا ندخل

.......

لم تمر إلا عدة ثوان .. حتى ركل صاحب المحل نورة و شيماء خارجا !!

......

البائع : فتيات اخر زمن إنصرفا من هنا

شيماء : ااه ما قصة قلة الادب هذه أنا هي المغنية المعروفة شيماء بطاطس بل الطباطس اامم بل طماطم

البائع : هذا جنون إنصرفي يا متشردة

نورة : ااييي شركة حذائه بقيت مطبوعة في ملابسي ...

شيماء : اااه من الافضل ان نلحق بالاولاد

نورة : هل نقودنا قليلة لهذه الدرجة ؟؟ سأطلب من يامن بعض المال

يامن : ماذا ماذا تريدين مالا وانا لا اجد ما اكل

نورة : ارجوك فالفستان غالي جدا علي لطالما حلمت بشرائه

يامن : و عندما نجوع هل سنأكل قماشا

نورة : طيب الطائرة ستقلع بعد نصف ساعة

يامن : هيا هيا سأشتري قفازات و قباعات اتبعيني

نورة : يال قسوتك !!

..........

راحو للطائرة بعدما إشترو أوشحة و كل ما يلزم مما الذ و طاب من الطعام و الشراب

......

يامن : هيا ندخل

نورة : أنا خائفة !!

المضيفة : اهلا و سهلا بكم يرجى من الجميع ان يجلسو في مقاعدهم حسب الرقم الذي يحملون و شكرًا

.٠.٠٠.٠.٠.٠٠.

وكان مقعد زين بجانب مقعد شيماء

.٠.٠.٠.٠.٠٠.٠.

زين غاضب : نوورة ارجوك إجلسي بدلا مني هنا

نورة : أنا خائفة جدا اريد ان ابقى بجانب اخي

زين : يا إلاهي .. جهاد ارجوك تعال بدلا مني

جهاد : ارجوك زين لا تحرجني اود البقاء بجانب يامن

زين : شيماء اسمعي إياكي ثم إياكي ان تنظري إلي فهمتي

شيماء : طيب اتمنى ان تسقط الطائرة و تريحنا جميعا

نورة : لا لا لا اريييييييييد شيماء ما هذه الدعوة

شيماء : نورة انت خائفة

نورة : لا و لكنني محتاطة !!

يامن : إذا دعي يدي لو سمحتي

نورة : اسكت انت

.........

بدأ يامن كعادته بإلتهام الطعام ...

اما نورة فهي تشرب الماء و تلازم المرحاض عدة ساعات

و جهاد نائم ولا يهتم بأحد

اما زين و شيماء فلم يسكتا دقيقة

.٠..٠.٠.٠٠.

شيماء : إسمع يا وجه البطة أنا من ستضع حدا لك و إعلم انني اكبرك بــ 9 سنوات

زين : أسف يا جدتي لم اقصد سامحيني رضاك فحسب .. تفووووو

شيماء : نورة نورة أنا لااا احتمل هيا دعينا نجلس معا و إتركي الأولاد مع بعضهم

نورة : شيماء أنا سأذهب للجلوس على المرحاض احس ان انهارا ستسري الان علي ان اسرررع

شيماء : يامن خذ صديقك بعيدا عني

يامن : زين لا تسمع كلامها ابقى يا اخي أنتما تجلسان على مقاعد أفخم طائرة عليكما ان تتصالحا

زين : نتصالح اقرفتني أنا ذاهب

يامن : إلى اين ؟؟؟

زين : و اين برايك للحمام !!

.،.،...

خرجت نورة من الحمام و تلاها زين

و أسرعت نورة إلى مقعد زين

.،.،.،..

شيماء : اااه الحمد لله انك جلستي هنا

نورة : اين المشروبات الغازية

شيماء : يا إلاهي الن تتوقفي

نورة : لا هيا هيا اعطني

يامن : اااه سأحاول ان أغفو

زين : بصراحة رائحة المرحاض ليست افضل من رائحة سراويلي

يامن : اااااشششش

جهاد : سراويل من قال سراويل

يامن : اسكت انت نم !!

جهاد : أنام ؟؟ بعدما سمعت السراويل .. لا شك انني سأحلم بأوسخ سراويل داخلية في العالم

يامن : زين ماذا فعلت لقد سمعنا الكل .. إنهم يتهامسون

نورة : ااه شيماء إسئليه ارجوك عن لون سراويله اكاد آجن

زين : هه لا اهتم ببساطة لونه اسود و مرسوم عليه جماجم .. اما تاريخه فمنذ نعومة أطفالي هه

يامن : يا رب ارجوك نم انت أيضاً يا زين

...٠٠٠.،..

بقت نصف ساعة على نزول الطائرة !!

.٠.٠.٠٠.

يامن : نورة نورة هات الشراب و الساندويتشات

نورة : طيب ها هي

يامن : شكرًا لك هل تعلمين بطني تكاد تشكو مني

زين : اااه ماذا سيحصل بعد نزولنا

يامن : طيب أنا مشغول الان ايقظ جهاد و إسئله !!

زين : طيب .. جهاد عزيزي إستيقظ ماما بإنتظارك

جهاد : ههه من هذا الذي يكذب علي و يقول ماما يا مااامااا

يامن : اااه جهاد انت تنام كثيرا هيا يا اخي كُل معي قليلا

نورة : يامن دعه ينام ما شأنك به

جهاد : شبعت نوما ااه يا سلام

يامن : جهاد الطعام هنااااااااا انظر

جهاد : الطعام حمخمخممخحممح

نورة : يااااال شراهتك !!

يامن : هه أنا شبعت و الان دور الآلة الساحقة جهاد ..

المضيفة : أيها الركاب ستنزل الطائرة بعد 5دقائق

جهاد : إذا علي إلتهام 20 شطيرة في خمس دقائق إلى العمممممل

يامن : إمضغ إمضغ إمضغ .!!!

نورة : زين إنهظ اريد ان اجلس مع يامن

زين : طيب

....٠.٠.....

بدأت الطائرة بالنزول و زين واااقف !!

..٠٠...٠٠..

نورة : لاااااااااااا أنا خاااااائفة ياااااامن

يامن : وماذا سأفعل أنا لكي .. أسكتي ارجوكي

جهاد : ااه أنهيت 20 شطيرة ؟؟ ماذا نحن ننزل ااااااااااا ااااااااااا ااااااااااا

يامن : جهادُ ما أمرك يا اخي

جهاد : لا اعرف و لكنني اجد متعة في الصراخ ااااااااااا ااااااااااا ااااااااااا

نورة : يااااااااامن أنا خاااااائفة جدا

يامن : إبتعدي عني انت تحرجينني !!!

...٠.٠٠.٠٠...

و نزلت الطائرة ^.^

٠..٠..٠

زين : نزول ممتاز

يامن : ااه الحمد لله لم نتحطم

نورة : كاد قلبي يقف

جهاد : هيا هيا ننزل نحن علينا البحث عن مكان يؤوينا

يامن : لن ننام في الشارع لأن البرد سيقتلنا

زين : طيب و اين ننام

يامن : في فندق

زين : و المال

يامن : سنجوع اليوم لننام في الفندق

نورة : الجووع أنا سأكل

يامن : كلي الثلج

شيماء : هيا من معه خريطة المكان ؟؟

نورة : أنا و الفندق يبعد عنا مسافة 2 كيلوميترات

جهاد : ههه ماذا قلتي من الافضل ان أحفر قبري الان

يامن : بسرعة قبل ان تزداد البرودة مع حلول المساء

نورة : يامن أنا اتجمد اين قفازاتي.

يامن : فوق رأسي

نورة : ااه البرررد شديييد. اود الذهاب للفندق بسرعة

يامن : شباب تحركو

زين : تمهل

جهاد : لا استطيييع

يامن : ااه هناك طعام و اسرة للنوم ؟

زين : ما رايكم بالجري ؟

نورة : سنصل بسرعة إسبقوني إن إستطعتم

يامن : لن تصلي قبلي

.٠٠..٠٠.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
آلـــيس
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
avatar

●• عدد ٱڵمسٱهمٱت : 1818
●• تٱريخ ٱڵتسجيڵ : 01/03/2010
●• ٱڵعمڵ : أحب الكتابة و المطالعة ..

مُساهمةموضوع: رد: قصتييي بعنوان .. الترحال من أجل العصير    الثلاثاء أغسطس 09, 2011 3:01 am

الجزء الساااااادس عشر

..............................

و أخيرا الفندق أمامهم ^.^

..٠.٠٠٠.،٠٠،

نورة : يااا سلااام فخم جدا

يامن : هيا ندخل

شيماء : بسرعة اكاد اتجمد

٠٠٠٠...٠٠٠٠

و دخلووو !!!

يامن : اهلا اهلا اريد غرفتان لو سمحت

العاملة : غرفتان في الطابق الثاني ؟؟

يامن : لم افهم ما الفرق بينهما ?

العاملة : الفرق هو 1000000 قطعة !!

يامن : وهل يوجد قبو هنا بالمجان
8)
العاملة : اممممم لا اعرف المجان في الحمام

يامن : ما رايكم ان ننام في الحمام لن ندفع شيئا

شيماء : انت غبي غبي جدا أنا سأدفع كلفة غرفتنا أنا و نورة

زين : و الباقي علي

يامن : حلت المشكلة :D هياا إلى الغرف

نورة : ااه لقد تعبت

شيماء : نورة ما رأيك بسهرة ليلية اليوم

نورة : ما رأيك انت بنومة ليلية الليلة ؟؟

شيماء : ههه طيب لنأكل شيئا قبل النوم

نورة : حسنا ....

عنــــــ الشباب ــــد

يامن : حررررررب الوساداات

زين : أنا لست طفلا ;) لألعب هذه اللعبة

جهاد : أنا معك يامن هيا نضرب بها حتى تتمزق

يامن : هياااااااااا

...٠٠..٠٠...

كان الفندق فاارغا تماماً من الاتاث
عدا سريرا كبيرا و زهور ذابلة ...

اما يامن فقد قفز و قفزت معه جميع ملابسه
و جهاد يضربه بالوسادة و فعلا مزقها

.٠٠..٠٠

زين : أنظر ماذا فعلت طار ريشها

جهاد : أنا أسف إنها الحرب يا صديقي

يامن : هل اطلب بديلا عنها

زين : ههه يالسخافتك إياك ستندم

يامن : نريد ان نكمل الحرب تعال معي جهاد

جهاد : حااااضر

.....

و راحو لمدير الفندق

المدير : ما الامر

جهاد : أنا أسف و لكنني مزقت هذه

المدير : لالالالا ياااا إلاهي ارني ظهرها

جهاد : المشكلة في ريشها الذي سرح كل غرفتنا

المدير : ياااا احمق نزعت أظافري حتى إشتريت هذه

يامن : طيب و الان إنزع اسنانك :albino: و إشتري اخرى

المدير : تسسخر مني

جهاد : هل لي وسادة اخرى

المدير : برررررررره ... أنتما وحشان

جهاد : و طعاما لو سمحت لأن الحرب كانت شاقة

المدير : إذهب وكُل الريش .. و غداً إلى المحكمة

يامن : محكمة ؟؟ ولما

المدير : أنا فقييير و أنتما تمزقان وسادة نزعت أظافري من اجلها

جهاد : اااووف طفح الكيل .. اريد وسادة و إلا سأمزق الاخرى

المدير : هل دفعتم مبلغ المبيت

يامن : نعمم

المدير : إنقلعا من أمامي

يامن : هيا لم يعطينا شيء

جهاد : لأنه لا يعلم من اكون

..........

عند البنات

نورة : ما رأيك ان نأكل مثلجات الان ؟؟

شيماء : ليس لذي أي مانع:P أحضريها لو سمحت ~.~•~•.

نورة : حاضر أنا ذاهبة !!

........

يامن : أرأيت يا زين لم يبدل الوسادة

زين : ههه وماذا تظن الحمد لله انه لم يرمك خارجا

يامن : سأنتقم شر إنتقام إن لم انام على الوسادة ... ثم إن جهاد من مزقها

جهاد : اااه طيب سأجعله يعطيني الاخرى

زين : هههههااااايييييييـ بصراحة انت مجنون .. يا اخي نِم و إرتح ولا تضيع الوقت

جهاد : اااه و الان الإنتقااااااااااااام !!

~•~•~•~•~•~•~•

و بدأ جهاد يقفز على السرير ؟

حتى حطم كل اللوح فيها و زلزل الفندق و صعد المدير و كل العاملون

.......~

زين : يا. إلاهي

المدير : ما كل هذا أي نوع من الوحوش انت

جهاد : أسف هذا السرير كان هكذا منذ البداية

المدير : هل تعرف كم لوحا حطمت

جهاد : دعني اعدها ;)

المدير : اين ولي أمرك

يامن : اناااا ولي أمره ..

المدير : إتبعني ..

•.•.•.•.•.•.•.•.•

نورة : شيماء حان وقت النوم

شيماء : حسنا سأطل على الشارع قليلا و انام

نورة : طيب تصبحين على خير

.....**....

المدير أخد يامن الى مكتبه !!

يامن : ما الامر فخامة المدير

المدير : ما امر أخيك لقد خررررب كل شيء

يامن : ااه وما المطلوب مني

المدير : انت ستأتيني بالمال !!

يامن : ههه :rendeer: اي مال انت تحلم

المدير : طيب ستتفاهم الشرطة معكما غداً

يامن : انتظر الغد بفارغ الصبر قد التقي اصدقاء جدد

المدير : سوف ترا •~•

زين : اهلا اهلا يامن ماذا قال

يامن : هه لا شيء فقط سيحضر لنا الشرطة غداً

جهاد : حقا أنا احلللمممم ان أرى شرطة هذه المنطقة

زين : هههه سيتحقق حلمك 👅 ههه

~•~•~•~•~•~•~•~•~

وفي صباح يوم الغد ..

المدير : يا سلام انتم خمسة

يامن : طيب نادي علي الشرطة

المدير : يااااااا شررررررطة يااا ااااوووو
( و سقط أرضا )

يامن : الموت موجودة يا صاحبي :twisted:

المدير : اااه اااه

نورة : ماذا يجري هنا

العمال : سيدي المدير ماذا جرى .. هل متت ؟؟ و انتم ماذا تفعلون هنا

جهاد : أنا انتظر شرطة المنطقة

العامل : ولما

جهاد : لا اعرف

العاملة : طاب يومكم انصرفوووو

يامن : هههه مع الاسف يا جهاد لن ترى الشرطة هنا

جهاد : ارجوك دعنا نذهب إلى مخبر الشرطة

نورة : انت مجنون ؟:affraid: ؟

شيماء : تريد مشاكل ؟؟

زين : لا شك انك لم تنم جيدا امس

يامن : لا بأس

نورة : مااااااذاااا

يامن : حلم جهاد ان يرى شرطة المنطقة لماذا لا نحقق حلمه

جهاد : هذا اسعد يوم في حياتي

يامن : نورة من فضلك دلينا على مخبر الشرطة

شيماء : طفحححح الكييييييل

•=•=•=•=•+•=•=•+•=•=•=•=•

ضربت شيماء كل من يامن و جهاد و طرحتهما أرضا

يامن : طيييب اين مكان الكنز الان

جهاد : في الفضااااااء

نورة : سنمر على مطعم ثم سنرى تمثالا و سنستقل الحافلة حتى نصل إلى مركز تجاري و امام المتجر مباشرة منزل مهجور كبييير علينا دخوله و في قبو هذا المنزل قبرا علينا فتحه لنجد الكنز ،؟

يامن : إتضحت الامور ،، هذا سهل جدا

نورة : وما امر القبرررر أنا لن ادخل معكم يومها

شيماء : دعونا نمضي للمطعم بسرعة

..•..•~.••..

بدأو بالركض 10 دقائق و وصلو المطعم

نورة : وصلنا المطعم

يامن : هيا نستمر اين التمثال

نورة : غبي بما اننا وصلنا المطعم دعنا نأكل شيئا

يامن : اااه طيب

و دخلوووه ؟!

نورة : يا سلام انه رائع فعلا

العامل : اهلا بكم هل لي ان اتعرف اسمائكم

يامن : يا اخي قدم لنا طعاما و دعك منا

العامل : هه عفوا علي ان اعرف اسمك اذا اردت الطعام ..

يامن : اناا يااامن

العامل في نفسه ( يامن لا شك انه هو ) : طيب اطلبو ما شئتم الان

نورة : ما رايكم بماكرونة ؟؟

شيماء : ااه افضل اللحم

يامن : تمهلا سنأكل ابخس وجبة هنا. ما هي يا عم

العامل : فلفل حاار

يامن : ههه فلفل حار لا لا هل هناك شيء اخر

العامل : دجاج مقلي

يامن : لا بأس به

....

( راحو للمطبخ )

يامن : هه يال الطعام هنا

نورة : ااااششششش سيكشفون امرنا

يامن : عادتنا كل مرة ان ناكل من المطعم حتى نشبع و إلا لما سموه مطعم

جهاد : ليطعم الناس .. لحم لا اصدق

نورة : بطاااطااا مقلييية

يامن : هيا ناكل لا يوجد احد هنا

•~•~•~••

نورة راحت الى صحن البطاطا الكبييير

اما جهاد جلس و أخد شوكة و سكين و بدأ يأكل اللحم

و يامن فتح الثلاجة و أخد يأكل كل شيء أمامه

حتى شبعو !!

•..*..~..*..•

يامن : ااه بطني توجعني من كثرة ما اكلت

نورة : اشعر بالتخمة !!

جهاد : لو أنكما فعلتم مثلي لما شعرتما بالضيق أنا جيد و سأكل مع شيماء و زين

يامن : يا فرحة قلبي و بهجته !!

شيماء : اهلا بعودتكم أيها الاطفال الطائشين !!!

يامن : من تقصدين بكلامك

جهاد : لسنا أطفالا

زين : ماذا فعلتم

نورة : أكلنا حتى شبعنا

جهاد : أنا لم اشبع بعد دعوني انضم إليكما

الطباخ : اهلا بكم كيف كان الطعام يا رفاق

جهاد : طعامكم شهي جدا و يفتح الشهية

الطباخ : يسرني سماع هذا "" بالمناسبة من منكم يامن

يامن : أنا هنا هل هو الحساب

الطباخ : لا هههه لذي ما اقول انظر خذ هذا

يامن : وما هذا الصندوق ؟؟

الطباخ : إفتحه

يامن : طيب ..

جهاد : يا إلاهي هذه جوهرة

يامن : جوهرة خضراء ماذا سأفعل بها

الطباخ : لا اعلم وضعتها واحدة عندي و أمرتني ان أعطيك إياها

يامن : من تكون هذه ؟؟

الطباخ : صدقني لا اعرفها

يامن : حسنا نحن سنذهب إلى اللقاء

الطباخ : وداعا

جهاد : شكرًا على الطعام هه

شيماء : يامن دعني ارى الجوهرة

يامن : لا اعرف ما قصتها المهم سأحتفظ بها

نورة : إلى مكان التمثاااااال

الجميع : هيااااااااااا

.،.،...،.،..

و وصلو له ..

نورة : هذا هو التمثال

العجوز : اهلا اهلا بالزوار

يامن : اهلا ماذا تريد ؟؟

العجوز : انتم خمسة صح ?

يامن : بلى !!

العجوز : من منكم يامن

يامن : أنا أمامك بشحمي و لحمي

العجوز : خذ هذا الصندوق و ارحني منه

يامن : لاااااااااااا اصدق دعني أفتحه

نورة : لااا يامن أنا من سيفتحه. هاتِ

يامن : طيب

نورة : جوهرة أيضاً إنها وردية

جهاد : اعطني إياها هيا

نورة : ههااااييييـ ماذا ماذا ماذا لا شك انك تحلم

جهاد : أوووف ما قصة هذه الجواهر السخيفة

يامن : لقد رحل العجوز يااللخيبة

زين : هيا نبحث عنه انه عجوز لن يبتعد كثيرا

يامن : اااه لا شك ان المرآة أعطته إياها أيضاً

نورة : لا يهمني شيء الان إنها جميلة جدا

شيماء : اااه هيا نمضي

يامن : اجل علينا ان نستقل الحافلة الان

نورة : إلى المحطة .. اتبعوني

جهاد : يااا رب يااا رب أجد جوهرة لي

يامن : هههه جهاد انت حاالم و زينً الا تريد جوهرة

زين : أنا لا اهتمم أبدا ً <<< ولكنني اتمناها

نورة : وصلنا الحافلة هناك إلحقو بسسسرعة

يامن : اااه الحمد لله لحقنا الحافلة

شيماء : لا اصدق الحافلة فاارغة تماماً هناك راكب واحد

زين : إنتبهو قد يكون السائق و هذا الرجل لصان او سفاحان يريدان المال وقد يهجمان علينا في أي لحظة

نورة : لااا تقل هذا

يامن : نورة ابقي بجانبي و إسكتي جهاد تعال هنا

جهاد : يامن لقد وقف الراكب يبدو اننا سنقاتله

يامن : زين جهاد إستعدا إنه يقترب

الرجل : ههه لما كل هذا الإنتباه أنا عامل مع صاحب الباص

يامن : هه يال سخافتنا تريد أجرك صح

الرجل : ههه أكيد

يامن : ها هو

الرجل : و شيء اخر خذ هذا الصندوق

جهاد : إنه ليييييييييييييييييييييييييي اناااااااااااااااااا هاااااااااتِ

نورة : إفتح هيا

جهاد : جوهرة زررقااااء

شيماء : يا فرحتك

يامن : اخبرني أيها السائق من اين لك بالصندوق

السائق : صعدت قبلكما إمرآة و أعطتني هذا الصندوق و أمرتني ان أعطيك اياه

يامن : ثاااانية أنا لااا افهم شيء

( ركل صاحب الباص يامن و الآخرون خارجا )

السائق : إفهمه كما تشاء سلام

شيماء : وقححححح جدا ما قصة جواهركم هذه

زين : أنا اريد واحدة ..!

يامن : دعكم منها ما هي المحطة التالية

نورة : المركز التجاري

زين : لا شك انها هناك .. بل حتما هي هناك

نورة : ؟؟؟؟ ياللعجب

يامن : هيا انظرو هناك أليس هو ؟؟

نورة : دعونا نسرع

......••••••.......

و فعلا كان المركز التجاري

شيماء : أنا الاولى

نورة : وما السبب

شيماء : لا شيء

زين : أنا من سيدخل اولا

شيماء : اااه

يامن : اصلا لما ندخل:shock:

نورة : لا اعرف هيا نشتري حلوى

يامن : طيييب ..

زين : ايهااااا الناااس اعرف ان احدكم معه صندووق فليأتي به الان

منظف : ههه أنا معي صندوق

زين : اعطني إياه بسسسرعة

شيماء : بل اناااا

زين : إنقلعي انت الصندوق لي

شيماء : انت إنصرف من هنا إنه لي

يامن : لحظة لحظة هات الصندوق

المنظف : خد و إرحل

يامن : شكرًا على الكلمة اللطيفة

زين : يامن هات الصندوق

يامن : طيب وماذا ستفعل إذا كانت جوهرة بداخله

زين ساطييير من الفرح هات

شيماء : افتحه هيا

زين : طيب ... انها جوهرة ...

نورة : ما لونها ؟؟

زين : صفراء ما قصتها

:roll: نورة : إحتفظ بها

يامن : ما المحطة التالية

جهاد : منزل الررررعب و القبرررر و الاشباااح

نورة : هيا نرحل اريد ان انام

يامن : هيا إلى المنزل

نورة : يااا رب

•..•..~..•..•

جهاد : اشعر بالنعاس و البرد

يامن : اشعر بالجوووع و العطش

نورة : اشعر بالخوووف و القشعريرة

زين : اشعر انني سأجن !!

شيماء : ترا ماذا يخبئ المنزل المهجور لنا من مشاكل

نورة : لا اعلم ااه اتمنى لو انني لم أتي

شيماء : اتمنى ان نصل بسرعة .. أنا متشوقة

نورة : هاااا ماذا ؟؟

شيماء : كل واحد منكم عثر على جوهرته و بقيت أنا و جيبي فارغ

نورة : ههه تتوقعين ان تكون جوهرة اخرى هناك ؟

شيماء : طبعا هيا نركض كي نصل بسرعة

يامن : لا تتعجلي ها هو هناك ااه اشعر بشيء ما سيحدث

نورة : كواااابيييييس

•••••*****•••••*****•••••

و وصلووو المنزل .!!

نورة : والله والله والله لن ادخل إلا وانا الاخيرة

يامن : طيب أنا من سيدخل ابقو هنا

شيماء : سأدخل معك تريد ان تاخذ الجوهرة لنفسك صح

يامن : لا ليس صحيحا

شيماء : أنا الاولى ..

يامن : طيب و أنا معك

~~~~~~~•~~~~~~

و دخلا المنزل ~.|

يامن : اااه المنزل متسخ ..

شيماء : هل المنزل امن

وحش : لا أبدا أنا هناااا

شيماء : لاااااااااااا وحححححش وححشششش ياااااامن إلى الخااارج بسسسسرعة

وحش : لن تخرجا ما دام أنكما دخلتما

يامن : ما قصتك ؟؟

وحش : انت يامن صح

يامن : هل هو صندوق

وحش : اي نعمم خذه و خلصنييي منهُ ها ها ها

يامن : شيماء لاشك انها جوهرتك

شيماء : هاتِها ..... انها برتقالية اللون

يامن : إحتفظي بها

••••••••••••••

فـــــــــ الخااارج ـــــــي

زين : لا يجوز ان نبقى واقفين

جهاد : معك حق

زين : هيا ندخل

نورة : طيب و أنا ورأكما ..

جهاد : حسنا بما انني لست مرتاح للمنزل

زين : ماذا تقصد

جهاد : اولا المنزل مهجور يا صديقي ثانيا يامن كان سيتفقد المكان و يعود إلينا ولم يعد

زين : علينا الحذر و الدخول

جهاد : طيب يجب ان نرى الارض بتمعن و انت يا نورة ابقي خلفنا

نورة : حااضر

••• .*.*.*.*.*.*. •••

و دخلو المنزل

يامن : ااه علينا ان نعود لإصطحاب زين و الآخران

شيماء : حسنا هيا نعد

زين : جهاد لا تتقدم اكثر مني علينا الحذر

جهاد : ااووف مللت حقا ايييين يااااامن

يامن : هذا صوت جهاد .. اناااا هناااا جهااااد

جهاد : يامن اناااا قااادم .:bball: . هيا يا زين

يامن : اهلا اهلا عثرت شيماء على جوهرتها

نورة : ما لونها

شيماء : برتقالية

يامن : وجدت باب القبو

جهاد : حسنااا لا تفتح

يامن : جهادُ !!!!! خائف ?؟?؟?؟?

جهاد : لا أبدا ولكن علينا ان نحتاط من كل شيء

زين : كفى ثرثرة هيا ندخل

يامن : هياا

•>•<•<•>>•<•<

و دخلووووو القبوووو

نورة : أنا لن انظر إلى شيء أبدا

يامن : طيب اتركيني فحسب

زين : أحس ببرودة شديدة الان

جهاد : معك حق . هل إقتربنا للقبر
:farao:
زين : لا اصدق القبر هناك انظرو

شيماء : يا ترى هل سنجد جثة ؟؟؟

يامن : لا تكوني سخيفة هناك العصير العجيب

نورة : م م م من س س سيفتح ا ا ا القب بــ بــ ررر

يامن : لا داعي لكل هذا الخوووف

جهاد : أنا نعم و بكل تواضع

يامن : حسنا أنا احبك و افضلك و سأترك لك هذا

جهاد : اشكرك كثيرا أنا سأفتح

•••٠٠٠•••٠٠٠•••

و لما فتح جهاد القبر !!

سقط ارررضا ..!
:affraid:
و لما رأو نورة و يامن ما بالداخل سسقطو أرضا ..!
🇳🇴
شيماء : زيين لا تنظر لا تذهب لا شك ان هنالك شيء بشع

زين : ياااامن جهااااد ماذا اصابكما يامن يا رجل إنهظ

شيماء : نورة هيا نرحل😢 إستيقظييي

زين : سألقي نظرة

شيماء : زيييين لااااا 🇳🇴 ارجوك

زين : اااششششش سأنظر ... اممم هناك جثة ولكنها ليست مخيفة و هناك أيضاً ورقة و صندوق

شيماء : اااه هل انظر

زين : بصراحة لا اعرف لماذا سقطو أرضا هذه جثة عادية جدا

شيماء : زين افضل شيء نفعله هو ان نغطي القبر و نحمل يامن و جهاد و نورة خارجا

زين : حسنا خذي الصندوق و الورقة ولا تفتحي شيء حتى نأتي و إذهبي و أمني لنا اقرب فندق

شيماء : حسنا لا تتأخر

زين : طيب

••••~~~~••••

نقل زين اصحابه في سيارة أجرة بعدما اخرجهم من المنزل

و وصلوو الفندق

~~~

شيماء : كيف حالهم

زين : سترتفع حرارتهم بلا شك

شيماء : يجب ان يستيقظو

زين : هات الماء بسرعة

شيماء : حاضر

••••••••••******••••••••••

و رش زين يامن بالماء و إستيقظ ياامن

زين : حمدا لله على سلامتك قلي ماذا جرى لكم

يامن : زين انه انه انه ؟?؟

زين : تلك الجثة يا يامن

يامن : ابي نعم أنا واثق إنه والدنا

زين : لا اصدق أباك مدفون هناك ولماذا ؟؟

يامن : من اين لي ان اعرف ماااذا افعل الان يا زين

زين : إسمعني إرتح الان و اخبرني كيف توفي والداك

يامن : سقط بناء على أمي و أبي و ماتا في المدينة و دفنا هنااك فكيف وصلو إلى هناا

زين : أنا واثق بأن في الامر سر ما .. يامن غداً سنذهب أنا و انت فقط إلى المنزل و نعرف السر ..

يامن : حسنا .. اشعر بالحيرة الشديدة اكاد أموت

زين : يامن ارجوك إنتبه على جهاد و نورة لاشك انها اكثر منك

يامن : معك حق .. مسكينة نورة .. لا اعرف كيف سأكلمها

زين : من الافضل ان يستيقظا حتى لا يصيبهما مكروه ثم ان المنزل مليئ بالأشياء العجيبة لا شك انها خدعة حاول ان تقنعهما بذلك

يامن : معك حق لاشك انها خدعة

شيماء : نوووووورة نوووووورة عزيزتي كانت خدعة

نورة : اااه اين أنا

شيماء : نورة عزيزتي كل ما شاهدته كان خدعة سخيفة

نورة : يااااامن ابييي قتلووووه

يامن : إهدئي من هم

نورة : الاشبااح يا يامن

يامن : نورة لا تكوني سخيفة

نورة : أنا خائفة لاشك ان اخر أيامي اليوم

يامن : اختي هوني عليك أنا لا زلت معك

نورة : لا اعرف ماذا سأفعل

يامن : أعدك ان اعرف السر غداً

نورة : جهاد ما به ..

يامن : لا تنسي هو من فتح القبر ثم إنه مثلنا تماماً فوالدنا كان مثل والده نفسه

نورة : ااه ما هذه الورطة التي وقعنا بها ليتنا ما رحلنا من المنزل و ليت العصير العجيب ما وجد و ليتنا ما فتحنا قبرا ولا دخلنا منزلا

يامن : لا تتشأمي هكذا دعينا نوقظ جهاد و نذهب لنأكل شيئا و ننام

زين : حسنا ..

يامن : هات الماء ..
( وصبه على جهاد )

جهاد : ااه اين اناااا
:shock:
يامن : جهاد انت بخير ؟؟

جهاد : يامن لقد رأيت

يامن : اعرف مجسما لوالدنا كان خدعة

جهاد : أنا خائف أشعر بضيق شديد في التنفس

يامن : جهاد ارجوك إهدئ هيا ناكل شيئا لترتاح

جهاد : يامن أنا لن ارتح أبدا سأموت
:pale:
يامن : جهاد حرارتك مرتفعة ارجوك إهدئ

جهاد : يامن إبقى معي

يامن : هيا معي كي نأكل فعليك ان ترتاح

جهاد : حسنا

•• و بعد ان إنتفخو طعاما ••

يامن : هيا ننم

نورة : يامن تصبح على خيير

يامن : و انتِ

زين : جهاد انت بخير ؟؟

جهاد : اشعر بالدوار

يامن : جهاد يا اخي هيا نم معي و حاول ان ترتاح

جهاد : أنا خائف

يامن : أنا معك يا اخي لا تجعل نورة اشجع منك

جهاد : معك حق .. تصبح على خير

يامن : و انت من اهل الخير ..

و ناااااامو جميعا ^.^

•••••••

كيف سيكشف يامن سر القبر وما قصة الصندوق و الورقة و الجواهر ?؟?؟?؟?

تابعو الجزء التالي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
آلـــيس
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
avatar

●• عدد ٱڵمسٱهمٱت : 1818
●• تٱريخ ٱڵتسجيڵ : 01/03/2010
●• ٱڵعمڵ : أحب الكتابة و المطالعة ..

مُساهمةموضوع: رد: قصتييي بعنوان .. الترحال من أجل العصير    الخميس أغسطس 11, 2011 3:52 am

الجزء الساااااااااااابع عشر

..................................


إستيقظ يامن باكرا و ترك جهاد نائم و أيقظ معه زين وراحو للمنزل المهجور ..

.•.•.•.•.•.•.•.•.•.

زين : يامن كيف اصبحت اليوم

يامن : هههه أنا رجل لا يخشى علي

زين : طيب المنزل أمامنا الان

يامن : هيا إلى مكان القبر

زين : اااه وماذاا سنفعل عندما نفتح القبر .. ناخد صور للذكرى ؟؟

يامن : اسكت ساحمل الجثة و أتي بها للشرطة لأعرف قصتها

زين : ضروووري يعني ان نحشر الشرطة معنا

يامن : ااه اسكت و إتبعني

.....

وصلو المنزل ٠٠••٠٠

زين : ياااامن أنا سأدخل اولا

يامن : ل ل ل لا انااا الاول

زين : هيا بنا معا ..

يامن : طيب !!

•*•*•*•

وصلو القبررر .!!

زين : يامن هيا افتحه

يامن : حسنا .... لاااا اصدق زين لا يوجد شيء بداخله ؟؟

زين : مااااذاااا تقووول xxx لا مستحييل

يامن : زين اسمع شيئا

زين : نعم صووت خطوات

يامن : انها قادمة هيا نختبئ بسرعة

•٠•٠•٠•٠•٠•

فــــ الفندق ـــــــي

نورة : ااه صباااح الــ ؟؟؟ اين يامن يا جهاد

جهاد : ماذا انه ليس هنا و زين أيضاً

شيماء : أيعقل انه ذهب ليتحقق امر القبر

نورة : يبدو ذلك قال لي انها اوهام و هو من سيكشف سرها

جهاد : هيا نلحق به

شيماء : لا هناك شيء اخرررر انظرو هذا الصندوق وجدناه في القبر و هذه الورقة أيضاً

جهاد : دعيني اقرأ ( إلى زوارنا الكراام اسعدنا تواجدكم في فندقنا القديم .. الان افتحوو الصندوق بمفتاحكم الخااص .. و جائزتكم في الداخل )

نورة : هل فهمتم شيء يا جماعة

جهاد : نعم الكنز الذي نبحث. عنه في هذا الصندوق

شيماء : وكيييف سنفتح الصندوووق و المفتاح لا وجود له هااا

نورة : سهل ننتظر حتى يعود يامن. و سيجد لنا حلا

جهاد : أنا لن اجلس ساحطم الصندوق

شيماء : لاااا تفعل قد ينكسر ما بداخله

نورة : ااااففف غبي .. فكرر في طريقة العثور على المفتاح

شيماء : الا ترون لا اثر لثقب المفتاح

جهاد : وماذا نفعل الان ؟؟ دعيني احطمه

نورة : لا تفعل .. أنا عندي الحل

شيماء : وما هو

نورة : أليست التشكيلات التي على الصندوق تشكيلات جواهرنا ؟؟؟

جهاد : معك حق هل يعقل ان يكون المفتاح هو جواهرنا

شيماء : هيا نجرب

.....

فـــــ المنزل القدييم ـــــــي

يامن : زين لقد اقترب كثيرا

زين : اسسكت

سُنون : ااه ااه ما كان علي ان ارهق نفسي بالقدوووووووم أنا لست سخيفة لهذه الدرجة لأزعج أطفالا اعلي كل يووووم ان أتي بخدعة جديدة

يامن : توقعت هذا يا زين لقد خدعنا

زين : اااششششش دعنا نرى ما ستفعل

سُنون : ههه هذا كل شيء نورة في قبرر ههه إذا عاااد ليتحقق من امر والده فسيجد المصيييبة هههه

زين : رررحلت اسمعت قالت نورة مدفونة

يامن : أيكون هذا المجسم نورة الحقيقية ؟؟

زين : يااا احمق طبعا لا

يامن : هههههه الحمد لله ان امر ابي كان خدعة ..

زين : هيا الان نعد إلى الفندق لا شك ان نورة و جهاد قلقان جدا

يامن : معك حق !!

•••• عاد يامن و زين للفندق ^.^ ••••

شيماء : تعاليا بسرعة لذينا مفاجئة

يامن : و أنا لذي مفاجئة أيضاً اين نورة و جهاد

جهاد : ياااامن تعال زييين

زين : ما الامر جهادُ ؟؟

يامن : ما القصة انت في حالة جيدة

جهاد : ههه لقد شفيت أنا و نورة .. انظر عرفنا قصة الصندوق انها جواهرنا

يامن : ااه فهمت بسرعة هات الصندووق .. زين اشرك هنا جوهرتكَ

زين : طييب .... لقد فتح .. انها قارورة

يامن : نعممم العصير العجييييب ياااا سلاام هات القرورة بسرعة

نورة : يامن لا تشربه لا ايااك

يامن : ااه لحظة هناا ورقة مكتوب فيها ( العصير العجييب فيه منشطاات عندما تشرب منه تشعر و كأنك تكااد تطييير .. ملاحظة !! اذا وضعت نقطة منه في قارورة ماء عادية يصير الماء كله خليط العصير العجيب )

نورة : لااا اصدق كل هذا منشطات طبيعية هه ياللخيبة

يامن : هذا رااااائع جداا يحيى العصير

جهاد : ااه و كأنك نسيت قضية والدنا

يامن : جهاد لم يكن ذلك إلا خدعة من الساحرة سُنون

نورة : يعني لا وجود لوالدنا

يامن : اي نعم و الان وضعتك الساحرة انتي هناك نورة

نورة : ياااا سلااام الحمد لله هه أنا كنت اعرف ان هذه خدعة هه من البداية لم اصدق شيء

جهاد : وانا أيضاً .. خدعة سخييفة

يامن : ههه لا تكذبا لقد اصبتما بصدمة و إرتفعت حرارتك يا جهاد

جهاد : أوووف يامن لا تحرجني ارجوك يكفي

شيماء : طيب إنتهت مهمتنا اين سنذهب الان

يامن : سنعود للوطن !! اقصد بيتنا

نورة : حسنا و شيماء و زين و جهاد إلى اين سيذهبون

يامن : جهادُ سيأتي معنا الم نعش مع بعضنا طويلا

زين : وانا سأعود لمنزلي إشتقت إليه كثيرا

شيماء : و أنا سأرجع الغابة عند بلسم

يامن : حسنا سنفترق مجددا .. طيب يمكن ان نلتقي

زين : حسناً أنا سأتي بالتذاكر ..

يامن : و أنا بالطعام ..

جهاد : وانا ماذا افعل

يامن : اااامممم إذهب و احضر ملابس جديدة

جهاد : ااه طيب

نورة : و أنا أيضاً سأشتري ملابس

يامن : خذي هذا هو المبلغ إياكي ان تشتري شيئا باهظ الثمن و تسببي لنا المشاكل

نورة : حااااضر

•••••••••••••••••

وأخذ كل واحد طريقه

جهاد : كان يوم امس كابوس حقيقيا ... سحقاً لسُنون ...! يا رب ماذا ارى سُنون هناا لن تفلت هذه الساحرة من يدي أبدا .!

سُنون : من انت ماذا تريد مني

جهاد : انت من تخدعينا صح سأقتلك الان

سُنون : أنا أسفة لن أعيدها كنت اتسلى لا اكثر

جهاد : و الان دوري لأتسلى

......................

أخذ جهاد حبلا و ربط سُنون بسرعة وإتصل بالشرطة

سُنون : جهاد لا تفعل أنا سأخبرك عن مستقبلك ... أمامك طرييق خضرااااء

جهاد : و انت أمامك طريق السجن

سُنون : لاااا أنا بريئة أنا لم افعل شيء

الشرطة : هيا إلى المخبر

سُنون : جهاااد إذهب إلى يامن و قل له أن جدتك محتاجة إليك

جهاد : لا تقووليها انت جدة يامن

سُنون : نعممم يا احمق

جهاد : ههه أنا احلم كيف تكون ساحرة مثلك جدة فتى مثل يامن

_••_••_•_•_•_••_••_

و عااااادو للفندق

جهاد : لن تصدقو ما حصل

يامن : وماذا حصل ؟؟

جهاد : إلتقيت سُنون

زين : هه لا شك أنك إنتقمت منها شر إنتقام

جهاد : كاان ودي أن أضربها ولكنني لا أستطيع .. فإتصلت بالشرطة

يامن : ههههه انت رااااائع

جهاد : و عندما أخذوها قالت لي ( اخبر يامن أن جدته في حاجة إليه )

يامن : جدتي ??

نورة : لاا اصدق والدة والدي !!

يامن : يؤ هذا هو مالم احسب له حساب

زين : ماذا عدوتنا تكون جدتكما

نورة : لا ذنب لي بما تفعله تلك المجنونة

يامن : الساحر يقتل و أنا لن أورط نفسي في مشكلة كهذه

نورة : أخـــي أنت واثق ؟؟

يامن : نورة إنسي انه كان لك جدة .. إنها ساحرة

نورة : طيب .. علينا النوم الان فغدا يووم شاااق

جهاد : معك حق ..

•~•~•~•~••~

و نااااامو جميعا

ماذا سيحدث في السفر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
آلـــيس
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
avatar

●• عدد ٱڵمسٱهمٱت : 1818
●• تٱريخ ٱڵتسجيڵ : 01/03/2010
●• ٱڵعمڵ : أحب الكتابة و المطالعة ..

مُساهمةموضوع: رد: قصتييي بعنوان .. الترحال من أجل العصير    الخميس أغسطس 11, 2011 3:53 am

الجزء الثااااااااااامن عشر

.......…………...........

إستيقظت شيماء باكرا و أيقظت معها نورة
و جهزتا الأغراض و الطعام ..
و ذهبت نورة لتوقظ الشباب !!

^•^•^•^•^•^

نورة : ياااااامن يااااااامن هيا السسسسسفر سنعوووود للمنزل هياااا

يامن : يااااااا إلاهي تأخر الوقت

نورة : و أخيرا ^.^

يامن : زيييين جهاااد هيا بسرعة

زين : ياااااه نصف ساعة و تنطلق الطائرة بسسسسرعة جهااااااد

يامن : جهااااااد الرحلة بسرعة اكمل نومك في الطائرة

جهاد : حسنا .. هيا بنا الان •• بسرعة اريد ان اكمل النوم

يامن : طيييب

.•,•.•,•.•,•.•,•.

*** وصلو المحطة ***

يامن : اااه كم اكره هذا المكان

نورة : معك حق انه بائس جدا

زين : حسنا إلى اللقاء سأشتاق إليكم كثيرا

شيماء : وانا أيضاً نورة مع السلامة

يامن : الن تذهبو معنا ؟؟

زين : لا فطائرتكم متجهة إلى المدينة اما أنا و شيماء فسنذهب إلى حدود الغابة

نورة : حسنا .. وداعا شيماء اعتني بنفسك

جهاد : عد إلينا أيها البطل نحن ننتظرك

يامن : معه حق تعال لزيارتنا في المدينة

زين : حااااضر إلى اللقاء

•.••.•.•.•.•.••.•

و صعدو الطائرة

و كالعادة يامن يأكل و نورة ترتعش خوفا في مكانها و جهاد نائم

..•••***•••..

مضى الووووقت و وصلوو المدينة

يامن : ااااه إلى المنزل اريد ان انام

جهاد : و أنا أود أن أكل

نورة : عجبا !! إنقلبت الآية ؟؟؟

..٠٠~~••**••~~٠٠..

نورة : لا يزال المفتاح معك صح يامن ؟؟

يامن : بلا ريب

نورة : طيب لقد إقتربنا من البييييت

جهاد : ترى هل أنا ضيف ثقيل عليكما

يامن : ما الذي تقوله يا رجل أنسيت اننا عشنا كالإخوة في هذا المنزل

نورة : نعم البيت بيتك !!

جهاد : طيييييب ... أنا متشوق لدخوله

..٠٠~~••*••~~٠٠..

و وصلوو المنزل ..

جهاد : إفتح يا سمسم !!

نورة : إفتح يا يامن ~~

جهاد : هههه اااسف

يامن : حسنا ها أنا ذا ... أدخلا

جهاد : ياااا إلاهي لم يتغير شيء

يامن : جهاد دع نورة تنظف البيت قليلا من الغبار و هيا أنا و انتَ نشتري طعاما !!

جهاد : هيا بنا ..

نورة : ياااال قسسسسسوة قلبه لو أتى ليساعدني أو لو ترك جهادُ معي ااااووووففف

<<<<<<<<<< في السوق >>>>>>>>>>

يامن : اااه كم إشتقت إلى صديقي

جهاد : من هو هذا ؟؟

يامن : الا تذكر حاتم يا اخي

جهاد : اااه عرفته ذلك العبقري

يامن : نعمممم !! سأزوره

جهاد : و الطعام يا يامن

يامن : طيب طيب سنأخذ حاتم معنا ليساعدنا على حمل الطعاااام

جهاد : انت عبقري يا يامن ..

يامن : هههه وقد يحمل كل شيء وحدة لأننا مرهقوون

جهاد : ههه نعم معك حق !!

**••~~٠٠.٠٠~~••**

نورة : لالالالا المنزل متسخ ... لا استطيع أن أنظفه وحدي .. فكرة صديقاااتي .. هه الصديق وقت الضيق .. سأتصل بهن

( و أخذت الهاتف )

نورة : اهلا حنان كيف حالك يا صديقتي

حنان : نورة لا اكاد أصدق متى عدتما

نورة : اليوم .. حبيبتي المنزل متسخ جدا هل تأتين لمساعدتي

حنان : طبعاااا ولما لا

نورة : شكرًا لك و احضري أختك حلى أيضاً

حنان : طيب نحن في الطريق

( اغلقت الخط )

نورة : يا سلام يا سلام .. ولكن ماذا لو أتى يامن ؟؟ سيوبخني بلا ريب. لا يهم الان

( أخذت الهاتف )

نورة : اهلا ريم كيف حالك

ريم : نووورة ياااااه اناااا قاااادمة

نورة : ههه على مهلك احضري أختك زهرة

ريم : طيب طيب اناااااااااااااااااا في الطريييق

:.:.:.:....:.:.:.:

نورة : ههههه ريم متحمسة جدا .. المهم سأنتظرهن


٠٠٠٠٠٠٠٠٠

يامن : ها هو باب منزل حاااتم ( و طرق الباب )

حاتم : ياااا إلاهي ما هذا اليوم .. من ؟؟

يامن : أنا يامن يا رجل إفتح و هنا جهادُ أيضاً

حاتم : لا شك انني احلم يااااامن

يامن : اهلا اهلا حاتم كيف حالك يا صديقي

جهاد : اهلا ارجو ان لك عضلات مفتولة

يامن ( وهو يسكت جهاد ) : هههه يقصد هل تدربت اثناء غيابنا

حاتم : خخخ أبدا هع .. جهاد لقد كبرت يا رجل

جهاد : هههه و انت أيضاً ههه

يامن : لحظة لحظة لحظة نحن سنذهب للسوق هل تأتي معنا حاتم ؟؟

حاتم : هه طبــــعاااا .. الان علمت لما سألتموني عن حالة عضلاتي

يامن : ههههه هيا بنااا

•~~•~~•~~•~~•

نورة : إنه جرررس المنزل .. لقد وصلن

حنان : اهلا نورة . كيف حالك عزيزتي

ريم : نورة اين كنتي

زهرة : نوورة انا سعيدة لأنني إلتقيتك اليووم ..

حلى : اهلا نورة

نورة : ما اسعدني بكنننننننن .. حسنا أنظرن إلى المنزل

زهرة : إنه متسخ

حنان : بنااااات هيا ننزع ملابسنا و لنلبس ثياب العمل و هيا ننظف

الجميع : نعممممممم !

•^•^•^•^•^•^•

حاتم : يامن اخبرني عن مغامرتك الاخيرة

يامن : اااه لقد كانت شاااقة جدا و لكن الان حصلت على العصير العجييب

حاتم : حقاا مباارك لك .. ولكن هل تعلم سره ؟؟

جهاد : إنها منشطات طبيعية ..

حاتم : هكذا إذا "

يامن : انا جائع هيا نسرع للعودة

حاتم طيب ..

•*•*•*•*•*•

نورة : هيا تنظييييييييف

ريم : العمل ممتع معك نورة

نورة : انا شاكرة لكن على مساعدتي

حنان : هذا واجبنا

"""""""

يامن : وصلنا البيت .. حاتم نرآك غدا

حاتم : حسنا إلى اللقاء .. غدا مفاجئة بنتظاركما

جهاد : طيب حاتم تصبح على خير يا صديقي

حاتم : و انتما

يامن : مع السلامة

.""..".".".."".

و دخلا المنزل ...

نورة : لاااا

يامن : يا إلاهي بناات في المنزل

ريم : ااااه لا شك انك اخو نورة .. انت وسيم تشبه والدتك

جهاد : لا لا انت مخطئة يا آنسة انا لست اخوها

ريم : لا لا تخجل .. تعال معيييي

جهاد : يااااامن نووووورة .. أنقذوني

يامن : حسسسسنا بنااات انتهى العمل نورة إتبعيني جهاد تعال

..."""""...

حنان : يا إلاهي .. بنات هيا نعد لمنازلنا

زهرة : طييب

•••••••••

يامن : نورة اريد تفسير لما يحدث هل اعجبك هذا

نورة : انا اسفة يا اخي .. لم اقصد صدقني .. كان العمل شاق و إتصلت بهن ليساعدنني

يامن : نورة انا اكبركما هنا لن تفعلا اي شيء مالم تستأذنا مني فهمتما

جهاد : حاضر

نورة : مفهوم

يامن : اختي جهزي لنا الطعام سأهتم أنا بباقي الاعمال

جهاد : و أنا سأساعدك ..

نورة : شكرا لك

••••••••••

يامن : اووووففف العمل مرهق حقا .. نورة على حق ما كان علي توبيخها

جهاد : ما هذا يا يامن

يامن : مكنسة قديمة ..

جهاد : اااه وهل استطيع أن أكنس بها

يامن : طبعا هيا هيا بسرعة

....

نورة : يا إلاهي إنهما ينظفاان .. اهٍ لو كانت أمي على قيد الحياة .. ما كنا نرهق انفسنا هكذا

....

نورة : شبااااب الطعام

يامن : و اخيرا إنتهينا

جهاد : صار المنزل لماعاً !!

نورة : ههه احسنتما العمل لم اتوقع هذا .. جهاد إختر غرغة لتنام فيها ..

جهاد : أنا ؟؟ أفضل أن أنام مع يامن بنفس الغرفة

يامن : هههه غالبا ما تأتي نورة للنوم معي بعد وفاة والدينا

نورة : ااااه المنزل موحش جدا يا اخي

يامن : طيب لا شك أن جهاد يشعر بالوحشة أيضا

جهاد : لا لا بأس

نورة : و أنت يامن الم تشعر بالوحشة يوما

يامن : لا أبدا . هذا منزلي .. لا أخاف شيء هناا

جهاد : طيب كيف سنقضي الليلة ؟؟

نورة : اااممممم كل واحد في غرفته

جهاد : حسنا لا شك انني لن انام

يامن : ههههه جهاد طيب نم معي

نورة : و انا يا يامن

يامن : نوورة انتي ااااممممم طيب أنقلي سريرك إلى غرفتي

نورة : ااااه و جهاد

يامن : جهاد إذا اردت النوم معي عدني انك لن ترى نورة !! فأنا صارم يا أخي

جهاد : اعدك انني سأنام بمجرد دخولي الغرفة

نورة : حسسسسسسنا

••.••.••.••.••.••.••

ناااامو جميعا

يامن في نفسه : ااخخخ كانت نورة فقط و الان جهاد أيضا .. لا بأس إنه دااافئ ..

••••••••

إنتهى هذا الجزء .. مااااذاااا سيحدث بعدالجزء الثااااااااااامن عشر

.......…………...........

إستيقظت شيماء باكرا و أيقظت معها نورة
و جهزتا الأغراض و الطعام ..
و ذهبت نورة لتوقظ الشباب !!

^•^•^•^•^•^

نورة : ياااااامن يااااااامن هيا السسسسسفر سنعوووود للمنزل هياااا

يامن : يااااااا إلاهي تأخر الوقت

نورة : و أخيرا ^.^

يامن : زيييين جهاااد هيا بسرعة

زين : ياااااه نصف ساعة و تنطلق الطائرة بسسسسرعة جهااااااد

يامن : جهااااااد الرحلة بسرعة اكمل نومك في الطائرة

جهاد : حسنا .. هيا بنا الان •• بسرعة اريد ان اكمل النوم

يامن : طيييب

.•,•.•,•.•,•.•,•.

*** وصلو المحطة ***

يامن : اااه كم اكره هذا المكان

نورة : معك حق انه بائس جدا

زين : حسنا إلى اللقاء سأشتاق إليكم كثيرا

شيماء : وانا أيضاً نورة مع السلامة

يامن : الن تذهبو معنا ؟؟

زين : لا فطائرتكم متجهة إلى المدينة اما أنا و شيماء فسنذهب إلى حدود الغابة

نورة : حسنا .. وداعا شيماء اعتني بنفسك

جهاد : عد إلينا أيها البطل نحن ننتظرك

يامن : معه حق تعال لزيارتنا في المدينة

زين : حااااضر إلى اللقاء

•.••.•.•.•.•.••.•

و صعدو الطائرة

و كالعادة يامن يأكل و نورة ترتعش خوفا في مكانها و جهاد نائم

..•••***•••..

مضى الووووقت و وصلوو المدينة

يامن : ااااه إلى المنزل اريد ان انام

جهاد : و أنا أود أن أكل

نورة : عجبا !! إنقلبت الآية ؟؟؟

..٠٠~~••**••~~٠٠..

نورة : لا يزال المفتاح معك صح يامن ؟؟

يامن : بلا ريب

نورة : طيب لقد إقتربنا من البييييت

جهاد : ترى هل أنا ضيف ثقيل عليكما

يامن : ما الذي تقوله يا رجل أنسيت اننا عشنا كالإخوة في هذا المنزل

نورة : نعم البيت بيتك !!

جهاد : طيييييب ... أنا متشوق لدخوله

..٠٠~~••*••~~٠٠..

و وصلوو المنزل ..

جهاد : إفتح يا سمسم !!

نورة : إفتح يا يامن ~~

جهاد : هههه اااسف

يامن : حسنا ها أنا ذا ... أدخلا

جهاد : ياااا إلاهي لم يتغير شيء

يامن : جهاد دع نورة تنظف البيت قليلا من الغبار و هيا أنا و انتَ نشتري طعاما !!

جهاد : هيا بنا ..

نورة : ياااال قسسسسسوة قلبه لو أتى ليساعدني أو لو ترك جهادُ معي ااااووووففف

<<<<<<<<<< في السوق >>>>>>>>>>

يامن : اااه كم إشتقت إلى صديقي

جهاد : من هو هذا ؟؟

يامن : الا تذكر حاتم يا اخي

جهاد : اااه عرفته ذلك العبقري

يامن : نعمممم !! سأزوره

جهاد : و الطعام يا يامن

يامن : طيب طيب سنأخذ حاتم معنا ليساعدنا على حمل الطعاااام

جهاد : انت عبقري يا يامن ..

يامن : هههه وقد يحمل كل شيء وحدة لأننا مرهقوون

جهاد : ههه نعم معك حق !!

**••~~٠٠.٠٠~~••**

نورة : لالالالا المنزل متسخ ... لا استطيع أن أنظفه وحدي .. فكرة صديقاااتي .. هه الصديق وقت الضيق .. سأتصل بهن

( و أخذت الهاتف )

نورة : اهلا حنان كيف حالك يا صديقتي

حنان : نورة لا اكاد أصدق متى عدتما

نورة : اليوم .. حبيبتي المنزل متسخ جدا هل تأتين لمساعدتي

حنان : طبعاااا ولما لا

نورة : شكرًا لك و احضري أختك حلى أيضاً

حنان : طيب نحن في الطريق

( اغلقت الخط )

نورة : يا سلام يا سلام .. ولكن ماذا لو أتى يامن ؟؟ سيوبخني بلا ريب. لا يهم الان

( أخذت الهاتف )

نورة : اهلا ريم كيف حالك

ريم : نووورة ياااااه اناااا قاااادمة

نورة : ههه على مهلك احضري أختك زهرة

ريم : طيب طيب اناااااااااااااااااا في الطريييق

:.:.:.:....:.:.:.:

نورة : ههههه ريم متحمسة جدا .. المهم سأنتظرهن


٠٠٠٠٠٠٠٠٠

يامن : ها هو باب منزل حاااتم ( و طرق الباب )

حاتم : ياااا إلاهي ما هذا اليوم .. من ؟؟

يامن : أنا يامن يا رجل إفتح و هنا جهادُ أيضاً

حاتم : لا شك انني احلم يااااامن

يامن : اهلا اهلا حاتم كيف حالك يا صديقي

جهاد : اهلا ارجو ان لك عضلات مفتولة

يامن ( وهو يسكت جهاد ) : هههه يقصد هل تدربت اثناء غيابنا

حاتم : خخخ أبدا هع .. جهاد لقد كبرت يا رجل

جهاد : هههه و انت أيضاً ههه

يامن : لحظة لحظة لحظة نحن سنذهب للسوق هل تأتي معنا حاتم ؟؟

حاتم : هه طبــــعاااا .. الان علمت لما سألتموني عن حالة عضلاتي

يامن : ههههه هيا بنااا

•~~•~~•~~•~~•

نورة : إنه جرررس المنزل .. لقد وصلن

حنان : اهلا نورة . كيف حالك عزيزتي

ريم : نورة اين كنتي

زهرة : نوورة انا سعيدة لأنني إلتقيتك اليووم ..

حلى : اهلا نورة

نورة : ما اسعدني بكنننننننن .. حسنا أنظرن إلى المنزل

زهرة : إنه متسخ

حنان : بنااااات هيا ننزع ملابسنا و لنلبس ثياب العمل و هيا ننظف

الجميع : نعممممممم !

•^•^•^•^•^•^•

حاتم : يامن اخبرني عن مغامرتك الاخيرة

يامن : اااه لقد كانت شاااقة جدا و لكن الان حصلت على العصير العجييب

حاتم : حقاا مباارك لك .. ولكن هل تعلم سره ؟؟

جهاد : إنها منشطات طبيعية ..

حاتم : هكذا إذا "

يامن : انا جائع هيا نسرع للعودة

حاتم طيب ..

•*•*•*•*•*•

نورة : هيا تنظييييييييف

ريم : العمل ممتع معك نورة

نورة : انا شاكرة لكن على مساعدتي

حنان : هذا واجبنا

"""""""

يامن : وصلنا البيت .. حاتم نرآك غدا

حاتم : حسنا إلى اللقاء .. غدا مفاجئة بنتظاركما

جهاد : طيب حاتم تصبح على خير يا صديقي

حاتم : و انتما

يامن : مع السلامة

.""..".".".."".

و دخلا المنزل ...

نورة : لاااا

يامن : يا إلاهي بناات في المنزل

ريم : ااااه لا شك انك اخو نورة .. انت وسيم تشبه والدتك

جهاد : لا لا انت مخطئة يا آنسة انا لست اخوها

ريم : لا لا تخجل .. تعال معيييي

جهاد : يااااامن نووووورة .. أنقذوني

يامن : حسسسسنا بنااات انتهى العمل نورة إتبعيني جهاد تعال

..."""""...

حنان : يا إلاهي .. بنات هيا نعد لمنازلنا

زهرة : طييب

•••••••••

يامن : نورة اريد تفسير لما يحدث هل اعجبك هذا

نورة : انا اسفة يا اخي .. لم اقصد صدقني .. كان العمل شاق و إتصلت بهن ليساعدنني

يامن : نورة انا اكبركما هنا لن تفعلا اي شيء مالم تستأذنا مني فهمتما

جهاد : حاضر

نورة : مفهوم

يامن : اختي جهزي لنا الطعام سأهتم أنا بباقي الاعمال

جهاد : و أنا سأساعدك ..

نورة : شكرا لك

••••••••••

يامن : اووووففف العمل مرهق حقا .. نورة على حق ما كان علي توبيخها

جهاد : ما هذا يا يامن

يامن : مكنسة قديمة ..

جهاد : اااه وهل استطيع أن أكنس بها

يامن : طبعا هيا هيا بسرعة

....

نورة : يا إلاهي إنهما ينظفاان .. اهٍ لو كانت أمي على قيد الحياة .. ما كنا نرهق انفسنا هكذا

....

نورة : شبااااب الطعام

يامن : و اخيرا إنتهينا

جهاد : صار المنزل لماعاً !!

نورة : ههه احسنتما العمل لم اتوقع هذا .. جهاد إختر غرغة لتنام فيها ..

جهاد : أنا ؟؟ أفضل أن أنام مع يامن بنفس الغرفة

يامن : هههه غالبا ما تأتي نورة للنوم معي بعد وفاة والدينا

نورة : ااااه المنزل موحش جدا يا اخي

يامن : طيب لا شك أن جهاد يشعر بالوحشة أيضا

جهاد : لا لا بأس

نورة : و أنت يامن الم تشعر بالوحشة يوما

يامن : لا أبدا . هذا منزلي .. لا أخاف شيء هناا

جهاد : طيب كيف سنقضي الليلة ؟؟

نورة : اااممممم كل واحد في غرفته

جهاد : حسنا لا شك انني لن انام

يامن : ههههه جهاد طيب نم معي

نورة : و انا يا يامن

يامن : نوورة انتي ااااممممم طيب أنقلي سريرك إلى غرفتي

نورة : ااااه و جهاد

يامن : جهاد إذا اردت النوم معي عدني انك لن ترى نورة !! فأنا صارم يا أخي

جهاد : اعدك انني سأنام بمجرد دخولي الغرفة

نورة : حسسسسسسنا

••.••.••.••.••.••.••

ناااامو جميعا

يامن في نفسه : ااخخخ كانت نورة فقط و الان جهاد أيضا .. لا بأس إنه دااافئ ..

••••••••

إنتهى هذا الجزء .. مااااذاااا سيحدث بعد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
آلـــيس
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
avatar

●• عدد ٱڵمسٱهمٱت : 1818
●• تٱريخ ٱڵتسجيڵ : 01/03/2010
●• ٱڵعمڵ : أحب الكتابة و المطالعة ..

مُساهمةموضوع: رد: قصتييي بعنوان .. الترحال من أجل العصير    الإثنين أغسطس 15, 2011 5:53 am

الجزء التاااااااسع عشر

.............................

في الغابة ... عند منزل بلسم

شيماء : اااه بلسسسسم وأخيراا وجد يااامن العصييير

بلسم : كممممم انا فخورة بإبن أختي يامن 

شيماء : ههههه بصراحة كان شجاعا جدا 

بلسم : نعم اعرف يامن فتى شجاع الطباع على خلاف شقيقته نورة

شيماء : ههه معك حق .. لحظة من يطرق الباب

بلسم : يااا إلااااهي ( و فتحت النافذة ) إسمع يا ابو كررررش إذا لم تغرب عن وجهي ستندم كثيرا

كريم : ارجوكي ايتها المداام اريد طعاما 

بلسم : شيماء هاات القمامة

كريم : ااه السنيوريتة عادت

شيماء : إخررررس كل و أسكت 

كريم : يا جمااعة انا لا اكل القمامة انا اعطوني طعاما

بلسم : كل حجارة ( و اغلقت الباب ) !!

.....،،،،.....،،،،.....

في المدينة """

يامن : اااااا صباح الخييير 

نورة : صباح النور .. لقد جهزت الفطور هيا تعاليا

يامن : كالعادة جهادُ نائم !!

جهاد : اااااه كم الساعة

يامن : ههههه هل نمت جيدا

جهاد : طبعا .. ههه 

نورة : لا اسمح بالتأخر أكثر

يامن : حاااضر

•••••••••••••

بعد أن سحقو الطعام

نورة : يامن ماذا سنفعل اليوم

يامن : بصراحة لا اعرف لذينا موعد مع حاتم

جهاد : يامن لا اطيق أن أجلس

يامن : إذا إقفز !!

جهاد : ااووووففففف يامن الن نذهب في مغامرة جديدة

يامن : نورة انا حائرلا يجوز أن نبقى بلا هدف !!

نورة : إذهب إلى حاتم لا شك أن معه شيئا ما ؟؟

يامن : حسنا جهاد تعال معي

جهاد : حاااااضر

نورة : اوووففف مرة ثانية يتركني وحدي .. هه سأتصل بصديقاتي

•*•*•+•+••+•+•*•*•

يامن : لست مرتاح

جهاد : ما الامر ؟؟

يامن : نورة وحدها بالمنزل

جهاد : وما العيب

يامن : أحس أني مسؤل عنها .. قد يصيبها شيء

جهاد : ههه يامن تتكلم و كأنك شخص كبير 

يامن : خخخ حقا . المهم اطرق الباب انت و قف و انا سأختبئ جهاد إسأله عن المفاجئة 

جهاد : حاضر حاضر حاضر !!!

( و طرق البااب )

حاتم : اهلا اهلا اين يامن يا رجل

جهاد : لا اعرف

حاتم : طيب .. إرحل .. 

جهاد : لحظة المفاجئة ؟؟

حاتم : ههههاااييي مااااذاا تريد مني ان اخبرك انت دون يامن .. لا شك انك ستقع ارضا إن سمعت

جهاد : هه ومن يقع مهزوم غيرك يا صديقي اتحدااااك

يامن : يااااااللخيبة

حاتم : احم ما هذا ؟؟

يامن : جهاد ايها الاحمق لم نتفق على هذا

جهاد : انا اااسف لن اكرر هذا صدقني

يامن : ااه حاتم ما الامر ما هي المفاجئة

حاتم : المفاجئة رحلة إلى البركااان

جهاد : بركان زلزال تسونامي كوارث الرعد البرق الحوادث الفيضانات نورة ؟؟ 

حاتم : جننت يا رجل

يامن : ههه يا إلاهي صارت اختي نوع من الكوارث

حاتم : يامن لن اخبرك المزيد حتى تبعد توأمك جهّودك من هنا

جهاد : إسمع يا طويل اللسان انا سأبقى رغما عنكَ شئت ام ابيت .. هه قال سأرحل قاااال .. لا اعلم لما تكرهني

حاتم : جهاد انا لا اكرهك .. ولكننا في تحدييي

يامن : اووووففف قلت رحلة للبركان اكمل

حاتم : ااااااااااااا لو تهدأ قليلا 
بالمناسبة (( الجبال هناك تشهد زلازل و براكين !! و نحن سنبحث عن عصابة قتلة يعيشون هناك )) 

يامن : اااووه الامر خطير هذه المررة

جهاد : انا وحدي اكفي 

حاتم : جهاد انت لن تذهب

جهاد : بل ذااهب

يامن : حاتم طيب .. لماذا لا تريد ان يذهب .. إنه عونا لنا .. 

حاتم : طيب سأعترف .. يامن انت منذ إلتقيت جهاد و أنت لا تهتم بأحد 

يامن : ههه لا تقل لي الغيرة

حاتم : حسنا اليوم في العاشرة ليلا سننطلق إلى الجبال ولا نقبل الجبناء

جهاد : يامن انا لم اعد اطيق هذااا .. هل انا جبان

يامن : ابدا حاتم لا اسمح لك .. جهاد صديقي بل واخي

جهاد : حسنا .. انا ذاهب

حاتم : لا بأس ارآكما غدا

يامن : إلى اللقاء

•••••••••

كان يامن و جهاد عائدين للمنزل بينما نورة مع جميع انواع البنات في المنزل

نورة : ههههه حنان اخبرينا كيف يضرب والدك والدتك ؟؟

حنان : يربطها و ياخذ المقلات و ؟؟ اكملن انتن

نورة : هههههه يااال فرررررحتك 

زهرة : هههااا اتمنى لو كنت مكانك حنان 

حنان : هذا من حسن حظي

••^*•••

يامن : اااه جهاد حاول الا تكلمه ..

جهاد : انا أحاول ولكن لسانه طويييل جدا

يامن : حسنا لا شك أن نورة اعدت الطعام هيا نأكل

( وفتحو الباب .. و إذا بالمصيبة )

نورة : لااا يامن !!

زهرة : لااا اصدق انت ايها الوسيم .. قلي كيف تعاملك نورة اكيد تحبك

جهاد : إسمعي يااامن اخوها انا لا اعني لهم شيئا 

زهرة : لااااا لاااا انت تخجل صح ؟!

يامن : كفى هيا بنات إرحلن 

زهرة : ومن انت يا قااس ؟؟

يامن : قلت إرحلن .. نورة إلى غرفتك

...........

نورة : اناااا اسفة 

يامن : لن يفيدك هذا الان .. ماذا قلت بالأمس

نورة : صدقني اشعر بالوحدة

جهاد : يامن اخبرني ماهو الشعور بالوحدة

يامن : الا تدري ما الوحدة

جهاد : بلى و الشعور بالإثنين ؟؟

نورة : تسسسسخر .. حسابك عسيير

يامن : انت وهو لن تخرجا من المنزل يوما كاملا .. عقابا لكما

جهاد : لاااااا غدا رحلة اررجوك دعني اذهب و أجّل العقوبة 

يامن : طيب نورة لن تخرجي غدا اما جهاد فسيأخذ نصيبه من العقاب غدا

نورة : ستنننندم يامن احذرك 

يامن : كوني مطيعة و إلزمي البيت 

..........

يامن : في العاشرة سنذهب للجبال

نورة : انا لا اريد البقاء وحدي 

يامن : الرحلة خطرة جدا كان ودي ان ابقي جهاد هنا و لكن لا بأس 

نورة : ارجوووك هل تأتي حنان و أختها للمبيت معي ارجوك يامن لا استطيع النوم وحدي

يامن : طيب اعطني وعدا أنكن لن تسهرن الليل !

نورة : أعدك بذلك !!! 

يامن : حسنا يمكنك دعوتهن

نورة : شكررررا لك .. 

يامن : ااه جهاد جهز نفسك 

••••• بلغت العاشرة •••••

نورة : يامن اتمنى لك السلامة يا أخي

يامن : حسنا إعتني بنفسك ولا تغادري المنزل

نورة : حااااضر

يامن : طيب مع السلامة

نورة : رحلة موفقة هههه ياااااهووو صديقاتي

.....

يامن : هه قالت اتمنى لك السلامة وهي تكاد تركلني خارج المنزل

جهاد : هههه هون عليك .. اليوم سأحرج حاتم !!

يامن : خخخ من الافضل أن تبتعد عنه لأنه اكبر منا ويستطيع ردعك بسهولة

جهاد : لا اخااافه .. فليفعل ما يحلو له أنا سأحرجه و سأظهر بمستوى البطل و هو الخاسر في النهاية .

يامن : طيب المهم أن تنجح المهمة

""""""""""

نورة : اهلا اهلا حنان و حلى ههه كيف الحال احضرتن الوسادة

حنان : طبعا وهل يوجد سهرة من دون وسادة ههه

نورة : إسمعي غدا سنسبح في ماء باااارد لنخفف عنا

حنان : ياااه ماء و بارد من ستتحمله 

نورة : صحيح اننا في الشتاء ولكن لا استطيع مقاومة المسبح ..

حنان : طيب إتصلت بالبنات 

نورة : إي نعم و سياتين كلهن ههه رائع

حنان : متأكدة ان اخوك لن يعود

نورة : نعمممم ولن يعود ابدا هه

حنان : يااا سلاام إذا هيا نسهر الان و غدا يوم جديد

نورة : حسسسنا

••••••••••

حاتم : يامن ما هذا

يامن : يا اخي حقيبة

حاتم : وما بداخلها ؟؟

يامن : طعااام طبعا الن نجوع

حاتم : هه الرحلة لن تستغرق نصف نهار فاليوم نصل للجبال و غدا ننهي المهمة و نعود

يامن : اااوووه ومع ذلك يمكن ان نجوع

حاتم : جهاد و انت ماذا تحمل

جهاد : وسادتي !! تعال فتشني ايها الشرطي

حاتم : اااووووففف لماذا جئت 

يامن : كفى هياااا نمضي الان

حاتم : طيببب !

•••••••••

بلغو الجبل .،

جهاد : يامن قدماي 

يامن : هيا نسترح يا حاتم

حاتم : طبعا ومن يأتي بالاطفال معه سيضيع وقته بلا ريب

يامن : يا أخي وصلنا الجبل هيا ننم و غدا نبحث عن العصابة

حاتم : حسنا

جهاد : ووووقت الخطة ::: لحظة حشراتي

يامن : هيا نأكل قليلا 

جهاد : يامن حشراتي اين هي 

يامن : لااا اضعتها يا غبي 

جهاد : لااا اصدق هات حقيبتك يامن

يامن : جهااااااد خذها و طبق الخطة ولن اسمح بأي خطأ فهممت

جهاد : استر يا ساتر .. حاضر

•*•*•*•*•*•

ذهب جهاد ليبحث عن حشراته و إذا بعقرب يخرج من الاعشاب .. في البداية فزع جهاد .. ولكن

جهاد : خهخ ولا يوجد افضل منك ولكن ليس قبل عملية التعذيب

اخذ جهاد حجرة و قطع ذيل العقرب و وضعه في قارورة مقطوعة .. و حملها معه

....

يامن : حاتم قلي ما الذي فعله جهاد

حاتم : هههه هل صدقت انني اتعامل معكم بجفاء  ..  اود فقط ان أضيع الوقت بمشاجرته

يامن : قد تندم حاتم إذا غضب جهادُ

حاتم : حسسنا فليأتي سأعترف له بكل شيء هههه

.....

جهاد : هههه والان ها هو عقربي و عشر من العناكب المسالمة و حشرات مقرفة لنرى شجاعة حاتم هذا

( و اطلع جهاد سراح الحشرات )

يامن : انا ذاهب لأشرب إنتظرني حاتم

حاتم : طيييب  ..  ياااا لهووووي حشرات ما العمل .. انا محاصر تماما

جهاد : يؤ حاتم ما هذا عقررررب و عناكب حشرات يا اخي

حاتم : جهاااااد ارجوك ابعدها عنيييي

جهاد : انا رجل ؟؟

حاتم : إي و اكثر 

جهاد : انااا البطل 

حاتم : نعمم اعرف بالله عليك يا اخي خلصني منها

جهاد : ( بدأ بركل الحشرات ) اااه طييب حاتم .. لقد إعترفت أنا ررجل حقيقي

حاتم : اااه ومن بمستواك يا بطل

جهاد : لااااا ااااححححد هههههااا

حاتم : ههههههههه

يامن : اهلا لا اصدق جهاد و حاتم يتكلمان ما بعض

حاتم : صدق اولا تصدق صار جهاد صديقا لي

يامن :  هههه هيا ننام الان 

جهاد : معي وسادة !! هع

يامن : خخخ و انت وسادتي يا جهاد

جهاد : ههه لا مشكلة تصبحون على خييير

••••••••
منزل نورة ...

نورة : حنااااان .. اااه انا مللت 

حنان : و انا ايضا

نورة : طيب صدقيني لن تشعري بالملل غدا

حنان : إن شاء الله بما انني اخشى من أخيك يا نورة

نورة : اسمعي اخبرتك انه لننن ياتي

حنان : حسسسنا فهمت .. هيا ننام الان

نورة : حااضر

•~•~•~•~•~•~•

و فــــــ الصبااااح  ــــــــي

عـــنــــ الشبااااب ــــــد

حاتم : يامن جهاد .. هيا نمضي الان

يامن : اااه صبااح الخييير

جهاد : العصابة العصابة !! امامنااااا ؟؟!؟؟!!؟؟?

يامن : هيااا نهرب

اللص : ( امسك يامن ) لن تهرب من قبضتي ابدا 

جهاد : اترررررك يااااامن .. دعه

اللص : هههاااا سأقتلكم واحدا واحدا

حاتم : خذ هذه إذا 

أفلت يامن من قبضة اللص !!

اللص : سسحقا لكماا ..

( باغت جهاد اللص من الخلف و ربطه )

يامن : احسسسسنت جهااد

جهاد : هه ربط المجرمين من إختصاصي

حاتم : الان لنتصل بالشرطة 

( إتصل يامن بالشرطة و اخذ كل واحد منهم مبلغا من المال .. تعبيرا عن إمتنان الشرطة لهم .. و قررو العودة للمنزل )

•••*•••*•••*•••*•••

نورة : جهزت المسبح الصغير

حنان : بقي علينا إرتداء ملابس السباحة و ستبدأ المتعة

نورة : ريم ريم هات الملابس الحمراء

ريم : هههه خذي هههه

••*••*••*••*••*••*••

يامن : ااه تعبت هيا نركب سيارة أجرى

حاتم : سنصل بسرعة 

جهاد : نعم يامن ما عقوبتي ؟؟ الم تقل انك ستعاقبني في الجبل ??

يامن : سامحتك !! لكن لا تخبر نورة اتفقنا

جهاد : حااااضر !!

••*••*••*••*••*••*••

البنات يسرحون و يمرحون في المسبح و إذا بيامن و جهاد قادمان

نورة : ههههه لا ترشقيني بالماء عيناي

زهرة : ههه اللعب بالماء ممتع 

نورة : لحظة هدوء اسمع صوت الباب

حنان : لااااااا

( ودخلا جهاد و يامن !! )

يامن : ااااسسسستغفر الله

جهاد : ياااامن اغمض عيناك

يامن : جهاد اغمضها انت اختيي هنااك تعاااال معيي خارجا نورة اخرجي البنات سوف ترين يا نوووورة

•••••••

حنان : ااااهئ اااهئ لقد رأني يااامن ماذا سأقول لحاتم بل لعائلتي

ريم : نووورة لقد ورطتنا

زهرة : لا اصدق ان جهادُ اغمض عيناه

نورة : ماذا تقصدين ؟؟

زهرة : إنه خلوووووق

نورة : بنات اراكن غدا .. 

البنات : طيب سلااام

•*•*•*•*•*•*•*•*•

يامن : جهااااد إعترف هل شاهدت نورة

جهاد : اقسسسم لك انني اغمضت عيني عندما رأيت المسبح فقط انا لم ارى نورة ولا واحدة اخرى صدقني

يامن : اااه كيف سأعاقبهااااا

••••••••••

في غرفة التوبة

نورة : اكرر إعتذاري انا اسفة جدا سامحني

يامن : مستحييييل كم مرررة سأقوول لن تفعل شيئا مالم تطلبي الإذن ؟؟

نورة : انا اسفة

يامن : وجدت العقوبة .. هات هاتفك المحمول

نورة : لااااا 

يامن : قلتتت هااات 

نورة : طيب خذ .. 

يامن : لن أعيده إلا بعد اسبوووع

نورة : حسسنا و صديقاتي

يامن : عندما ازور انا حاتم تزورينهم فهمتي

نورة : حسنا

يامن : هيا سنخرج في جولة للسوق

نورة : حقا و انا الن تأخذني

يامن : لاا بأس تعالي

جهاد : انا ذاهب للحديقة اريد ان اركض قليلا

يامن :  تخاف من الوزن الزائد

جهاد : هههه لا اشعر بالملل سلااام

•••••

في السووووق

يامن : نورة انظري ملابس للبنات 

نورة : اريد ثووبا 

يامن : حسنا إبقي. هنا و انا سأذهب لأعرف الثمن اولا

نورة : حااااضر 

( وبينما نورة تنتظر .. تعرض لها لص )

اللص : يا فتاة ما لون عينيك انظري فوق لأرى 

نورة : ابتعد عنييي

اللص : تعاليي

( كان جهاد في السوق يشتري المكسرات .. و شاهد نورة تصرخ )

نورة : ياااامن تعاااال إلحقووني يا بشر لص ااااااا

يامن : نووورة ابتعد عنها

جهاد : الحبل حبلي اضعته .. لا بأس بإستخدام اليد

( اشبع جهاد اللص ضربا مبرحا )

يامن : ااه المتاعب تلاحقنااا

نورة : يامن مااكان عليك تركي

يامن : جهاد ايها البطل ماذا تفعل في السوق ؟؟

جهاد : ههه لا لا شيء

يامن : ثانية مكسرات !! حافظ على اسنانك يا اخي

جهاد : هههه لا استطيع مقاومتها طييييب انا اسسف اتابع معكم ؟؟

نورة : لا عد من حيث اتيت ..

جهاد : لا ارجوك يامن ..

يامن : حسنا حسنا .. نورة إختاري ثوبا و سأدفع ثمنه

نورة : ااه حقا سأسبق ..

يامن : ايها البطل ... نورة لا زالت صغيرة لا تدع عيناك تغب عنها !!

جهاد : طيب انا واقف هنااا

يامن : ماذااا الفففف قطعة هذا ظلممممم

البائع : وهل تريدها بالمجان اعطني المال و إنقلع

نورة : هيا يامن .. 

يامن : طيب لا بأس خذ و إذا زدت عن ربحك اللهم زلزل السوق عليك 

البائع : هههه المااال

نورة : اااه الثوب الذي حلمت به 

يامن : هه اين جهااد ؟؟

نورة : هناك يسحق المكسرات

يامن : اوووفف ياله من فتى !!

نورة : هيا نأكل معه .. 

يامن : لحظة اسمعي المذياع هناك

( معكم الخبر العاجل برودة الطقس زاادت عن حدها .. الدرجة الان -18
إلزمو منازلكم يا سادة )

يامن : يا لهووي .. البرودة تزداد ..

نورة : اشعر بالبرد هيا نعد للمنزل

جهاد : ااخخخخ بطنيي إمتلأت .

يامن : صحتين هيا للمنزل

نورة : اااه البرد يعصف بي .. اكاد اتجمد 

جهاد : خذي وشاحي ..

نورة : شكرا لك جهاد 

( و زهرة و ريم كانتا تتجولان و شاهدتا المشهد )

زهرة ( في نفسها ) جهاااااد لاااااا ضاااع منيييييي كنت اود ان اعطيه مالا جزاءا على حسن خلقه .. لن اكلمه بعد اليوم

ريم : هذه شهاااامة يا جهاد

نورة : ااه زهرة و ريم ..

يامن : الجو بارد علينا العودة نوورة

ريم : نورة حبيبتي ما هذا ؟؟

نورة : ههه لا شي هذا وشاح جهاد شعرت بالبررد فاعطاني اياه ..

يامن : طيب طيب إلى المنزل

زهرة : نورة الم تسمعي هاتفك لقد إتصلت بك مرات عدة

نورة : انه !!

يامن : ااااحححم جهاد إلى البيت

نورة : علي الذهاب وداعااا

ريم : مع السلااامة

••••••

تابعوو الاتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
آلـــيس
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
avatar

●• عدد ٱڵمسٱهمٱت : 1818
●• تٱريخ ٱڵتسجيڵ : 01/03/2010
●• ٱڵعمڵ : أحب الكتابة و المطالعة ..

مُساهمةموضوع: رد: قصتييي بعنوان .. الترحال من أجل العصير    الإثنين أغسطس 15, 2011 6:04 am

الجزء العشروووووون

..........................

عادو للمنزل .. 

نورة : لااااا اصدق سضثوووووبي الجديد هههااي 

جهاد : هه كل هذه الفرحة من اجل ثوب ؟؟

يامن : ههههه و انت ما شأنك ?

جهاد : حسنا البرودة تزداد لا شك أن عاصفة ما قادمة !!

يامن : ااه جهاد هيا بدل ملابسك و تعال للمطبخ .. نوووووورة نوووورة

نورة : ما الامر ؟؟

يامن : هيا لنعد الحساء فالجو بارد

نورة : حاضر انا قاادمة

~~~~~~•~~~~~~
منزل ريم و زهرة

زهرة : اختييييييي رييييييييم

ريم : خيرا ماذا ؟؟

زهرة : جهااااااد يا حبيبتي

ريم : جهاد ??? ما به ؟؟!؟؟

زهرة : لا اعلم و لكنه !!

ريم : اختي منذ متى تهتمين بأسرة يامن

زهرة : هههههه اسرة سعيدة بما أن والديهم متوفيان !!

ريم : ااووففف هيا يا اختي علينا التخطيط لخطة الغد

زهرة : معك حق كيف نبعد يامن عن نورة و نلعب معها بكل حرية

ريم : طيييب وجدتها !!! Yes

^*^*^*^*^*^*^*^

منزل يااامن ..

نورة : الحساء شهيييي جدا

يامن : هههه معك حق

جهاد : هذا لأننا نشعر بالبرد و الجوع

نورة : ههههه اشعر بالدفئ الان ..•.. لحظة يامن غدا ستزور قبر والدينا صحيح ؟؟

يامن : صح .. 

نورة : اريد ان اذهب معك

يامن : ابدا لأنك لا زلت صغيرة و تحزنين كل مرة تذهبين فيها معي

نورة : لا ادركت ان الموت حق علينا لن احزن خذني ارجوك

يامن : اووووفف نورة اختي ستبقين في المنزل .. جهاد ايضا لن يذهب معي

جهاد : ولمااا .. لا تقل لي صغير لأنني بمثل عمرك 

يامن : جهاد انا اكبرك بتسع شهووور اي انك اصغر مني . و انت ايضا تحزن 

جهاد : يامن طيب انا طوع امرك 

نورة : وانا ايضا تحت امرك 

يامن : هكذا احبكم .. جهاد إذهب مع نورة غدا إلى منزل حاتم و انا سأتي عندكم .. فهمت !!

جهاد : نعمممم 

نورة : هيا ننام الان

•+*•+*•+*•+*•+*•+*•+*•

وناااااموووو جميعا

•*•*•*•*•*•*•*•*•*•*•

وفي الصباح
إستيقظ يامن وحده وإرتدى ملابسه و أكل طعام الفطور وحده ... و خرج من المنزل تاركا جهاد و نورة نياما !!
ذهب إلى مقابر المدينة .. و جلس بجانب قبر والديه !!

جهاد : اااه صباح الخير يامن ..! يامن اين يامن

نورة : يااااااي اليوم بااارد جدا .. يجب ان أخرج ملابس الشتاااء من القبو .. هه وهل استطيع النزول هناك ههه لا اظن

جهاد : نوووورة نووورة يامن ليس في المنزل

نورة : اعرررف ... لحظة جهااااد الثلج يسقط .. لاااا اصدق

جهاد : الثلج ياااا سلاااام سأخرج 

نورة : ( و اقفلت الباب بالمفتاح ) جهاد ابدا لن تخرررج حتى تتناول الفطور و نخرج ملابس الشتاء من القبووو

جهاد : نورة انت قاسية جدا .. انا اكبر منك و في غياب يامن انا احكم

نورة : لاااا يااامن اخي اناااا و انت لا تعني له شيئا

جهاد : ليس صحيحا انا صديق يامن المقرب

نورة : اوووفف لن اشاجرك في هذا اليوم الرائع 

جهاد : اعدي الفطور بسرعة و انا سأتي  بالملابس

نورة : حسنا هيا

•^•^•^•^•^•^•

وبعد ان جهزا انفسهما للخروج

جهاد : لحظة لحظة نورة لما لا نذهب للقبوور

نورة : ااااااا ولكن يامن امرنا ان نذهب لمنزل حاتم 

جهاد : لا سنتجسس عليه قليلا ثم نذهب لمنزل حاتم

نورة : لا بأس

•**••*••**••*••**•

وصل جهاد و نورة إلى قبور المدينة 
بينما كان يامن ينفظ الثلج من القبر 

نورة : هنااك يامن هناك

جهاد : انظري واضح عليه انه حزين

نورة : مسكين .. لكن يا ترى هل والدينا تحت الارض هناك فعلا ؟؟

جهاد : نورة هيا نرحل .. يامن لا يريدنا أن نأتي إلى هنا

نورة : حسنا .. علينا ان نخفف عنه عندما يصل إلينا

جهاد : طيب .. هياااا بسررررعة لمنزل حاتم لنلعب بالثلج

نورة : هيااااااا

*•*•*••*•*•*•*•

وصلا المنزل.  و طرقا الباب

حنان : ياااا الاهي من هناااا ايضا

حاتم : اسكتي و إلا ضربتك ضربا حتى الموووت فهمتي

حنان : لا لم افهم تعال تعال جرب .. إبرز عضلاتك 

حاتم : افتحي الباب و تعالي و سأرييكي
.••••••••••••••.

نورة : ترى ماذا يؤخرهم 

جهاد : يا إلاهي إسمعي الصرااخ

حنان ( فتحت الباب ) : اااه نورة و جهاد ايضا هههه مرررررحبا

نورة : اهلااااا كيف حالك 

جهاد : حاتم هناا ؟؟

حنان : اي نعم تفضلا

جهاد : حااااتم صديقي

حاتم : اهلا اهلا اين يااامن يا أخ !!

جهاد : ااامممممم ههه سيأتي

حاتم : جهاااد تعال معي عندي اللعبة الاخيرة من مجموعة سلسلة العاب سونيك !!

جهاد : ااااه رااائع هيا نلعب

حاتم : لن العب حتى اصفي حسابي مع اختي ابقى هنا

حنان : تعاااال ايها الجباان تضرب فتاة 

حاتم : ااسكتيي انا لا اضرب الفتيات عادتا و لكنك رررجل 

حنان : لنننننن تفلت ابداااا صااارعني

نورة : حنان ارجوكي نسيتي امرا

حنان : اسكتي نورة حااتم يريد ضربي

جهاد : حاتم ارجوك ارييد لعبة سونيك الجديدة ارررجووك 

حاتم : حناااان سأصفي حسابي معك لاحقا .. تفووووو منزل الهم هذا .. جهاد تعال

حنان : تفوووووو .. منزل هم بعينك !!

نورة : ياااا لهوييي .. حنان اسمعي قصة أمك

حنان : أي نعم .. أمي صارت شاحنة يلزمها إضراب عن الطعااام

نورة : طيب اولا نقفل لها الثلاجة

حنان : لالالالا انا فعلت هذا .. فما كان منها إلا أن جلست علي حتى طارت عيناي

نورة : اااممم ما رأيك أن نقنعها بإلتزام تدريبات رياضية

حنان : لا تستطيع الان ان تتحرك من مكانها .. 

نورة : طيييب وماذا نفعل

حنان : اولا نخرجها من المنزل ثم نقفل الباب و نجبرها على الركض قليلا و كل يوم كل يوم حتى تنقص من وزنها قليلا

نورة : فكرة معقولة هيا نرى كيف سنقنعها بالخروج

•*•*•*•*•*•*•

في الخاااارج

يامن : اااهٍ لما كان والداي على قيد الحياة .. كنت مدلل كثيرا .. والان انا مالك المسؤلية في المنزل .. ماذا افعل الان إذا كنت انا اعاني هكذا فكيف هي حال نورة .. من الافضل ان اسرع قبل ان يحدث مكروه

••••••
منزل حاتم

حاتم : اضررب اضررررب

جهاد : إلى اليمين لااا اليسااار الان

حاتم : جهاد شادوو اقوى من سونيك الذي تلعب به

جهاد : لا سونيك اقووووى و سترى الان

( ررررررررن )

حاتم : احدهم يطرق الباب

جهاد : لا شك انه يامن

حاتم : ياااا شوووك يا ناااار افتحي الباب

حنان : حاضرة يا قمامة

حاتم : اااسسكتي يا اخر مخلفات المنزل

حنان : ااه يامن اهلا

يامن : مرحبا هل نورة و جهاد معكم

حنان : نعم تفضل جهاد و القمامة ينتظراك

يامن : شكرا .. اهلا حاتم اين وصلتما

جهاد : ياامن تعال انظر هزمت حاتم في جولتين

يامن : ههههه احسنت جهاد .. دعوني العب معكما

حاتم : خذ الجهاز الثالث هناك و إختر شخصية بسرعة لنكمل اللعبة

يامن : حاااضر

~•~••~•~•

نورة : خالتي .. هل نذهب للمركز التجاري لنرى اخر صيحات الموضة

ام حنان : ماااذا لا اقدر يابنتي 

حنان : اامممي لا بد من المشي و إلا سينهار بنا المنزل

ام حنان : ااااشششش انت من ستحطمين المنزل بوزنك يا فتااة .. صرت تاكلين كالمكنسة الكهربائية

حنان : انا انا يا نورة سمينة ؟؟

نورة : ارجوكما هيا نخرج انااا حزييينة و اريد من يخفف عني

حنان : طيب وماذا تريدين

نورة : خالتي هيا نأكل مثلجات

حنان : نووووورة مثلجاااات .. كيف ستصير .. طائرة محملة

ام حنان : يااااا بنت انننننننت من ستصير دبابة ..

حنان : امي ارجوك انت سمينة الا تريد إستعادة رشاقتك

ام حنان : لاااا فأنا نحييلة و رشيقة

نورة : ههههاااااايييييييي يااااا عيييينييي على

ام حنان : على ماذا يا فتاة تسخرين من كلامي وانا بكامل صحتي

نورة : لا ابدا حنان كيف تجادلك هه اسفة 

حنان : امي إذا لم تنهظي الان سنضطر .. لإحضار الجرافة لتقلعك من هذا الكرسي

ام حنان : اااااوووففف مللت منك يا فتاة

( و فجأة ) طراااااااخ ( تحطم الكرسي )

نورة : ( ركضت ليامن ) ههههههااااييي يااامن يامن هيا بسرعة للمنزل اكاد انفجر

يامن : اااششش اسكتي 

نورة : لا اسسسستطيع هااااااهاااي

حاتم : يامن اسكت اختك بسرعة ستأتي امي و تجلس عليها

يامن : جهاد نورة إلى الممممنزل 

حنان : ههههههههااااي امي ماذا حصل

ام حنان : ااييي ااييي اللوح .. إنه مؤلم ساعديني ياا بنتي

حنان : هههههاا ماذا حاااتم إتصل برجال الاطفاء حالة طارئة

نورة : هههههههههه هههه هل تعلم الكرسي سمعته يصرخ قبل ان يتحطم ههههه

جهاد : هههههههههه لا اصدق انه يوجد من يحطم كراسي بوزنه

يامن : خخخخ ياا إلاهي نوورة جهااد تعاليا .. إلى المنزل

.•.•.•.•.•.•.•.•.•.•

و عادو المنزل !!

يامن : هل جننتما .. كانت ستجلس عليكما

نورة : ههههههههههههه هههههههههههههه ك ك كانت هههه جالسة و فجأة ههههههه تحطم الكرسي و نزلت ارضا ههههههه المنظر لا مثيل له

جهاد : ههههههاااا عائلة حاتم ظريفة جدا ههههههه 

يامن : خخخخخ هههههههههه المهم انكما نجوتما من الجلسة الساحقة ههههههه

جهاد : هذه اول مرة ارى سيدة سمينة هكذا إنها طائرة ضخمة ليست إمرآة ههههههههه

يامن : خخخ طيب طيب انسيا الموضوع .. لحظة اللعبة يا جهاااد .. 

جهاد : لااااا يا إلاهي سووونيك عزيز علي .. 

نورة : اااه هههه ولكن ما حدث اليوم لا ينسى

يامن : اود ان اخبركما شيء

نورة : ماذا ؟؟؟

يامن : سيأتي زين عندنا

جهاد : نعمممممم زيييييييين

نورة : لاااا و شيماء

يامن : حتى شيماء و بلسم أيضا

نورة : نعممممممم .. Yes

يامن : ااه اشعر بالإرهاق انا سأنام

جهاد : طيب انا من سيقوم بواجبك يامن

يامن : شكرا لك .. لا تتعب نفسك .. نورة لا تخرجي من المنزل انتي

نورة : فهمتتتت 

•^•*•^•*•^•*•^•

نااام يامن .. و بقيا جهاد و نورة

ماذا سيحدث في اليووووووووم

تابعن الآتي ...!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
آلـــيس
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
avatar

●• عدد ٱڵمسٱهمٱت : 1818
●• تٱريخ ٱڵتسجيڵ : 01/03/2010
●• ٱڵعمڵ : أحب الكتابة و المطالعة ..

مُساهمةموضوع: رد: قصتييي بعنوان .. الترحال من أجل العصير    الإثنين أغسطس 15, 2011 6:06 am

الجزء الحادي و العشروووون

( كان يامن نائما ..  و طبعا لما يكون نائم لا تهدأ نورة .. بدأت تخطط لدعوة صديقاتها .. اما جهاد فأتم جميع أعماله و جلس يستريح قليلا )

نورة : يامن نائم و انا انهيت اعمالي .. فماذا بقي .. قدوم بلسم و الاخرون ؟؟ لالالا لابد من فعل شيء اامممممم نعممم وجدتها .. ( جهااااااااد !! )

جهاد : ماذا ؟؟

نورة : ااممم أين مفتاح المنزل

جهاد : هه معي وماذا تريدين من المفتاح

نورة : لااا شيء .. سلمني اياه الان و إلا سأريك

جهاد : لا ابدا انا لست مجنون .. يامن سيغضب مني إذا اعطيتك المفتاح ..

نورة : وانت مسكين صح انت مسكييين اسمع اود النزول للقبو 

جهاد : ااااه تعالي معي 

نورة : الا تخجل ؟؟ لا اريد النزول معك

جهاد : إسمعي لن اعطيك المفتاح ولو طررررت لأنه آمانة .. اما القبو قولي لي ما تريدين و سأحضره لك

نورة : ( في نفسها ) .. سسسحقا لك 

جهاد : نورة دعيني الان فهمتي

نورة : حسنا فهمت لكن تذكر انك ستندم ايها المدلل

جهاد : خخخخ ماااذاا ؟?؟ قلت مدلل ههههههههاااااايييييــ قآآل مدلل قااال

نورة : ااه مللتك .. 

يامن : ما كل هذا الصراااخ

نورة : يااامن ااه !! ظننتك نائم

جهاد : خذ يامن المفتاح 

يامن : ههههه جهاد ايها التابع المخلص احسنت بحفظه

نورة : اكرهك .. يامن ااااكررهك بشدة

يامن : نورة ما هذا الكلام .. ما الذي فعلته لك

نورة : الان إبحث عن من تكون اختا لك سأرررحل

يامن : نورة توقفي الباب مقفل  .  ولما هذا الكلام

نورة : لا تكلمني . ولا تدخلا غرفتي .. سلااااام

جهاد : ياااا إلااهي !!

يامن : ما ذنبي ماذا فعلت و لما غضبت ؟؟?؟؟

جهاد : لالا كانت غاضبة مني لأجل المفتاح

يامن : حسنا نادها لذي ما اقول

جهاد : طيب

•*•*•*•**•*•*•*•

نورة : إذا كان يحب جهاد و يفضله علي فليأكله الان .. انا لن أهتم بشأن أحدهما

جهاد : ( فتح الباب على نورة ) نورة تعالي بسرعة يامن يريدك

نورة : جهاااااد لما اتييييت ؟؟ خذ ( صفعته !! )

جهاد : ااايييي وجهي نورة ما هذا .. يامن يريدك 

نورة : قل ليامن انني غاضبة عليه .. ولا اريد شيئا منه

••••••••

عاد جهاد ~~ ليامن

يامن : اين هي ؟؟

جهاد : صفعتني يا يامن

يامن : ااااششششش يا إلاهي لا تخبر احدا و إلا ضاعت كرامتك جهاد 

جهاد : يامن انا سأخرج من المنزل .. و سأعود ليلا اخبرها انني رحلت و إذا هدأت حالها سأرحل فعلا !!

يامن : لاا لن اسمح لك .. حتى تعدني انك ستعود ليلا 

جهاد : اعدك !!

•>•>•>•>•>•<•<•<•<•<•

خرج جهاد من المنزل .. و يامن ذهب لنورة ... و اخذ معه هاتفها

يامن : نورة هل ادخل .. 

نورة : ااه طييب 

يامن : خذي هذا

نورة : هاتفي .. هل سامحتني

يامن : نعم .. قولي لي هل انت غاضبة مني

نورة : ااا ؟؟؟؟ لا انا لست غاضبة منك بل من جهاد 

يامن : ولما ?

نورة : لأنه اخذك مني .. و انت تحبه اكثر مني

يامن : سسسسخافة ومن قال هذا .. انت اختي .. جهاد صديقي فقط طبعا سأحبك اكثر و لكني لن افضلك عليه

نورة : ااه حسنا فهمت .. اين جهاد الان

يامن : ترك المنزل ..

نورة : ااا حقا و اين ذهب

يامن : لا اعرف ربما يتجمد الان خارجا

نورة : يامن إتصل به لا يمكن ان يرحل

يامن : طيب .. لن تجرحيه بكلامك مرة اخرى

نورة : حسنا .. المهم الا يموت بردا

يامن : نورة غدا مهمة جديدة 

نورة : ااا قلت مهمة 

يامن : تعرفي البئر القديم صح

نورة : ااه يقولون انه مخيف جدا .. ولا يجرؤ احد على الإقتراب منه

يامن : هعهههه لذا قررت انا أن أزوره لأعلم ما به

نورة : قللل ااااانك تمزح 

يامن : هيا هيا نبحث عن جهاد الان

نورة : ياااا إلاهي .. حسنا هيا

•*•*•*•*•*•*•

بلسم :  شيماء هيا ننطلق الان .. إلى المدييينة

شيماء : هيااااااا

*•*••**•*••

جهاد : اااه اقصى ما يوجد في الحياة أن تشعر بالبرد القارص و الجوع الشديد

يامن : نورة جهادُ هناك

نورة : ياااه هيا إليه

يامن : جهاد .. خيرا وجهك ؟؟

جهاد : ي ي يامن ا ا أكاد أ أمووت بردا

يامن : ياااه سيارة أجرى بسرعة نورة

نورة : امرك يامن ... تماسك جهاااد

•• عادو للمنزل ^.^

جهاد : الحححمد لله .. لم أموت .. الطعام شهي

نورة : جهاد انا اسفة .. انا المخطئة . لأنني لا اسمع اوامر يامن .. اعتذر منكما

يامن : سامحتك يا اختي .. انا احبك و اهتم بك و بمصلحتك .. جهاد ايضا نشأ بيننا فردا منا .. فلا بأس إن بقي معنا .. و لكنني لن افضل احدكما عن الاخر

نورة : حسنا فهمممت .. لن اكرر ما فعلت .. و اهلا بك يا جهاد انت مثل يامن 

يامن : اااححممم . طيب طيب ههههههههه

جهاد : شكرا لكما يامن نورة انتما طيبان جدا 

يامن : لا عليك .. اسمعا غدا سنذهب لبئر لنزوره .. او لنكتشف ما بداخله 

جهاد : مغامرة راااائع

نورة : حتما سأبقى مع حنان

يامن : لااا ستأتين معي ..

نورة : ااااه ياااااإلاااهي ضااااع مستقبلي الموووووت محتم هذه المرة 

جهاد : ههههه ما ماذااا ؟؟? مووت هههههه

نورة : ههـ سترى يا جهاد .. لاااحقا !!

يامن : طيب طيب .. هيا ننام الان لأننا سننطلق في الصباح الباكر

نورة : ااخخ بطني حرارتي .. رااسي انا مريضة يا يامن لن استطيع الذهاب معكما غدا

جهاد : يامن نؤجل الرحلة حتى تشفى نورة

يامن : اي نعم خخخخ سلامتك يا اختي ( خدعك سخيفة لا تنطلي علي ) 

نورة : ااوووففف طيب انا خااااااائفة

يامن : ارجوكي لا تموتي من الخوف لا يوجد من يعد لنا الطعام

نورة : طيب .. إلى النوم قبل ان نتجمد

•.~•,~•.~•,~•.~•

في غرفة يامن ~~~

جهاد : يامن اخبرني عن البئر 

يامن : انت خائف .؟؟

جهاد : لااا .. ولكني اشعر بشيء مريب سيحدث

يامن : هههههه نم و انت مرتاح البال لطالما العصير العجيب معنا .. ههههاااييي لا نخشى شييييييء !!

جهاد : اي نعم معك حق ،،

يامن : ما اخشاه هو ان نجد زوارا هناك من دوننا

جهاد : طيب ..  اتمنى ان يمر كل شيء بخير 

يامن : ههههااا هيا هيا نم و اسكتني 

جهاد : ههه حاضر

~•~•~•~•~•~•~•~

غرفة نورة ..

نورة : يا إلاهي يامن أحمق دائما يورطنا .. ولكننا ننجو اما هذه المرة لن ننجو ابدا .. ماذا افعل انا .. ؟ لاا شيء إذا حدث لنا مكروه سأكسر اسنان يامن و انزل اظافر جهاد .. هه و الان سأناام

•*•*•+•*•*•

نامو جميعا ..

وبلسم و شيماء و زين في الطريق للمدينة

وفي السابعة صباحا

يامن : جهااااااااد جهاااااد يا اخي ساعة و انا اصرخ هنا ايقظت المدينة كلها .. جهاااااد

جهاد : ااه صباح الخير .. اين الساعة

يامن : لقد كسرتها .. و الان نورة

...........

نورة : خخخخخ فيييووو

يامن : نووووورة هيا وقت الانطلاق

نورة : ااه ااااااااا ياااامن . خذ خذ ..

( اشبعته ضربا )

•••••••••

و اخيرا إنطلقت الرحلة !!

يامن : ااخخ وجهي

نورة : هذا لأنك دخلت علي و انا نائمة .. قل لي ماذا تريد ان ترا هاا

يامن : نورة لا تكوني سخيفة . انا لست قليل الادب هكذا ؟؟

جهاد : اريد ان انااام .. 

نورة : نعم نعم انت النوم فقط و يامن الاكل ولا شيء سواه .. توعدت ان اكسر اسنانك يا يامن و انزع اظافر جهاد إذا اصابنا مكرووه !!

يامن : خخخ يااا سلاام

جهاد : لاااا لماذا اظافري .. اليس في قلبك شفقة ؟؟

نورة : هه لاااا فأنا شريرة

يامن : هههههه نكاد نصل .. لا تتشاجرا

جهاد : ااه البررررد هنا شديد !!

نورة : معك ححححق .. 

يامن : إصبرا .. قليلا 

نورة : يا إلاهي ماذا اصاب الجوو انها عاصفة

جهاد : عاصفة قادمة يا يامن

يامن : هيا إلى ذلك الكوخ هناك

نورة : بسسسسسرعة

~•*~•*~•+•~*•~*•~

وصلووووو بلسم و زين و شيماء

بلسم : يااال برودة الطقس هنا

زين : لممم اتوقع كل هذه البرودة

شيماء : لا شك ان عاصفة ما قادمة

بلسم : لنعد للغااااابة فهي اكثر امانا

شيماء : نعمممم بسرعة المحطة .!

زين : طيب و يامن ؟؟

بلسم : قطعت قلبي .. يامن يعيش هنااااا انا لا استطيع ااابدا !!

.٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠.

في الكوووووخ !!

يامن : اااه الحمد لله نجونا !!

نورة : ليخبرني احدكما بما توعدت انااااا

جهاد : لااا اظافرييي

يامن : ااشششش .. انا جائع هل تحملان طعام ؟؟

نورة : حلوى و شوكولا 

جهاد : معي مكسرات !!

يامن : ثانية جهااااد مكسراااات

جهاد : هههه صدقني لا استطيع تركها

نورة : الشوكولا للفطور الان و المكسرات على الغداء و الحلوى للعشاء

يامن : نحن سنخرج .. قبللللل موعد الغداء

نورة : يامن كفى لا اريد الذهاب للبئر

يامن : وهل اذهب وحدي و اتركك مع جهاد داخل هذا الكوخ ؟؟؟

نورة : لااا لنعد للمنزل ...

جهاد : اااه لنذهب للبئر الان ..

يامن : حسسسسنا هيييييا

~><~><~><~

راحوو للبئر

تابعوو الاتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
آلـــيس
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
avatar

●• عدد ٱڵمسٱهمٱت : 1818
●• تٱريخ ٱڵتسجيڵ : 01/03/2010
●• ٱڵعمڵ : أحب الكتابة و المطالعة ..

مُساهمةموضوع: رد: قصتييي بعنوان .. الترحال من أجل العصير    الثلاثاء أغسطس 16, 2011 10:27 am

الجزء الثاني و العشرووووون

عادو بلسم و زين و شيماء للغابة .. لأنهم لم يحتملو قسوة برودة الجو
اما يامن و جهاد و نورة فقد واصلو سيرهم للبئر المخيف .. و طبعا يامن معه العصير العجيب

.~~•*•*~~.|.~~*•*•~~.

نورة : ااااهئ انا خائفة .. ياااامن دائما تورطنا .. ااااهئ يااا رب انقذنا من شرور هذا البئر الخطيييير

يامن : لم اتوقع أبدا أنك جبانة إلى هذا الحد .. لا تخافي سأنزل البئر وحدي لأستكشفه و إذا كان آمنا تنزلا انتِ و جهاد

جهاد : ولما ؟؟ أليس من الافضل أن ننزل معا !

يامن : هههه لا قد أموت الاول لا اريد أن نموت جميعا

نورة : سيادة القائد يامن انا لنننننن ابتعد عنك اأاأاأابدا !!

يامن : حححسنا .. وصلنا ؟؟ ما قولكم هل ننزل ?؟

نورة : انا سأغمض عينييييييي لااا ابدا لن انظر 

جهاد : لا شيء مريب هيا ننزل

( نزلو البئر .. كان عميقا جدا .. و فجأة سمعو صوت بششششر )

نورة : لاااااا يامن سنموووووووت

يامن : ااشششش هيا نتجسس عليهم لا شك انهم عصابة 

جهاد : هيا .. اسمع !!

*****************

حاتم : اااششش حنان هل امي قادمة

حنان : نعممم هذا المكان المجهز سينقص وزنها بلا ريب 

حاتم : اتمنى ذلك .. ولكن هل ستعرفنا بهذا التنكر

حنان : طبعااا لااا .. هه ومن سيعرف

.•*.•*.•*.•*,*•.*•.*•.*•.

يامن : لاا اصدق حاتم يعرف هذا المكان

نورة : هيا إليهما 

يامن : لاااا .. نحن سنبقى هنا

جهاد : أخشى أن تنزل الشاحنة فوق رؤسنا فنتحول إلى لحم مفروم هع

يامن : خخخخ ااسكت 

.٠.٠.٠.٠،٠،٠،٠،٠،

و نزلت امهما ( بووووووووم ) و تصاعد دخان ابيض و الغبار يعصف

حاتم : اهلا اهلا سيدتي 

حنان : اسسسكت هكذا .. ايتها الضخمة الان ستصيرين نحيييفة جدا

ام حنان : لا ارجوكما انا لم افعل لكما شيء لاااا اريد تمريييين

حاتم : شغلي الآلة ... الااااان

•+*•+*•++•*+•*+•

و بدأت الآلة بالعمل و ام حنان بالركض و الاشواك من ورائها

نورة : يااا إلاهي لم اتوقع كل هذا

جهاد : مسكينة .. ولكن هذا لمصلحتها

يامن : دعونا نتابع ما سيجري

~•~•~•~•~•~•~•~•~•~

ام حنان : كفى سأعترف بشيء مهم

حاتم : اوقفي الآلة .. ما الامر يا طائرة 

ام حنان : في الحقيقة انا لست سمينة ولا شاحنة و لا ضخمة ولا طيارة ولا سيارة .. كل هذا الحجم هو نقودي ها أنظرو

حنان : لااا اصدق

( اخرجت ام حنان اكياسا من المال و الذهب من تحت ملابسها وصارت نحييييفة بحجمها العادي )

نورة : سأجن .. مسسسسسسستحيييييييييييييييل

حنان : لاااا 

حاتم : ولماذا تخبئين هذا المال ومن اين حصلت عليه

ام حنان : هذا مبلغ استلمه كل شهر ولا شأن لكما دعوني ارحل

حنان : لن ندعك ابدا حتى تعطينا وعدا بأنك ستخبرين ابنائك الحقيقة

ام حنان : اعدكما

( خرجو من البئر )

نورة : هل رأيتما .. ام حنان لم تكن سمينة

يامن : ههه حاتم خخخ اجبرها على قول الحقيقة

جهاد : إذا هذا البئر هو عبارة عن مكان للتدريب

يامن : ااه كشفنا السر هيا نعد للمنزل

( في منزل حاتم ) 

٠"٠"٠""٠"٠"٠

حنان : امييي انت نحيفة جدا

حاتم : هه يا سلام صارت امي رشيقة اكثر من النحيلة حنان

حنان : اسسسكت ياا شيطاااان يا طويل اللسان !!
 
ام حنان : ااووووفففف لن اخبركما عن مصدر المال ابدا ... وشي اخر من الافضل أن تبتعدا عني و إلا سأريكما

حاتم : هه يا سلام !!

~~~~~~~~~~~

نورة : ههههه صارت ام حنان نحيييفة .. مسكينة حنان لا شك انها أصيبت بصدمة 

يامن : خخخ بالمناسبة هل يعقل أن بلسم و الاخران لم يصلو بعد ؟؟

جهاد : معك حق زين اخبرنا انه سيتصل بنا هيا نتصل به لا شك ان مكروه اصابهم 

يامن : سأتصل .. لحظة من فضلكما

و اتصل بزين !!

يامن : الووو

زين : اهلا يامن صح ؟؟

يامن : اي نعم بشحمه و لحمه

زين : هع كيف الحال .. 

يامن : ااااه اين انت يا رجل لقد إنتظرناك طويييييلا

زين : يا اخي الجو باارد عندكم .. انا و البنات لم نستطع الوقوف دقيقة خارج المطار

يامن : اوووففف ما هذا الكلام ،، يا اخي جهاد و نورة هنا يعيشان بخير ؟؟ لا اعرف ما امركم 

زين : اه يامن تعالو انتم عندنا

يامن : طيب طيب ... اراك لاحقا تصبح على خير

زين : و انت سلم على جهاد .. وداعا

•*•*•*•*•*•*+*•*•*•*•*•*•

يامن : هه لم يحتملو قسوة البرد 

نورة : ااه لا شيماء ولا حنان ولا حلى ولا بلسم ولا زهرة ولا ريم ولا ؟؟؟

جهاد : ولا زين هع

يامن : يااا اسفي عليكما .. خخ

جهاد : يااا حزني على زيييين

نورة : ياااااال التعاسة !! شلة البنااات راحت (( اااهئ )) 

~~~~~~~~~~

يامن : لذي مفاجئة لك ... ^.^

نورة : حقاااا ما هي 

يامن : غدا ستبدأ المدررررسة و سندرس في المدينة

نورة : لاا اصدق ياااااا سلاااام سنكمل الدراسة

جهاد : ( وهو يبكي ) ياااامن لا نوووم بعد الااان

( اخذ يامن جهاد و ضمه إليه !! )

يامن : جهاد اااه مرت الايام بسرعة و آن لنا أن نعود للمدرسة .. لا نوم و الجوع و القهر و الاختبارات و و و 

جهاد : اااه يااا رب يسر لي امري هذا العام !!

نورة : جهاد يجب ان تفرررررح .. الاصدقاااء من جديد

جهاد : ولكن النوم هو حياتي

يامن : جهاد هه احضر وسادتك يا اخي ونم كما يحلو لك في القسم .. فأنا سأستر عليك صدقني

جهاد : ولكن المعلمون قد يكونون شرسين لا رحمة في قلوبهم

نورة : عهعههعه لااا تقلق ستنام كل يووم

يامن : ههههه قد نلتقي رفاق جدد

••••••
في الصباااح

عند بلسم في الغابة !!

بلسم : ااه الجوو صحو

شيماء : اي نعم .. يا ترى هل سأتي كريم هذا اليوم ايضا ..؟

كريم : اهلا اهلا سمعت اسمي 

بلسم : اااااااا انت ايها الضخم ..

كريم : انا لست ضخم انا قوووي

شيماء : ماذا كمال الاجسام هاا إرحل من هنا !!

كريم : لا أيتها السنيوريتة .. الطعام اولا ثم الوداع و السلام ..

بلسم : شاعر .. هيا كل قمامة و إنقلع ولا تأتي مرة أخرى

كريم : اود ان اقول أيتها المدام .. اناا اقصد ?? انا اريد ؟؟

بلسم : يااا رب ماذا ؟؟

كريم : اريد أن أتزوجكيييييييي ؟!!!!!!!!!

بلسم : لاااااااااااا

( وضربته ضربا مبرحا .. حتى سحقته وسقط ارضا ) 

شيماء : ااه قسوة هع يييييستحق

بلسم : هذا ما كان ينقصني .. سمين اخر زمن !!

كريم : التوووبة اخشى انني لن اكل خبزا بعد اليوم ///..

******^*****^*******

عــــنــــ يااااامن ـــــد

يامن : نووورة هيا المدرسة التسجيييل

نورة : ااه كفى الجو بارد لا استطيع النهوظ من السرير ..

يامن : نوووورة لا تكوني كسولة .. اامم تذكري صديقاتك

نورة : لاااا المعلمون شرسون .. لا اريد الذهااب

يامن : اسمعي اخر مرة اكرر إنهظي و إلا سأذهب وحدي

نورة : طيييب .. وجهاد ؟؟؟

يامن : ااه نائم . سيلحق بنا 

نورة : حسنا إسبق أنت 

^^^^^^^^^^^^^

راحو جميعا للمدرسة ،.

المدير : اهلا يامن .. انت ستدخل الصف الثامن ؟؟

يامن : اي نعم ههه انا و جهاد معي

المدير : لااا وهذه السنة ايضا !! لا شك انه سينام كل العام ،

يامن : طيب طيب اين المعلمون الجدد

المدير : في القسم ادخل 

يامن : ااه هذا القسم .. يؤ أستاذ حسن !! و المعلمة لمياء ايضا

حسن : ااه اهلا .. نسيت شيء صح

يامن : نعم ( عنكب ) ارجوك ارني إياها

جهاد : لاااااااا ... ارررجوك

يامن : ماذا .. نسيت العصا الغليظة ؟؟

جهاد : لااا اطيق رؤيتها .. اتذكر يوما اكلت بها على رأسي و انا نائم .. شعور لا يحسد عليه

حسن : ها هي عنكب ... 

( تعريف عن : عنكب !! عصا غليييظة جدا و لونها احمررر .. يضرب بها المدرس حسن الطلاب الكسالى !! )

يامن : ااه هخخخخ عنكب لا زالت قوية صح

حسن : بل إنها تتقوى عندما اضرب بها

جهاد : ااه يعني لن اناااام .. حسن الرحمة إرمي عنكب .. و دعها تُعنكِبُ جانبا .. 

حسن : جهاد حذاري من النوم في الحصص لأن عنكب ستنقسم على ظهرك هااا فهمت

يامن : خخخخ يكفينا اليوم المهم المدرسة بعد 5 ايااام

نورة : ااه يامن مدرسة صفي قاسية بل كلهم ..

يامن : كووني مطيعة لن يضربوك المعلمون

نورة : ااه و المصيبة الفتيات شرساات جدا و متعجرفات

يامن : هههه طيييب إلى المنزل !!


...................
 
و بعد اربعة اياام .. في الليل

( دخلت نورة غرفة يامن )

نورة : يامن يامن استيقظ يااامن

يامن : ااخخ نورة الم تنامي 

نورة : ااششش اخفض صوتك جهاد نائم

يامن : حسنا لما انت هنا ؟؟

نورة : يامن تعال معي 

يامن : ااه فهمت ههه مرض كل عاام هع

~~~~~ في غرفة نورة ~~~~~

نورة : يامن انا خائفة .. عندما دخلت المدرسة شعرت و كأنني أدخل مكان يعم بالاشباح .. صدقني كان شعورا مريبا .. و هناك معلمة قاسية بل وهددتني بالتوبيخ و الضرب كل يوم إذا أخطأت في شيء ما اكان خطأ كبيرا او صغيرا .. بصراحة اتمنى أن تسير الأمور بخير .. انا خااائفة

يامن : أختي انا لا زلت حياً .. لن يمسك احد أبدا .. و أضن أن المعلمون يهددون في بداية السنة ليخاف الطلاب و يكونو اكثر حزما .. حتى الاستاذ حسن اليوم هدد جهاد بل و اخرج عليه العصا عنكب .. لا تخافي كل شيء سيكون بخير

نورة : ااه كم اتمنى هذا !!

يامن : طيب نامي الان .. تصبحين على خير

نورة : و انت بخير .. 

•~•.•~•.•~•.•~•.•~•

وفي الصباااااح

يامن : اشعر بالإرتباك ..

جهاد : ااخخخح اشعر بالنعاس

نورة : انا خائفة ...

و إجتمع كل طلاب المدرسة !!

المدير : أحبائي الطلاب اهلا و سهلا بكم في المدرسة من جديد غدا يومكم الاول في الدراسة اما اليوم تعرفو على بعضكم و اساتذكم و أقضو وقتا ممتعا هناا .. سيبدأ الاحتفال ولكن قبل ليقل المعلم حسن كلمته

جهاد : يااا رب إقضي على حسن و امثاله و زلزل المدرسة و إسحق المدرسين و عذبهم اجمعين .. اللهم إلعن الحصص و الاختبارات  و و و و و 

يامن : جهااد ااششش سيسمعونك اسكت

حسن : يااا طلاب انا احذركم انني قااس و صااارم جدا هذه الايام و كذالك عصاي (( عنكب ! )) لن ارحمكم هذا العام و خاصة سامي الذي يخصص وقت الشرح للأكل و جهاد الذي ينام كل الحصة .. اذكركم و لقد اعذر من انذر !!

جهاد : تفوووو .. تباً لك و لأمثالك يا قاس القلب يا لعيييين

نورة : جهاد هون عليك .. يمكننا أن نستمتع بوقتنا قليلا !! أولا ؟؟

يامن : جهاد أنظر من هو ذلك الفتى ؟؟

جهاد : إنه بنفس صفنا ما رأيك أن نتعرف عليه !!

يامن : هيااا

جهاد : اهلا يا ولد ما اسمك ؟؟

سامي : اسمي سامي اهلا

يامن : تشرفت بمعرفتك انا يامن و هذا جهاد 

سامي : مرحبا بكما .. اصدقاء ؟؟

يامن : ااممم يمكنك ان تقول اخي .. يعيش في منزلي

سامي : تشرفت بكما .. دعونا نتعرف اكثر 

يامن : طيب هيا نجلس هناك

( اما نورة فكانت تفكر بتحطيم العصا .. عنكب .. ) 

نورة : ااه مللت بسماع التهديد من عنكب هذي ستسود علي ايامي .. طيب سأرميها و اترك حسن يبكي على فراقها

......

حنان : اميي ارجوكي دعيني اذهب لأحضر إفتتاح المدرسة هذا العام

ام حنان : لااا ابدا .. انت معاقبة بعدم تنظيف اسنانك في يوم امس .. و ايضا بعدم الاهتمام بشعرك

حنان : امييي ارجوكي

ام حنان : هيا إلى المطبخ هع بنت اخر قرررن؟??؟؟ بل زمن !!!

•••••=•••••+•••••=•••••

نورة : اين صارت عنكب الان .. حححظ ??? ها هي سأحطمهااااا 
( ذهبت نورة إلى اعلى البناية و رمت عنكب على طوووول يدها )
نورة : سسسحقا لك يااااااا عنكب

...

في المساء !!

يامن : ااه تعرفناا اليوم صديقا جديدا

نورة : وانا حطمت عنكب

جهاد : مااااذاا بالله عليكِ تمزحين صح

نورة : لا امزح ابدا اقسم انني رميتها من اعلى البناية على مسافة بعيدة لا شك انها تحطمت

جهاد : نعمممممممم النوم و انا مطمئن . نووورة شكرا شكرا شكرا

يامن : ههههاااا انت عبقرية يا نورة 

نورة : ههههه كنت خائفة جدا من العصا عنكب

يامن : ههه طيب نامو الان غدا يوم جديد ..

•..*~~•**.~<+>~.**•~~*..•

انتهى الجزء تابعن الآتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
آلـــيس
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
عـُضْوَهـ فَخرِيـَ.هـ !
avatar

●• عدد ٱڵمسٱهمٱت : 1818
●• تٱريخ ٱڵتسجيڵ : 01/03/2010
●• ٱڵعمڵ : أحب الكتابة و المطالعة ..

مُساهمةموضوع: رد: قصتييي بعنوان .. الترحال من أجل العصير    الخميس أغسطس 18, 2011 9:48 pm

الجزء الثاااااااااالث و العشرون

.......................................

وفي صباح اليوم التالي اليوم المشرق اليوم الصحو و العصافير تجول إستيقظ يامن ليعد مع نورة طعام الفطور !!

نورة : اااااااخخخمممم لا ازال بحاجة إلى النووووم على السريييير 

يامن : اااه و انا ايضا .. والجو بااارد جدا يساعد على الغفو في الغطاء الدافئ

نورة : ولكن انا متححححمسة للدراسة اليوم .. لن تكون عنكب موجودة

يامن : هههههه اي نعم و لكن اخشى من المفاجئااات 

نورة : هههههه لا شك ان حسن لن يأتي

يامن : خخخخ لالا ابدا ولو جاء زاحفا سيدرسنا ههه و لكنه لن يفصح عن امر عنكب خخ

نورة : ههه معك حق .. ايقظ جهاد بسرعة 

يامن : طيب .. امري لله 

~~~~~~~~~~~~

وراحو للمدرسة !!

حنان : نوووورة انا هنا 

نورة : ااه حنان .. اسمعي انا بطلة 

حنان : ااه وما الدليل ؟؟

نورة : انا كسررت العصا عنكب

حنان : حبيبتي ما علاقتنا نحن البنات بعنكب

نورة : ااه عنكب كان مصدر قلق لي .. فهو يهدد ظهر يامن 

حنان : ههههه حلوة هذي هع هياا للقسم. البنات ينتظرن هناك

نورة : حسنا !!

••••••• في الساحة •••••••

يامن : ااااااه سااامي 

سامي : ههه اتيت مبكرا هذا الصباح .. ليس من عادتك يا جهاد

جهاد : ااخخ سأكمل نومي في القسم فلا وجود لعنكب

سامي : كيف لم افهم ؟؟

جهاد : خخخ امس حطمنا عنكب هههه لن تنزل فوق رؤوسنا ..

سامي : إذا سأكل حتى اشبع .. معي الجبن و الماكرونة و الخيار و البيتزا و الكبسة و المياه الغازية .. يااا سلام

يامن : صحة و عافية !!

سامي : خههه وصل حسن .. هه ظاهر انه حزييين

جهاد : ببساطة لن ندرس اليوم هه .. ولكن ماذا سنلقب حسن ؟؟

يامن : نعم فهذه اول السنة ..  امممم ما رأيك بـــ برج ايفل ؟؟

جهاد : ههههههه لا فهو ضخم من فوق و قليل من الاسفل .. اما برج ايفل فهو ضخم من الاسفل ههههه .. اامممم ما رأيكم بـــ الملك هيفهارد ههههههه

سامي : هههههه لا يا روبين هود خخخخ نحتاج لقب اكثر سخرية ... هيا إلى الشباب في القسم لا شك ان لديهم ما نسخر عليه خخ

$<<<<<<<<<$

في القسسسسم

جهاد : شباااااب اسمعوني جيدا !!

الطلاب : ما الامر ايها الخمول النعسان

جهاد : اااشششش . احم تعرفون المعلم حسن .. يجب ان نلقبه ؟؟ ولكنني حرت .. هل عندكم لقب يليق بمكانة الاستاذ حسن

حاتم : سطل القمامة

سعد : الدودة

رامي : المرحاض !!

يامن : زورو هعهعهع

جهاد : هههه لا ليس زورو بات مان ههه

حاتم : هااا ماذا قمامة ماان او مرحاض مان

رائد : هههه لا يا شباب .. لقبوه (( حبووب الماما )) هههههه

جهاد : خخخخخ لا ما رأيكم بالليمونة ؟؟

يامن : ههههههه الليمونة ولما 

جهاد : يا شباب اذناه يشبهان حافتا الليمونة ههههه

حاتم : هههههاااايييي اصبت يا رجل ههه الليمونة

يامن : ههههههه رائع .. إذن (( اعزائي الاولاد من الان فصاعدا لن تذكرو ابدا اسم حسن .. بل الليمونة ))

الشباب كلهم : نعممممممممممم

~••..*~~<٥>~~*..••~

و عندما اتى حسن و شرح الدرس و هو يهدد و جهاد نائم و سامي يأكل .. و إنتهى الدوام عادو لبيوتهم جميعا

٠.٠.٠.٠.٠،٠،٠،٠،٠،٠.

نورة : يؤ لما انتما مصفران هكذا ؟؟

جهاد : انه الليمونة 

يامن : هذا فقط الدرس الاول هه يا سلام

نورة : شي طبيعي لأنكما لم تلمسا كتابا واحدا في العطلة

جهاد : نورة ارجوكي هيا نأكل بسرعة عندنا مبارة ساخنة اليوم مساءا

يامن : نعم سنلعب ضد الصعاليك لنريهم قوة فريق مدرستنا

نورة : طيب طيب بعد نصف ساعة سنأكل 

يامن : نورة طبعا ستخرجين من المنزل

نورة : ييييي وكيف عرفت ؟؟

يامن : لا مشكلة احضري الكعك و الحلوى عندما تعودين فهمت ؟!

نورة : نعمممم

.•^••~~.*.~~••^•.

وفي المساء ..

يامن : لم اتوقع ان كل هذا الجيش من البشر سيحضر لمشاهدة لعبنا !!

حاتم : لااا يهمني .. المهم هو سسحق الصعاالييك !!

جهاد : نعم .. انا سألعب بالهجوم يا يامن

يامن : ايه حسنا لكن لا تتقم علي ارجوك فأنا الهداف فهمت 

جهاد : ههه طيب .. 

حاتم : انا سأكون الحارس .. و الجبهة رائد و سعد .. اما في الدفاع اممم لا اعرف 

...........

نورة : حنان امك ؟؟

حنان : هههه لا تشغلي بالك .. لن تصدقي ابدا

نورة : ههه انا اعرف كل شيء سأخبرك سر خطييير

حنان : ما هوو

نورة : اليوم الذي كنتم في المغارة .. كنت انا و يامن هناك ايضا !!

حنان : ههههه يا سلااام هياا للمدرسة بسرعة

نورة : لماا

حنان : لا تعرفي .. حاتم اليوم حارس للمرمى .. اود ان اتابع !

نورة : هههه يامن هو هداف الفريييق .. هعع ولكنني سأشتري حلوى 

حنان : الحلوى فيما بعد .. 

•••*•••*•••*•••*•••*•••

في سااحة المدرسسة .....

يامن : لااااااااا تقدمو علينا بهدفين .. راائد ما بك لماا تلعب معنا إذا كنت بلا فائدة 

رائد : انا ااسف جدا .. ولكن الصعاليك !! 

جهاد : مااذا صعاليك .. لا اخافهم .. المشكلة في الدفاع

يامن : معك حق .. جهاد انت مهاجم علينا ان نسدد فقط 

جهاد : هيا ننهي المبارة الان !!

يامن : شبااب هيااااا ~~

•~••~~•~•~•~~••~•

نورة : يااا سلااام انظري إلى يامن و جهاد

حنان : ما أروعهما .. اتمنى أن يبيضو وجوهنا

نورة : ههههه ااامل ذلك !!

حنان : نورة إسمعي انتم تعيشون بلا اب و ام

نورة : لا انت مخطئة نحن نشكل اسرة

حنان : هااا حبيبتي الاعمال كلها عليكِ و الان الدراسة 

نورة : عاااادي .. يامن يساعدني بأعمال المطبخ و الدراسة ايضا 

حنان : لماذا لا تعيشون معنا ؟؟

نورة : لااااا اود البقاء في منزلي .. منزل امي و ابي .. لا استطيع تركه ابدا

حنان : ااه طيب طيب كان علي ان اكلم يامن بهذا الامر و ليس انتي

نورة : حتى يامن يعارض فكرة العيش في منزل اخر .. يكفينا بعضنا نحن الثلاثة 

حنان : هههه يا سلام .. على خلافي انا فنحن 10 في المنزل 

نورة : ههههه هيا هيا ننزل للملعب لنشجع

حنان : ههههه هيا ..

•~^•~^•~^•~^•~^•

المدرب : ياا حمقى .. اركضوووو .. بسسرعة .. يامن جهاد .. ما هذا نريد الفوووز و إلا ان تلعبو مرة اخرى

يامن : حااان وقت الجد ..! جهااد خذ سدد

جهاد : هدففففففف النصررررررر

<<<<<< 

في النهاية فاز فريق يامن !!

نورة : ااه الحمد لله .. 

حنان : نعممم لن يتعرض الصعاليك لمدرستنا مرة اخرى

يامن : شباب احسنتم .. هيا نزف الخبر لليمونة

جهاد : هه ولكن  كم سيعطينا المدير اجرا ؟؟

يامن : هههه لا اعرف ..

الجميع يتقاتلون .. (( نريييد المال ))

""""""""""""

عند المدير 

يامن : فخامة المدير .. اريد مالا لأنني قائد الفريق ولعبنا ضد الصعاليك و فزنا عليهم

جهاد : لا تكن انانيا يامن انا مهاجم في الفريق و انا من سجل هدف النصر

نورة : وانا ايضا اريد مالا

المدير : وانتِ لما ؟؟

نورة : فأنا ?? اممم انا ؟؟ مساعدة القائد يامن .. وانا العقل المدبر للفريق

المدير : طيب طيب .. ستاخذون هذا المبلغ إقتسمووه و إنصرفوووو

يامن : اهاااااا شكرا

(( ذهبو ليقتسمو الماال ))

يامن : اامممم اولا انا القائد سأخذ ربع المبلغ .. وجهاد مساندي المهاجم سياخذ الربع الاخر و نورة ايضا الربع .. اما الربع الاخير لـلمدافعين .. تفضلو سلاااام

جهاد : المكسرااااااات

نورة : الشووكووولاتة

يامن : السااااندويتشات

~~~~~~|~|||~|~~~~~~

وفي المساااااء احضرت نورة الكعك و الحلوى .. و ذهبو ليقضو الليلة مع حنان

حنان : حاااتم ايها الحثالة لماذا دخلت الحمام علي بدووون ان تطرق الباااب

حاتم : انت لماذا لم تقفلي الباااب عليك

حنان : نسسيت .. ااه احدهم يطرق الباب

حاتم : سأذهب لأرى .. ( فتح الباب ) .. ااه يامن ~~. وجهاد و نورة ياااا مرحبا

يامن : اهلا اهلا اتينا للمبيت عندكم

حنان : نعمممممم نووورة تعالي إلى غرفتي

جهاد : حاتم .. كيف حال لعبة سونيك ؟؟

حاتم : ههههه تنتظركما ههه هياا نلعب

٠٠~(( عند البنات ))~٠٠

نورة : حنان سأبقى معك حتى صباح الغد .. احضرت حلويات و كعك

حنان : اسمعيييي خبر خطييير

نورة : خيرا !!

حنان : المعلم حسن سيتزوج !

نورة : ماااااذااا ؟؟? سيتزوووج ؟??

حنان : اي نعم .. سمعته يتكلم مع احدهم بالهاتف .. يوم امس !!

نورة : لحظة من فضلك .. ( واسرعت ليامن و الاخران ) ... يااامن جهاااد الليمونة سيتزوج ..

يامن : لاااااا مااااذا ؟?؟ الليمونة !!!

جهاد : سيتزوج ؟????؟؟

نورة : نعممممم نعمممم حاتم الا تعلم شيئا عن الامر

حاتم : هه من قدييييم الزمااان ..   العرس يوم الاحد هع

جهاد : لن نفوت هذا العرس صح يامن

يامن : هه و تسأل ؟؟ طبعا سنذهب

حاتم : هههههه هيا هيا نأكل شيئا لننام

جهاد : معك حححق اللعبة اتعبتني

نورة : هههه طيب حنان جهزت المائدة

~•.•~ {{ وبعد ان اكلو و شبعو }} ~•.•~

حاتم : يامن جهاد هيا إلى غرفتي

حنان : نورة تعالي لغرفتي وقت النوم

نورة : تصبح على خير يا يامن

يامن : وانت بخير عزيزتي  !!

~~~~~~... ونامو جميييعا ...~~~~~~

وفي يوم الاحد !!

إكتشفو الصبيان مكان الزفاف .. و قرر يامن قائدهم ان يلتقطو صورة لليمونة في قاعة الحفلات مع زوجته .. و تجمعو و راحو مكان الزفاف

يامن : شباب إحذرو .. الليمونة قد يرانا

حاتم : لن يستطيع

يامن : اياااااك يا حاتم ان تتهاون في إلتقاط الصور !!

حاتم : لااا تخف .. سيكون درسا قاسيا له .. سيصير سخرية للصف كللله

يامن : طيب استعد .. استعدو انتم ايضا فلما يلتقط حاتم له الصور سندخل نحن و نخرب العرس و حاتم سيصور بالفيديو ..

حاتم : ههههه لن ينسى هذه الليلة (( ليلة عمره )) هع

جهاد : انا سأكل ثم أخرب

يامن : لا سندخل كالزلزال .. لن نأكل شيئا .. الم ترا النعمة في حياتك ؟؟

جهاد : بلى .. ولكن يعني المائدة مملوءة بالطعام و الشراب .. الن نأكل لقمة

يامن : ااششش اخبرتكم انني لن ارحم احدكم إذا فشلت الخطة !! الخراب هو الخراب .. سندخل كالعاصفة ..

<<<<<<<<

وجاء الموعد المنتظر ..

دخل الليمونة مع زوجته و اخذ حاتم يصور !!


يامن : شبااب 1 2 3 انطلاااق

و دخلو كل طلاب القسم ..  و الليمونة يتأمل منظرهم وهم يخربون كل شيء كالزلزال ..

حاتم : هههههاااايييي يا سيد ليمونة زوجتك تبكي ليلة زفافها .. 

حسن : ايها الوقح طبعا ستبكي ماذا افعل لها

جهاد : طلقها يا اخي هههههاااايي

يامن : هخخخخهها إلى المطبخ يا شباب

الطلاب : هيااااااا

( وبعد ان اكلو و خربو كل شيء .. عادو لمنازلهم .. )

نورة : اهلا يامن !!

يامن : اهلا .. ما الامر انتِ مصفرة ؟؟

نورة : لاا شيء اشعر بالدوار و اضن ان حرارتي سترتفع

يامن : عليك ان ترتاحي

جهاد : طيب نورة نحن من سيعد العشاء

نورة : لا لن اذهب حتى اعرف ما حصل في زفاف الليمونة

يامن : ههههه خربنا له عرسه لأنه يخرب ايامنا

نورة : يامن لا تذهب غدا للمدرسة

يامن : لما ؟؟

نورة : سيعاقبكم الليمونة اشد العقوبات

يامن : هههه طيب ليفعل ما يحلو له .. المهم انني خربت عرسه

نورة : امري لله على كل اريد ان ارتاح الان 

؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

يامن : يؤ غريبة نورة لا تبدو سعيدة بما فعلنا

جهاد : لا إنها خائفة فالليمونة قوي .. سيفصلنا غدا هه

يامن : هههه ما رأيك أن نشرب من العصير العجيب قبل ذهابنا للقسم !!

جهاد : فكررررة رائعة خخخخ

يامن : هعهعهع طيب لنكمل عملنا هع !!

......

انتهى الجزء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصتييي بعنوان .. الترحال من أجل العصير
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منـﭠـدﯦٱٺ ړٱهـﯦـﮧ  :: » المُنْتَدَى الأدَبِي وَ الثَقَآفِي « :: قصص ۈ ړۈٱيٱت ●•-
انتقل الى: